الإثنين 18 ديسمبر 2017 م - ٢٩ ربيع الأول ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الرياضة / اتحاد السلة ينظم اللقاء الرمضاني الأول لنجوم اللعبة في الثمانينيات
اتحاد السلة ينظم اللقاء الرمضاني الأول لنجوم اللعبة في الثمانينيات

اتحاد السلة ينظم اللقاء الرمضاني الأول لنجوم اللعبة في الثمانينيات

نظم الاتحاد العماني لكرة السلة مساء أمس الأول التجمع الرمضاني الأول لنجوم كرة السلة في الثمانينيات والتسعينيات بمشاركة أكثر من 40 لاعبا ممن تعدوا سن إل 40 سنة، يمثلون أندية الأهلي سابقا (أهلي سداب حاليا) ونادي عمان ونادي السيب ونادي نزوى ولاعبي نادي بوشر ونادي البستان ( مسقط حاليا)، بحضور فريد بن خميس الزدجالي رئيس الاتحاد العماني لكرة السلة وعدد من لاعبي المنتخب القدامى وذلك على الصالة الفرعية لمجمع السلطان قابوس الرياضي بوشر.

وقال غسان بن محاسن البوسعيدي أحد المنظمين الرئيسيين للتجمع الأول لقدامى اللاعبين: الحمد لله لقد كان تجمعا ناجحا لأسرة السلة التي جمعت لاعبي السلة القدامى من نجوم المنتخب الوطني الأول ونجوم الأندية موضحا ان فكرة إقامة اللقاء كانت موجودة منذ فترة طويلة وكان التحضير لها جاريا حيث تم التنسيق مع جميع اللاعبين القدامى الذين يمثلون نجوم المنتخبات الوطنية والأندية في حقبة الثمانينات وبعض لاعبي المنتخب والأندية في التسعينيات ممن بلغوا سن الأربعين.وأوضح نهدف من خلال إقامة هذا التجمع واللقاء هو إيجاد حلقة تواصل بين اللاعبين القدامى وإحياء الذكريات الجميلة في اللعبة والجهود التي بذلها هؤلاء اللاعبون في بداية انطلاق اللعبة ممن شكلوا أول نواة للمنتخب الوطني لكرة السلة في السلطنة، موضحا أن اللقاء تضمن تقسيم اللاعبين إلى أنديتهم السابقة وهي أندية الأهلي سابقا (أهلي سداب حاليا) ونادي عمان ونادي السيب ونادي نزوى ولاعبي نادي بوشر ونادي البستان (مسقط حاليا)، حيث أقيمت منافسات ودية بين تلك الفرق سادتها أجواء من البهجة والفرحة والسرور، كما وفرت بيئة جيدة لمعايشة قانون اللعبة الجديد واستحضار الأيام الجميلة التي قضاها اللاعبون في الملاعب، وفي ختام حديثه توجه بالشكر والتقدير لجميع اللاعبين القدامى الذين تفاعلوا مع هذا اليوم وحضروا للمشاركة من الأجل إنجاحه.وقال ثاني بن علي الخلاصي أحد اللاعبين القدامى لقد كان تجمعا رائعا أعاد إلينا ذكريات البدايات الأولى لانطلاق لعبة كرة السلة حيث استطاع التجمع تحقيق أهدافه من خلال تجميع الجيل القديم من لاعبي السلة، ليصبح اللقاء فرصة للتواصل وتبادل الخبرات بعد فترة غياب واعتزال طويلة عن ممارسة اللعبة ومنهم من انخرط في سلك التدريب فيما اعتزل البعض اللعبة، كما وفر هذا التجمع فرصة لإعادة الروح والمنافسة القديمة من خلال تقسيم المشاركين إلى فرقهم القديمة وعمل مباريات ودية فيما بينهم ، ووجه في ختام حديثه الشكر لكل من ساهم في إنجاح هذا اللقاء.

إلى الأعلى