السبت 21 يناير 2017 م - ٢٢ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / أكثر من (36) ألفاً عدد الزوار لمكتبة جامع السلطان قابوس الأكبر و(26) ألفاً و(977) عدد الكتب من مختلف العلوم خلال العام الماضي
أكثر من (36) ألفاً عدد الزوار لمكتبة جامع السلطان قابوس الأكبر و(26) ألفاً و(977) عدد الكتب من مختلف العلوم خلال العام الماضي

أكثر من (36) ألفاً عدد الزوار لمكتبة جامع السلطان قابوس الأكبر و(26) ألفاً و(977) عدد الكتب من مختلف العلوم خلال العام الماضي

قامت بوضع أهم وأبرز الكتب التي تعرّف بالسلطنة وتراثها وثقافتها في واجهة مستقلة
كتب ـ علي بن صالح السليمي:
تعد مكتبة جامع السلطان قابوس الأكبر أحد المعالم الحضارية للنهضة العمانية الحديثة التي تهدف إلى نشر الثقافة بين أفراد المجتمع بمختلف مستوياتهم العلمية واهتماماتهم الثقافية.
وقد بلغ عدد روّاد أو زوار مكتبة جامع السلطان قابوس الأكبر خلال العام الماضي (2015) (36) ألفاً و(255) زائراً من جنسيات عمانية وغير عمانية.
أما إجمالي عدد الكتب بالمكتبة خلال العام الماضي (2015م) فبلغ (26) ألفاً و(977) كتاباً من مختلف العلوم في الديانات والعلوم الاجتماعية واللغات والعلوم الطبيعية والعلوم التطبيقية والفنون والآداب والتاريخ والجغرافيا والمعارف العامة والفلسفة وعلم النفس.
حيث بلغ عدد الكتب في مجال (الديانات) (8) آلاف و(57) كتاباً بنسبة (30%)، وفي العلوم الاجتماعية بلغ (4) آلاف و(335) كتاباً بنسبة (16%)، وفي اللغات (ألف) و(277) كتاباً بنسبة (5%)، وفي العلوم الطبيعية (ألف) و(278) كتاباً بنسبة (5%)، وفي العلوم التطبيقية (ألفان) و(773) كتاباً بنسبة (10%)، وفي مجال الفنون (560) كتاباً بنسبة (2%)، وفي الآداب (3) آلاف و(11) كتاباً بنسبة (11%)، والتاريخ والجغرافيا (3) آلاف و(128) كتاباً بنسبة (11%)، وفي المعارف العامة (ألف) و(560) كتاباً بنسبة (6%)، اما في مجال الفلسفة وعلم النفس فبلغ عدد الكتب (988) كتاباً بنسبة (4%).
حيث تستقبل المكتبة بشكل دوري مجموعة من الزيارات الرسمية من مختلف انحاء العالم، كما تستقبل على مدار العام مجموعات من الطلبة من مختلف المؤسسات والهيئات الأكاديمية، حيث يتم تعريفهم بخدمات المكتبة ومقتنياتها وطرق تنظيمها والاستفادة منها، كما قامت المكتبة بوضع أهم وأبرز الكتب والمنشورات التي تقدم عمان وتراثها وثقافتها في واجهة مستقلة تقع عند مدخل المكتبة، وتوجد غرف خاصة للمناقشة الجماعية إحداهما للذكور والأخرى للإناث.
وتعتمد المكتبة في تصنيفها على نظام ديوي العشري الذي قسّم المعرفة إلى عشرة أقسام:(المعارف العامة، الفلسفة وعلم النفس ، الديانات، العلوم الاجتماعية، اللغات، العلوم الطبيعية، العلوم التطبيقية، الفنون الجميلة، الآداب، الجغرافيا والتراجم والتاريخ)، حيث تشتمل على أقسام متعددة، وهي القسم العام ويشمل جميع الكتب باللغتين العربية والانجليزية، وتعد الكتب أهم مصادر مجموعات المكتبة، حيث تبلغ أكثر من (26655) عنواناً، وقسم الدوريات، حيث توفر المكتبة دوريات باللغة العربية والإنجليزية، بالإضافة إلى صحف يومية، وهناك قسم للأطفال يحتوي على العديد من الكتب والقصص باللغتين العربية والإنجليزية التي تتناسب مـع الفئات العمرية للأطفال بهدف تنمية مهاراتهم القرائية والمعرفية، وقسم الدراسات العليا ويحتوي على مجموعة قيمة من دراسات الماجستير والدكتوراه في مختلف المجالات العلمية والأدبية والتاريخية، كما يوجد القسم العُماني ويحتوي على الكتب العمانية التي نُشرت عن عُمان، وقسم المراجع ويشتمل على مجموعة كبيرة من الكتب المرجعية والموسوعات ودوائر المعارف في شتى صنوف المعرفة، وقسم آخر للحاسب الآلي والإنترنت، وتوجد به مجموعة من الأجهزة المتاحة لأغراض البحث العلمي، كما يوجد مختبر حاسب آلي مخصص للنساء.
وتقدم المكتبة عدداً من الخدمات المكتبية، وهي: الخدمة المرجعيـة وتتمثل في الرد على استفسارات المستفيدين وإرشادهم إلى المرجع المناسب وفق احتياجاتهم، وتشمل أيضاً مساعـدة الباحثين في كيفية استخدام فهارس المكتبة والمصادر الإلكترونية وخدمة الإحاطـة الجاريــة، حيث تسعى المكتبة من خلال هذه الخدمة إلى إحاطة المستفيد بكل ما يستجد من كتـب ومراجع ومصادر أخرى للمعلومات في مجالات المعرفة المختلفة كل في مجال اختصاصه، وخدمة التصويــر والطباعة، وخدمة الحاســب الآلي من خلال أجهزة حاســوب متعددة ومزودة بمختلف الأجهـزة المرتبطة بها لتساعــد المستفيدين في استخدامها لمختلف متطلباتهم العلمية والبحثية، وخدمة الإنترنت وهي خدمة مجانية لمرتادي المكتبة، وخدمة التكشيف، حيث تسعى المكتبة من خلال هذه الخدمة إلى تكثيف مقالات الدوريـات بمختلف أنواعها وأشكالها وإتاحتها للمستفيدين، وخدمة المواد السمعية والبصرية، وفيها تقدم المكتبة بعض المواد السمعية والبصرية للمستفيدين فـــي عدد من المجالات العلمية والأدبية وخدمة الفهرس الآلي، التي تسهل مهمة المستفيدين في البحث عن أوعية المعلومات داخل المكتبة وسرعة الوصول إلى المادة المطلوبة، كما توجد خدمة التدريب، وذلك لتدريب المستفيدين على استخدام المكتبة وتدريب الطلبة من جامعة السلطان قابوس من قسم دراسات المعلومات وتدريب موظفين من جهات حكومية مختلفة.

إلى الأعلى