الإثنين 22 مايو 2017 م - ٢٥ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / ( الزراعة ) تدعو لأخذ الحيطة والحذر عند شراء حيوانات الذبح للتأكد من خلوها من القراد
( الزراعة ) تدعو لأخذ الحيطة والحذر عند شراء حيوانات الذبح للتأكد من خلوها من القراد

( الزراعة ) تدعو لأخذ الحيطة والحذر عند شراء حيوانات الذبح للتأكد من خلوها من القراد

للحد من الإصابات البشرية التي تحدث غالباً بعد مواسم الأعياد
تهيب وزارة الزراعة والثروة السمكية بجميع المواطنين والمقيمين خلال فترة قبل وأثناء أيام عيد الفطر المبارك أخذ الحيطة والحذر عند شراء حيوانات الذبح والتأكد من خلوها من حشرة القراد وكافة الطفيليات الخارجية الاخرى وذبح هذه الحيوانات بمسالخ البلدية الذي من شأنه الحفاظ على الصحة العامة ، وتجنب التعرض لهذه الحشرة وذلك للحد من انتشار العدوى بفيروس حمى القرم- الكونغو النزفية والعمل على مكافحته .
وكانت اللجنة الفنية للأمراض المشتركة بين الإنسان والحيوان اوصت فياجتماعاتها خلال الفترة الماضية بعمل دورات تدريبة لتدريب الكوادر الفنية من الوزارات والجهات المعنية على أعمال رش الحيوانات والحظائر أثناء عمليات مكافحة الناقل ، وتكثيف التوعية والارشاد للفئات المعنية المستهدفة والمجتمع بشكل عام قبل عيد الفطر وتوزيع الأدوار على الوزارات والجهات المعنية فيما يخص اجراءات مكافحة مرض حمى القرم النزفية لتقليل الإصابات البشرية التي تحدث غالباً بعد مواسم الأعياد، وتكثيف متابعة حظائر بيع الحيوانات الحية من قبل المختصين من وزارتي البلديات الإقليمية وموارد المياه والزراعة والثروة السمكية لضمان نظافتها وخلوها من القراد.
تقوم وزارة الزراعة والثروة السمكية باتخاذ كافة التدابير الوقائية للحد من انتشار العدوى بفيروس حمى القرم- الكونغو النزفية والعمل على مكافحته انطلاقاً من عدة محاور تعتمد على طبيعة دورة انتقال العدوى والمتمثلة في ثلاثة عوامل هي الإنسان والحيوان والقراد والتي تحدث عادةً دون أن يلاحظها أحد إلا عند حدوث الإصابات البشرية، حيث أن العدوى عادةً ما تكون غير ظاهرة في الحيوانات .
وتتركز جهود الوزارة في تشديد التدابير والإجراءات المحجرية للحيوانات الحية للتأكد من خلوها من القراد وكافة الطفيليات الخارجية الأخرى وأخذ العينات اللازمة وارسالها الى مركز بحوث الصحة الحيوانية للتشخيص المخبري ، وعدم الإفراج عن الحيوانات المحجورة إلا بعد التأكد من سلامتها وخلوها من القراد أو أية أمراض أخرى. كما تقوم بجمع العينات واجراء الفحوص المخبرية بمختبرات الوزارة من الشركات التجارية ومزارع وحظائر المربين . كما ان رش الحيوانات والحظائر بالمبيدات الحشرية الآمنة ضمن خطة مكافحة الطفيليات الخارجية وتزويد فرق الرش بالمكائن والمعدات والمبيدات اللازمة. ومن التدابير أيضا اجراء عمليات الاستقصاء الوبائي في محيط أماكن الإصابات البشرية. والاستمرار في الحملات الإرشادية التوعوية من خلال الصحافة والإذاعة والتلفزيون ووسائل التواصل الاجتماعي لحث المواطنين والمقيمين على الالتزام بالممارسات الصحية في التعامل مع الحيوانات عند الذبح وخصوصاً في المواسم والأعياد وأهمية أن يتم الذبح في مسالخ البلدية.
كما تناشد وزارة الزراعة والثروة السمكية مربي الماشية الحرص على مكافحة حشرة القراد وكافة الطفيليات الأخرى على الحيوانات وفي الحظائر برش مبيدات الطفيليات من خلال التواصل مع العيادات البيطرية، وكذلك الحرص على اتباع الارشادات البيطرية للاستخدام الآمن للمبيدات الحشرية عند استخدامها من حيث طريقة الاستخدام ونسبة المبيد المستخدم وفترات الحظر لاستهلاك الحليب أو اللحوم .. وذلك من أجل تجنب الاضرار الصحية والبيئية الناجمة عن الاستخدام الخاطئ للمبيدات.
تبذل وزارة الزراعة والثروة السمكية جهودا متواصلة على مدار العام لمكافحة حشرة القراد التي تسبب الكثير من الخسائر الاقتصادية والأضرار الصحية للحيوان والانسان حيث تنقل العديد من مسببات الأمراض من طفيليات الدم والفيروسات والبكتريا للحيوانات ، كما تنقل العديد من الأمراض المشتركة بين الحيوان والانسان مثل مرض حمى القرم النزفية ، ومن الأضرار الأخرى التي تسببها حشرة القراد للحيوانات امتصاص الدم مما يسبب فقر الدم ، وانخفاض الوزن وضعف النمو والانتاجية من اللحم والحليب ، اتلاف الجلود ، بالإضافة الى احداث جروح قد تتعرض للتدويد ، كما يسبب تأثيرات سامة والشلل.

إلى الأعلى