الأربعاء 29 مارس 2017 م - ٣٠ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / سوريا: الجيش يسيطر (الملاح) وعدوان إسرائيلي جديد على الجولان

سوريا: الجيش يسيطر (الملاح) وعدوان إسرائيلي جديد على الجولان

دمشق ـ الوطن ـ وكالات:
قامت الطائرات الإسرائيلية بعدوان جديد على القوات السورية في الجولان، فيما أعلن مصدر عسكري أمس السيطرة على كامل مزارع الملاح الشمالية وقسم من المزارع الجنوبية بعد عمليات للجيش على أوكار الإرهابيين فيها. وأفاد المصدر في تصريح لـ سانا بأن وحدات من الجيش “نفذت عمليات على تجمعات وأوكار التنظيمات الإرهابية بريف حلب الشمالي أحكمت خلالها السيطرة على مزارع الملاح الشمالية وقسم من المزارع الجنوبية وعلى كتلتي بناء على اتجاه الليرمون”. وبين المصدر أن العمليات أسفرت عن “مقتل عدد كبير من الإرهابيين معظمهم مما يسمى “حركة نور الدين الزنكي” وتدمير ما بحوزتهم من أسلحة وعتاد”. وفي سياق متصل أكدت مصادر عسكرية، توصل الجيش السوري وفصائل معارضة إلى اتفاق لوقف إطلاق النار في منطقة القلمون، شريطة تسليمها جثة الطيار نورس حسن الذي أسقطت طائرته الجمعة. وكان الطيار حسن قد وقع أسيراً، الجمعة، في يد فصائل المعارضة بعد إسقاط طائرته بمنطقة القلمون بريف دمشق، وذكر “جيش الإسلام” أنه بعد الاتفاق مع “أحرار الشام” و”جبهة النصرة” على تسليمه لهم، أقدم عنصر من “النصرة” على إعدامه بالرصاص، ما أدى إلى قيام الطائرات الحربية السورية بما يزيد عن 40 غارة على مدينة جيرود أسفرت عن مقتل أكثر من 25 شخصا بينهم مدير المركز الطبي في البلدة وجرح العشرات . وأشار مدير «المرصد السوري لحقوق الإنسان» رامي عبد الرحمن إلى أن «هذا القصف هو الأول منذ عامين». وأردف «لقد أسفر القصف عن مقتل 31 شخصا بينهم اثنان من الكادر الطبي، أحدهما مدير المركز الطبي في البلدة». ويشار إلى أن مدينة جيرود يقطنها 60 ألف نسمة، وتقع في القلمون الشرقي بريف دمشق، وتسيطر عليها قوات المعارضة منذ العام 2013 وكانت قيادة الجيش السوري, أكدت ، مقتل الطيار المقدم نورس حسن, الذي سقط بالمظلة، في منطقة يسيطر عليها مقاتلو “جيش الإسلام”, بعد تعرض طائرته لخلل فني أثناء تنفيذ مهمة تدريبية, مؤكدة أن هذه “الجريمة لن تمر دون عقاب. واعتبرت قيادة الجيش أن هذا العمل “الجبان يتنافى مع كل الأعراف والقوانين الدولية والإنسانية في التعامل مع الأسرى, مؤكدا أنها “بذلت مساعي حثيثة عبر لجان المصالحة للحفاظ على حياة الطيار لكن دون جدوى”. وتزامن مقتل الطيار مع مصرع اللواء الطيار “محدا بدر حسن” الجمعة أيضا، في منطقة “تل دكوة” على تخوم غوطة دمشق، مع 3 عكسريين آخريين. وفي سياق متصل أكدت موسكو أن جبهة النصرة حصلت على مئة صاروخ مضاد للدبابات والطائرات، وأعداد غير محددة من الدبابات خلال الأشهر الثلاثة الماضية أي خلال سريان اتفاق وقف الأعمال العدائية الذي بدأ في الـ27 من فبراير . وحسب وكالة
( روسيا اليوم ) أن هذه المعلومات كشفها دبلوماسي تابع جلسات مجموعة العمل الدولية الخاصة بمراقبة وقف الأعمال العدائية في سوريا وأكدتها مصادر روسية. المصدر الدبلوماسي أكد أيضا أن ممثل روسيا في الاجتماع، الضابط الكسندر زورين قدم معلومات واضحة للمجموعة الدولية حول حصول التنظيم الإرهابي على دبابات حديثة وصواريخ مضادة للدبابات، ومئة صاروخ مضاد للطائرات تتحفظ الجبهة على استخدامها إلى حين تلقي الإشارة مما أسماها “دولة كبيرة على الحدود الشمالية لسوريا” في إشارة واضحة إلى تركيا. وفي سياق متصل كشفت مصادر إسرائيلية بأن الجيش الإسرائيلي قصف القوات السورية بعد تعرض المنطقة العازلة في الجولان لقصف من جانب الأراضي السورية. أعلنت ” إسرائيل عن استهداف مواقع للجيش السوري في هضبة الجولان، بعدما أدى إطلاق نار مصدره سوريا إلى إلحاق أضرار بالسياج الأمني على طول الخط الفاصل، وفق ما أعلنت متحدثة باسم الجيش. وأوضحت المتحدثة باسم الجيش الإسرائيلي أنّه “أثر نيران مصدرها سوريا استهدفت الحدود مع إسرائيل وألحقت أضرارا بالسياج الأمني، ردت قوات الدفاع الإسرائيلية مستهدفة موقعين عسكريين سوريين في هضبة الجولان”. وقال الناطق باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي إنه جرى استهداف موقعين للنظام في الجولان أمس، ردا على النيران التي أطلقت من الجانب السوري نحو المنطقة المحتلة من الجولان، دون أن يتم تحديد المواقع التي تم قصفها وإذا ما كان الاستهداف تم بغارة جوية أو بالمدفعية والصواريخ.

إلى الأعلى