الجمعة 28 يوليو 2017 م - ٤ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / كوريا الجنوبية تكثف حملتها الدعائية على الحدود مع الشمالية
كوريا الجنوبية تكثف حملتها الدعائية على الحدود مع الشمالية

كوريا الجنوبية تكثف حملتها الدعائية على الحدود مع الشمالية

بحثت مع موسكو الملف النووي وتعزيز التعاون
سيول ــ عواصم ــ وكالات: ذكرت وكالة الانباء الكورية الجنوبية (يونهاب) امس الاربعاء ان سيول تنوي تكثيف حملتها الدعائية الصوتية ضد كوريا الشمالية عبر مضاعفة عدد مكبرات الصوت التي نصبت على الحدود بين البلدين. وبعد التجربة النووية الكورية الشمالية الرابعة، قامت كوريا الجنوبية باعاد تشغيل مكبرات الصوت التي تبث مزيجا من اغاني البوب ونشررات اخبارية ورسائل دعائية. وقالت الوكالة الكورية الجنوبية نقلا عن مسؤول عسكري ان عدد مكبرات الصوت الذي يقدر حاليا ب17 سيضاعف حتى نهاية العام. واضافت ان اجهزة يمكن ان تسمع على بعد عشرة كيلومترات ستحل محل بعض الاجهزة الاقدم. ورفضت وزارة الدفاع تأكيد هذه المعلومات. وقال المسؤول العسكري الذي نقلت “يونهاب” تصريحاته “سنبذل مزيدا من الجهود لتقويض معنويات جنود الشمال على الحدود وتزويد المدنيين بالمعلومات”. ويعيش مدنيون كوريون شماليون على الحدود بالقرب من هذه المكبرات. وقال المسؤول الكوري الجنوبي ان الهدف هو معاقبة بيونغ يانغ على “اعمالها الاستفزازية” بما في ذلك اطلاق صاروخ متوسط المدى الشهر الماضي. وهذه الوسيلة القائمة على الحرب النفسية تعود الى سنوات الحرب الكورية (1950-1953) حين كانت وحدات متحركة مجهزة بمكبرات صوت تتنقل على طول خط الجبهة المتحرك. وقد تبدو هذه الوسيلة قديمة لكنها على ما يبدو لا تزال فعالة جدا. وفي الصيف الماضي وفي اطار التوتر الشديد بين الكوريتين، اثارت هذه الرسائل بواسطة مكبرات الصوت غضب الكوريين الشماليين ووصلت بيونغ يانغ الى حد التهديد باستخدام المدفعية لاسكاتها. وقامت سيول في نهاية المطاف باسكاتها في اطار اتفاق تم التوصل اليه في نهاية اغسطس واتاح وقف التصعيد الذي كان يهدد بان يصبح نزاعا مسلحا. وتدهور الوضع الى حد كبير في شبه الجزيرة الكورية بعد التجربة النووية الرابعة التي اجرتها بيونغ يانغ وتلاها في فبراير اطلاق صاروخ في عملية تعتبر تجربة لصاروخ بعيد المدى.
من جانب أخر، قال مسؤول في الجيش الكوري الجنوبي إن كوريا الشمالية لم تخطر جارتها الجنوبية مسبقا بتفريغ المياه من سد هوانج كانج الكوري الشمالي في الجزء العلوي من نهر ليم جين. وذكر أن كوريا الشمالية فتحت على ما يبدو، أبواب السد في الساعة السادسة صباح امس نظرا لتحركات سد هوانج كانج، بحسب ما نقلته وكالة الانباء الكورية الجنوبية (يونهاب). وأضاف أن الشمال لم يرسل إشعارا مسبقا فيما يتعلق بتفريغ سد هوانج كانج من المياه، غير أنه يعتقد أن تفريغ المياه ليس القصد من العدوان إذ أن هطول الأمطار الغزيرة في الأيام الأخيرة، قد يؤدي إلى ارتفاع منسوب مياه السد. وكانت كوريا الشمالية قد تعهدت في أكتوبر من عام 2009 بإبلاغ مسبق عند تفريغ المياه من السد من أجل منع الأضرار الناجمة عن الفيضانات، غير أنها لم تلتزم بتعهداتها في هذه المرة.
يذكر أن سد هوانج كانج يقع على بعد 3ر42 كيلومتر شمال خط ترسيم الحدود، ويقدر حجم المياه المخزونة فيه بما يتراوح بين 300 و400 مليون طن. ومن الممكن أن يلحق تفريغ المياه من سد هواج كانج بصورة مفاجئة أضرارا بالمناطق في بلدة يون تشون الكورية الجنوبية، في الجزء السفلي من نهر ليم جين، بحسب “يونهاب”.
على صعيد أخر، أفادت وكالة “يونهاب” بأن سيئول ستجري سلسلة من المباحثات رفيعة المستوى مع موسكو هذا الأسبوع لتوسيع التعاون بينهما حول البرنامج النووي الكوري الشمالي وتطوير منطقة الشرق الأقصى. وذكرت الوكالة الكورية الجنوبية نقلا عن وزارة الخارجية في سيئول الأربعاء أن المباحثات ستعقد في موسكو اليوم الخميس وغدا الجمعة، مضيفة أن نائب وزير الخارجية كيم هيونغ – زهن سيمثل الجانب الكوري الجنوبي، فيما سيمثل روسيا نائب وزير الخارجية إيغور مورغولوف خلال اجتماع يوم الجمعة، أما محادثات يوم الخميس التي ستركز على تطوير منطقة الشرق الأقصى الروسية فسيمثل الجانب الروسي فيها ألكسندر أوسيبوف النائب الأول لوزير تنمية الشرق الأقصى الروسي. وأشارت الوزارة في بيان صحفي إلى أن الجانبين من المتوقع أن يناقشا في محادثات السياسة سبل تعزيز التعاون العملي وتنسيق ردهما المشترك على البرنامج النووي لكوريا الشمالية. ومن المؤمل أن يستكشف الاجتماع مع أوسيبوف إلى حد كبير سبل توسيع التعاون في مجال الصناعات الزراعية والسمكية والرعاية الصحية في الشرق الأقصى الروسي ومعالجة الصعوبات التي تواجه الشركات الكورية الجنوبية العاملة هناك. وأكدت الوزارة أنها تتوقع من الاجتماعين أن يساعدا على تعميق العلاقات الثنائية في مجال التنمية في الشرق الأقصى والتنسيق بشأن كبح الطموحات النووية لكوريا الشمالية.

إلى الأعلى