الجمعة 22 سبتمبر 2017 م - ١ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / السياسة / الصين: لا نريد الهيمنة على آسيا ولن نستسلم للتهديدات العسكرية
الصين: لا نريد الهيمنة على آسيا ولن نستسلم للتهديدات العسكرية

الصين: لا نريد الهيمنة على آسيا ولن نستسلم للتهديدات العسكرية

اليابان تزيد من طلعاتها الجوية العاجلة
بكين ـ عواصم ـ وكالات: قال الرئيس الصيني شي جين بينج خلال اجتماع عقد في قاعة الشعب الكبرى في بكين بمناسبة الذكرى الـ95 لتأسيس الحزب الشيوعي إن بلاده لا تسعى للسيطرة على آسيا ولكنها لن تستسلم لتهديدات القوة العسكرية، طبقا لما ذكرته صحيفة “ساوث تشاينا مورنينج بوست” أمس.
وفي خطوة نادرة، خصص الرئيس الصيني جزءا من كلمته المهمة للسياسة الاجنبية قبل صدور قرار من قبل إحدى المحاكم الدولية حول ادعاءات الصين بالسيادة على بحر الصين الجنوبي.
ودعا الرئيس الصيني مرارا للثقة في حكم الحزب الشيوعي في قيادة البلاد.
وأضاف “لا تطمع الصين في أي مصالح لدول أخرى، لكننا لن نتنازل أبدا عن حقوقنا الشرعية. لا يتعين أن تتوقع دول اخرى المساومة بشأن مصالحنا الرئيسية أو تحمل تبعات تقويض مصالحنا المتعلقة بالسيادة والأمن والتنمية”.
وجاءت تصريحاته شديدة اللهجة بعد أن ذكرت المحكمة الدائمة للتحكيم في لاهاي هذا الاسبوع أنها ستعلن عن قرارها بشأن ادعاءات الصين بالسيادة على بحر الصين الجنوبي في 12 يوليو الجاري.
وكانت الفلبين التي تطالب بأحقيتها في السيادة أيضا على البحر قد أقامت الدعوى أمام المحكمة.
وفي رسالة مستترة يبدو أنها تستهدف أمريكا، انتقد الرئيس الصيني واشنطن بسبب استعراض القوة العسكرية بالقرب من المياه المتنازع عليها وسط تصاعد التوترات في المنطقة.
وأضاف أن “استعراض العضلات لا يجسد قوة حقيقية ولن يقدر على ردع أي طرف” في إشارة على ما يبدو للدوريات المتكررة من السفن الحربية الأميركية في المنطقة.
وفي طوكيو أفادت تقارير إخبارية بأن عدد الطلعات الجوية العاجلة التي قام بها سلاح الجو الياباني لمواجهة أنشطة الطيران الحربي الصيني ارتفعت بأكثر من سبعين بالمئة خلال الفترة من ابريل حتى يونيو الماضي مقارنة بنفس الفترة من العام السابق.
ولم يذكر الجيش الياباني بدقة عدد الطلعات الجوية العاجلة التي قام بها، ولكن أوضح أن عدد الطلعات الإضافية يزيد عن ثمانين طلعة، حسبما أفادت وكالة كيودو اليابانية للأنباء. وبلغ عدد الطلعات العاجلة 114 طلعة العام الماضي.
ونقلت وكالة كيودو عن كاتسوتوشي كاوانو رئيس أركان الجيش الياباني قوله “نشعر بالقلق بشان الأنشطة الصينية بشكل عام، بما في ذلك سلسلة العمليات البحرية” بالقرب من جزر سيناكاكو التي تخضع للإدارة اليابانية.
وتطالب الصين وتايوان بالسيادة على سلسلة الجزر غير المأهولة التي يطلق عليها اسم “دياويو” في الصين و”تياويوتاي” في تايوان.
وقال كاوانو: “نحن نرى اتجاها تصعيديا، حيث تنتشر الأنشطة الصينية وتتعزز في البحر والجو”.

إلى الأعلى