السبت 25 مارس 2017 م - ٢٦ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / الاحتلال يسمن سرطانه الاستيطاني ويزيد من إرهابه

الاحتلال يسمن سرطانه الاستيطاني ويزيد من إرهابه

القدس المحتلة ـ الوطن ـ وكالات:
سمنت دولة الاحتلال الإسرائيلي أمس من سرطانها الاستيطاني بـ 800 وحدة استيطانية، فيما صعدت من إرهابها على كامل الأراضي الفلسطينية، وذكرت القناة العاشرة من التلفزيون الإسرائيلي، أمس الاثنين، أن رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو، ووزير حربه أفيغدور ليبرمان صادقا، مساء أمس الأول الأحد، على بناء 800 وحدة استيطانية في محيط مدينة القدس المحتلة. وحسب القناة، فإن المصادقة تمت على بناء 800 وحدة استيطانية، 560 وحدة منها في مستوطنة “معاليه أدوميم” المقامة على أراضي المواطنين الفلسطينيين في بلدتي العيزرية وأبو ديس جنوب شرق القدس، ونحو 240 وحدة أخرى في مستوطنتي “بزغات زئيف” و”هار حوما”، دون مزيد من التفاصيل. وقالت مصادر إعلامية إسرائيلية إن “المصادقة جاءت على خلفية العملية التي نفذها فلسطينيون الجمعة الماضية وقتل فيها مستوطن إسرائيلي قرب مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية”. وصعد الاحتلال الإسرائيلي، عدوانه بالضفة المحتلة ومدنها وقراها، معتقلا العشرات من الفلسطينيين في حملة مداهمات واسعة، فيما واصل حصار مدينة الخليل. واعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي منذ مساء أمس الأول وحتى أمس الاثنين، نحو 34 فلسطينيا، من عدة أنحاء في الضفة الغربية، تركزت في محافظتي القدس والخليل. وبين نادي الأسير في بيان له، أن 17 مواطنا اُعتقلوا من القدس، ومخيم قلنديا، وهم: أحمد أبو دلو، والطفلان التوأمان مالك ومحمد النابلسي (12عاماً)، وجهاد طه، وعلاء فاخوري، وعدلي نصر الدين، وثائر الزغير، بالإضافة إلى أنس عبيد، ووديع عليان، ومحمد حلايقة، وأمير بلبيسي. من جهة أخرى أفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين أمس الاثنين، بأن إدارة سجون الاحتلال فرضت عقوبات جماعية على أسرى الجبهة الشعبية في كافة السجون وبشكل دائم. وأوضحت الهيئة في بيان صحفي، أن هذه العقوبات تتمثل بتقليص زيارات الأهل إلى زيارة واحدة كل شهرين، وتخفيض سقف إدخال مبلغ الكانتينا من 1200 ــ 600 شيقل شهريا. وأشارت إلى أن أسرى الجبهة الشعبية أعطوا مهلة لإدارة السجون حتى 7/7/2016، لإعادة النظر في قرار الاعتقال الإداري بحق الأسير بلال كايد، مهددين أنه في حال عدم الاستجابة لمطلبهم، سيشرعون في خطوات احتجاجية، ومنها: الإضراب التضامني عن الطعام. وأوضحت أن الأسبوعين الماضيين شهدا حملات تنكيل وعزل وعقوبات بحق كافة الأسرى المتضامنين مع بلال، وجرى عزل معظم قيادات الجبهة الشعبية.

إلى الأعلى