الإثنين 25 سبتمبر 2017 م - ٤ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / السياسة / فـي يوم القدس العالمي .. مسيرات حاشدة والمقاومة تشتكي الخذلان والحصار
فـي يوم القدس العالمي .. مسيرات حاشدة والمقاومة تشتكي الخذلان والحصار

فـي يوم القدس العالمي .. مسيرات حاشدة والمقاومة تشتكي الخذلان والحصار

طهران ـ القدس المحتلة ـ « الوطن» ـ وكالات:
انطلقت المسيرات الحاشدة بمناسبة يوم القدس العالمي في العاصمة الإيرانية طهران وكافة المدن في الجمهورية الاسلامية الايرانية صباح أمس فيما قالت المقاومة انها تعاني من الخذلان والحصار.
وانطلقت المسيرات هذا العام تحت شعار «وحدة الامة الاسلامية، دعم الانتفاضة الفلسطينية والبراءة من الكيان الصهيوني والارهاب التكفيري»، بحسب قناة العالم الايرانية .
وتجوب المسيرات الشوارع في طهران واكثر من 850 مدينة في البلاد لتصل الى اماكن اقامة صلاة الجمعة.
وفي طهران انطلق المتظاهرون من 9 مسارات تجوب العديد من الشوارع من مختلف مناطق العاصمة لتلتقي في جامعة طهران حيث أقيمت صلاة الجمعة.
وشارك الملايين من ابناء الشعب الايراني في هذه المسيرات التي تنظم احياء ليوم القدس العالمي الذي اطلقه الامام الراحل اية الله روح الله الخميني دعما للشعب الفلسطيني وقضيته العادلة وحشدا لطاقات الامة الاسلامية في مواجهة «الكيان الصهيوني الغاصب.» بحسب وكالة الانباء الايرانية (إرنا).
وانضم العديد من المسؤولين المدنيين والعسكريين في إيران إلى المسيرات .. ومن بين المسؤولين الذين انضموا للمسيرات، وزير الامن محمود علوي ووزير الصحة والعلاج والتعليم الطبي محمد قاضي زادة هاشمي.
كما انضم للمسيرات القائد العام لقوات حرس الثورة الاسلامية اللواء محمد علي جعفري ونائب قائد قوي الامن الداخلي العميد اسكندر مؤمني وقائد مقر «خاتم الانبياء « للدفاع الجوي العميد فرزاد اسماعيلي والنائب الاول لرئيس السلطة القضائية غلام حسين محسني اجني.
وفي تصريحات على هامش المسيرات ، أعلن الرئيس الايراني حسن روحاني ان رسالة الشعب الايراني المسلم في كافة انحاء البلاد هي ان الشعب الفلسطيني ليس وحيدا وانه سيبقى الى جانب مظلومي العالم والى جانب الشعب الفلسطيني، وأكد «سنحقق النصر بالتأكيد في ظل الصمود والمقاومة».
من جانبها قالت حركة حماس إن المقاومة الفلسطينية تتعرض لحالة من الخذلان والحصار ، مع أن الواجب دعمها بالمال والسلاح ورفع الحصار عن الشعب الفلسطيني».
وأضافت حركة حماس بمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع القدس:» يأتي هذا اليوم والأقصى يعاني حملة إسرائيلية منظمة لتهويد الأرض والمقدسات والتعدي على حرمات أهل الأرض والمقدسيين نفياً وقتلاً وسجناً وحرماناً، حيث تعيش الأمة حالة من الفوضى والتيه، وقد تراجعت القضية الفلسطينية وقضية القدس تحديداً من قائمة الأولويات، في ظل انشغال الأمة بجراحاتها الداخلية؛ مما جرأ العدو الصهيوني على تنفيذ هذا المخطط الهمجي الجبان».وأكدت أن أرض فلسطين وأرض القدس والمقدسات ليست قضية فلسطينية فحسب، وإنما هي قضية كل العرب والمسلمين، وإن واجب تحريرها ورفع الضيم عن أهلها واجب مقدس يجب أن يضطلع به الجميع لكي يشاركوا في شرف التحرير.
واستطردت حماس:» إن لدينا يقينا بحتمية الانتصار في هذه المعركة الفاصلة مع أعداء الأمة الصهاينة على أرض فلسطين حتى لو تخلى عنا القريب والبعيد، لأن ذلك قدر الله على أرضه المباركة، ولأن الله منحنا إرادة صلبة وتضحية عظيمة وإصراراً على المضي قدماً في طريق الانتصار».

إلى الأعلى