الخميس 19 أكتوبر 2017 م - ٢٨ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / السياسة / بنجلاديش تبدأ الحداد الوطني .. وتنفي ضلوع داعش في اعتداء دكا
بنجلاديش تبدأ الحداد الوطني .. وتنفي ضلوع داعش في اعتداء دكا

بنجلاديش تبدأ الحداد الوطني .. وتنفي ضلوع داعش في اعتداء دكا

دكا ـ وكالات: بدأ في بنجلادش حداد وطني يستمر يومين اثر الاعتداء الدامي على مطعم ما خلف 20 قتيلا بينهم 18 اجنبيا، في حين تؤكد السلطات ان المجزرة نفذتها مجموعة متطرفة بنجلاديشية وليس تنظيم داعش.
ودعت رئيسة الوزراء شيخة حسينة وهي تعلن الحداد مساء السبت في كلمة تلفزيونية، المتطرفين “الى التوقف عن القتل باسم الدين”.
وهذا الاعتداء الذي اثار تنديدا في العالم، استهدف مطعما في العاصمة دكا يرتاده اجانب وبين ضحاياه تسعة ايطاليين وسبعة يابانيين واميركي. وتبنى تنظيم داعش الاعتداء قائلا انه هاجم تجمعا “لرعايا دول صليبية”.
لكن وزير داخلية بنجلادش اسد الزمان خان اكد ان منفذي الاعتداء ينتمون الى مجموعة متطرفة محلية وليس الى تنظيم متطرف عالمي.
وقتلت قوات الامن ستة من محتجزي الرهائن عند انتهاء العملية والقت القبض على سابع يجري استجوابه.
وأوضح الوزير “انهم اعضاء في جماعة مجاهدي بنجلادش” وهي مجموعة محظورة منذ اكثر من عشر سنوات مضيفا “ليست لهم اية صلة بـ(تنظيم) داعش”.
وقام المهاجمون المدججون بالسلاح الجمعة بقتل معظم الرهائن بالسلاح الابيض، كما قتل شرطيان في بداية الهجوم.
وتاتي عملية احتجاز الرهائن غير المسبوقة بخطورتها في بنجلاديش، بعد اشهر من اعمال العنف شهدت اغتيال مثقفين ومدونين علمانيين وعناصر اقليات دينية وتبناها تنظيم داعش الذي تنفي السلطات وجود عناصر له في البلاد.
ويقول محللون ان سلطات بنجلاديش لا تريد الاقرار بوجود هذا التنظيم او تنظيم القاعدة على اراضيها خشية ان يبعد ذلك المستثمرين.
واعتبر المحلل في صحيفة “ديلي ستار” شاهد الانام خان انه بعد الاعتداء الاخير لم يعد بوسع الحكومة ان تنفي بشكل منطقي الوجود النشط لمثل هذه التنظيمات في البلاد.
وقال “لسنا متأكدين من ان هؤلاء الاشخاص على صلة عضوية بمجموعات متطرفة دولية لكن على الحكومة ان تعترف ببصمة تنظيم داعش في هذا البلد وتكرار النفي لن يغير من ذلك شيئا”.
وتم تنكيس الاعلام على المباني الرسمية وتنظيم مراسم دينية ترحما على ضحايا الاعتداء في انحاء البلاد.
وأعلنت ايطاليا مقتل تسعة من مواطنيها في حين اعلنت اليابان مقتل سبعة من رعاياها. وعبر رئيس الوزراء الياباني شينزو ابي عن “غضبه الشديد لمقتل هذا العدد من الابرياء بسبب الارهاب”.
وقتل في الاعتداء اميركي وطالبة هندية تدرس في جامعة بيركلي عمرها 19 عاما.
وانقذت قوات الامن 13 رهينة على الاقل بينهم ثلاثة اجانب.
وروى ناجي بنجلاديشي ان محتجزي الرهائن فصلوا رواد المطعم الى مجموعتين واحدة للاجانب والاخرى للبنجلاديشيين، وابدوا بوضوح نيتهم في قتل غير المسلمين.
وقال الناجي لصحيفة “دكا تريبيون” طالبا عدم كشف هويته “كانوا يقولون باستمرار +لا تخافوا، نحن هنا لقتل الاجانب وغير المسلمين. صلوا لله .. صلوا خمس مرات يوميا”.
من ناحيته قال الوزير ان المهاجمين “شبان متعلمين جيدا ذوي تحصيل جامعي ولم يأت أي منهم من مدرسة (قرآنية)”.
وأوقفت سلطات بنجلاديش الشهر الماضي 11 الف شخص بينهم مئات من المتطرفين وذلك ردا على موجة من عمليات القتل تشهدها البلاد منذ اشهر.

إلى الأعلى