الأحد 22 أكتوبر 2017 م - ٢ صفر ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الأولى / السعودية تكشف عن هوية منفذي هجمات المدينة المنورة والقطيف

السعودية تكشف عن هوية منفذي هجمات المدينة المنورة والقطيف

الرياض ــ وكالات: كشفت وزارة الداخلية السعودية، مساء أمس الأول الخميس، عن هوية منفذي التفجيرات الانتحارية في المدينة المنورة قرب المسجد النبوي والقطيف، في حين اعتقلت الأجهزة الأمنية 19 شخصاً على خلفية تورطهم في التفجيرات التي استهدفت الاثنين الماضي المسجد النبوي في المدينة المنورة ومسجدا في القطيف ومكانا قريبا من القنصلية الأميركية في جدة.
وقال المتحدث الأمني للداخلية السعودية “اتضح من إجراءات التثبت من هوية منفذ الجريمة الإرهابية عند المسجد النبوي بأنه نائر مسلم حماد النجيدي البلوي، سعودي يبلغ من العُمر 26 عاماً ولديه سابقه تعاطي مخدرات”. أما منفذو هجوم القطيف، فهم “عبد الرحمن صالح محمد العِمِر يبلغ من العمر 23 عاماً، ممن سبق إيقافهم عام 1435هـ لمشاركته في تجمعات غوغائية تنادي بإطلاق سراح الموقوفين في قضايا إرهابية”. بالإضافة إلى “إبراهيم صالح محمد العِمِر يبلغ من العمر 20 عاماً، وعبدالكريم إبراهيم محمد الحسِنِي يبلغ من العمر 20 عاماً . وجميعهم لم يستخرجوا بطاقات الهوية الوطنية”، حسب المتحدث الأمني. أما عن طبيعة المتفجرات المستخدمة فكشف البيان أنه “بفحص العينات المرفوعة من مخلفات الانفجارين تبين وجود آثار مادة النيتروغليسيرين المتفجرة، وهي مماثلة للمادة التي ضبطت آثارها بحادث الانفجار بمواقف السيارات بمستشفى سليمان فقيه بجدة ولا تزال الجهات المختصة تستكمل الفحوص ذات العلاقة بذلك”. كما نشرت الوزارة صورا لهؤلاء الانتحاريين.
وفي سياق ذي صلة، قالت الوزارة في بيان نشرته وكالة الأنباء الرسمية (واس) إنه “جرى على خلفية الجرائم الإرهابية التي وقعت بالمدينة المنورة ومحافظتي جدة والقطيف القبض على 19 متهماً ممن توفرت أدلة وقرائن على علاقتهم بها، منهم 7 سعوديين و12 من الجنسية الباكستانية”.
وكانت ثلاثة تفجيرات انتحارية هزت السعودية الاثنين الماضي ، أحدها غير مسبوق وقع قرب المسجد النبوي في المدينة المنورة وأسفر عن مقتل أربعة من عناصر الأمن السعودي وآثار استنكارا شديدا في العالم الإسلامي.

إلى الأعلى