السبت 27 مايو 2017 م - ٣٠ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / تعدد مظاهر عيد الفطر بالمصنعة
تعدد مظاهر عيد الفطر بالمصنعة

تعدد مظاهر عيد الفطر بالمصنعة

المصنعة ـ من خليفة بن عبدالله الفارسي :
تعيش ولاية المصنعة فرحة عيد الفطر كسائر ولايات ومحافظات السلطنة وتعد العيدية والشواء والمشاكيك والعرسية والقلية وزيارة الاقارب والفنون الشعبية من اهم مظاهر العيد في الولاية .
تبدأ هذه العادات بعد انتهاء المصلين من تأدية صلاة العيد مكبرين ومهللين وشاكرين الله على نعمة اتمام الصيام والقيام في شهر رمضان داعين الله عز وجل أن يتقبل الصيام والقيام وشاكرين الله سبحانه وتعالى على ما وهبهم من صحة الابدان ونعمة الصيام في الشهر الفضيل
بعدها تظهر الملامح الاجتماعية للعيد من خلال تبادل الزيارات بين الاهل والاقارب والاصدقاء ويطوف اهالي ولاية المصنعة اغلب البيوت في القرية والقرى المجاورة وذلك لتبادل التهاني وتناول وجبة العرسية .
بعدها يقوم الجميع بتجهيز الوجبة الرئيسية وهي العرسية والترشة العمانية حيث تقوم الامهات بأعدادها استعداداً لاستقبال الضيوف وقد تجهز العرسية قبل صلاة العيد وذلك حسب نظام الزيارات في كل قرية ويجتمع أهالي القرية في منزل أحدهم لتناول العرسية .
كما يتنقل أهالي القرية من منزل الى اخر وتستمر هذه العادة حتى يحين موعد صلاة الظهر وبعد صلاة العشاء يجتمع الاهالي مرة اخرى في منزل احدهم وغالباً ما تكون الوجبة هي ( المكبوس مع اللحم).
وفي اليوم الثاني يستعد بعض الأهالي إلى عمل الشواء وهنا تختلف العادة من قرية لأخرى فمنهم من يعد الشواء في أول ايام عيد الفطر ومنهم من يؤجل عمل الشواء إلى العيد الاضحى ويكتفي بعمل المشاكيك أو اللحم المقلي والمتعارف عليها (بالقلية) وتنشط في اليوم الثالث الرحلات السياحية فتقصد العائلات السيوح والاماكن العامة وذلك لتغير الجو والابتعاد عن ضجيج المدن ولقضاء اوقات ممتعة برفقة الاهل كما تختلف الوجبة في هذا اليوم فيحاول أهالي المصنعة الاستمتاع بالسمك المشوي مع الارز أو الخبز وذلك كنوع من التغيير كما تحتفل بعض القرى بالعيد في الفترة المسائية باقامة الفنون الشعبية .

إلى الأعلى