الخميس 30 مارس 2017 م - ١ رجب ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / وكيلة «السياحة» تجتمع بالمشـاركين في البرنامج التدريبي الدولي«التخطيط للتنمية السياحية»
وكيلة «السياحة» تجتمع بالمشـاركين في البرنامج التدريبي الدولي«التخطيط للتنمية السياحية»

وكيلة «السياحة» تجتمع بالمشـاركين في البرنامج التدريبي الدولي«التخطيط للتنمية السياحية»

اجتمعت سعادة ميثاء بنت سيف بن ماجد المحروقية وكيلة وزارة السياحة بديوان عام الوزارة بالمشاركين من موظفي وزارة السياحة في البرنامج التدريبي (التخطيط للتنمية السياحية في المقاصد السياحية الناشئة) بهدف التعرف على مدى استفادة الموظفين من تجربة المشاركة بالبرنامج التدريبي والذي يأتي بالتوافق مع برنامج التحفيز الذاتي لموظفي الوزارة بهدف تأهيل الموظفين وتزويدهم بالمهارات الضرورية لتطوير الجوانب المعرفية لديهم لتساعدهم في أداء مهامهم وأعمالهم ولتواكب متطلبات الوقت الراهن. لهذا جاءت مشاركة (4) من موظفي الوزارة في البرنــامــــج التدريبـي الدولـــي السنـوي والذي تنظمه كلية الاقتصاد والتجارة وإدارة الأعمال بجامعة زغرب (بكرواتيا) وبالتعاون مع الجامعة الألمانية للتكنولوجيا بالسلطنة تحت إشراف الدكتورة هبة عبدالعزيز وعدد من الجامعات الأوروبية والأميركية الأخرى التي تقدم برامج دراسية في السياحة والضيافة.

ركز البرنامج هذا العام على موضوع التخطيط للتنمية السياحية في المقاصد السياحية الناشئة والذي اقيم خلال الفترة من 7 ـ 14 مايو 2016م.
كما جاء البرنامج التدريبي لهذا العام وفي دورته (11) مختلفاً من حيث طريقة التنفيذ ونوعية المحاضرين والمشاركين فيه من السلطنة والولايات المتحدة الأميركية وكندا وكرواتيا والبرتغال وألمانيا واستراليا. ويصل إجمالي عدد المشاركين إلى 100 مشارك، ويهدف البرنامج إلى التعرف على التجارب المختلفة في تطوير الجانب السياحي وأهم الممارسات التي تخدم التنمية السياحية وكيفية تطبيقها في كل بلد. إذ تضمن هذا العام ولأول مـرة مشـاركة موظفين بالقطـاع السياحي مما زاد البرنـامج ثراء من خـلال المناقشـات والتجارب والملاحظات التي أبديت خلال فترة سير البرنامج. علماً بأن البرنامج تضمن ساعات تدريبية قدمتها الدكتورة هبة عبدالعزيز رئيسة قسم السياحة بالجامعة الألمانية وذلك لشرح فكرة البرنامج وأهدافه وإعداد العرض التقديمي حول التنمية السياحية في السلطنة والذي تم تقديمه لاحقاً من قبل المشاركين في البرنامج. إضافة إلى آلية تنفيذ البرنامج نفسه والتي اعتمدت على جعل المشارك يعيش تجربة المكان كسائح وكباحث وكمحلل في بعض الاحيان.ويعتبر (ITHAS)برنامجا دراسيا يشتمل على عدد من المحاضرات وحلقات العمل، كما يتضمن البرنامج جانبا عمليا تدريبيا قائما على تبادل الخبرات بين المشاركين والأساتذة والزيارات الميدانية في المقاصد السياحية والالتقاء بالمسؤولين وأصحاب الأعمال في القطاع السياحي عبر استخدام أساليب مختلفة للتدريب تتضمن التعلم بالتجربة وتعدد الأدوار وغيرها من الأساليب الحديثة في التعلم التي تهدف إلى تطوير الجانب المعرفي والعملي للمشاركين.

إلى الأعلى