الأحد 23 يوليو 2017 م - ٢٨ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / الجيش السوري يتقدم في حلب والمساعدات تدخل الغوطة

الجيش السوري يتقدم في حلب والمساعدات تدخل الغوطة

دمشق ـ (الوطن) ـ وكالات:
أحرز الجيش السوري تقدما في ريف حلب الشمالي على حساب إرهابيي داعش، فيما دخلت شاحنات محملة بالمساعدات إلى الغوطة الشرقية بريف دمشق.
ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن مصدر في قوات الجيش السوري سيطرته على معظم منطقة الملاح بريف حلب الشمالي.
ولفت المصدر إلى أن قوات الجيش بدأت بالتمهيد المدفعي على قرية حريتان والتي تبعد حوالي 3 كم عن منطقة الملاح، وذلك بهدف إكمال الطوق على الإرهابيين ضمن مدينة حلب، بينما أغار الطيران الحربي على عدد من المواقع في محيط كفرناها بريف حلب الغربي وأحياء المرجة ومساكن هنانو في مدينة حلب.
وبالمقابل استعاد تنظيم داعش السيطرة على قرية عون الدادات الاستراتيجية بريف حلب الشرقي بعد معركة عنيفة مع مقاتلي
مايسمى قوات سوريا الديمقراطية سقط خلالها أكثر من 20 قتيلا في صفوف الجانبين.
وقال قائد عسكري من قوات سوريا الديمقراطية إن تنظيم داعش بدأ هجومه باستخدام عربتين مفخختين ماأدى إلى انهيار دفاع قوات سوريا الديمقراطية عن القرية إضافة إلى استخدام قوات كبيرة مدججة بالسلاح مما أدى إلى انسحاب القوات والخروج من القرية بأقل الخسائر.
وأضاف القائد العسكري إن 7 من قواته فقدوا حياتهم وجرح أكثر من 13 آخرين في حين قتل أكثر من 15 عنصرا من عناصر داعش وجرح آخرين.
من ناحية أخرى أكد مصدر عسكري سوري سقوط قتلى ومصابين بين صفوف تنظيم “جبهة النصرة” الإرهابي والمجموعات التكفيرية المنضوية تحت زعامته في منطقة درعا المحطة.
وأفاد المصدر في تصريح نقلته وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) بأن وحدات من الجيش والقوات المسلحة “دمرت مقرا لتنظيم “جبهة النصرة” الإرهابي جنوب مدرسة زنوبيا وقضت على مجموعة إرهابية للتنظيم التكفيري كانت تقوم بأعمال التحصين شرق مدرسة التمريض” في درعا المحطة.
كما قضت وحدات من الجيش السوري في عمليات نوعية على إرهابيين من تنظيم “داعش” المدرج على لائحة الإرهاب الدولية في ريف السويداء الشمالي الشرقي.
في غضون ذلك بحث وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف مع نظيره الأميركي جون كيري في اتصال هاتفي سبل حل الأزمة في سوريا والتعاون بين البلدين في محاربة الإرهاب.
ونقل موقع روسيا اليوم عن وزارة الخارجية الروسية قولها في بيان إن “الاتصال الذي بادر إليه الجانب الأميركي تناول أيضا الخطوات القادمة لرؤساء مجموعة مينسك التابعة لمنظمة الأمن والتعاون الأوروبي الخاصة بتسوية النزاع في قره باغ، وذلك في إطار تطوير نتائج القمة الروسية الأرمينية الأذربيجانية التي عقدت في سان بطرسبورج في الـ20 من يونيو الماضي”.

إلى الأعلى