الأربعاء 18 يناير 2017 م - ١٩ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / أشرعة / رؤوس أحـــلام

رؤوس أحـــلام

رُكـــنْ

هِـــي ضِفَّة أُخــرى
هـــيَ هَـمسُ المَـاءِ للماءِ
وسلَّمٌ لحدائقِ الَـزهرِ المُـقَّدسِ
هي ضِفةٌ
يُفضي لها الفَجر قَداسةً
وتُعقدُ فيها قَــوافي
الشَــاعرِ الجــوَّالْ!
هي أرضٌ
حطَّ فيها ألفُ طَيرٍ
ونام في شتاءِ سَمائـها
ألف غيمٍ سَــــــادرٍ
يالها من ضفَّةٍ يــا صاحبي
هَودجٌ مثقل بحكايا جَدتَّي
برزايا الأقدمينَ
بأساطير الأولياء
بدموعِ دراويشِ القُرى
بالطامعينَ بقَصر كِسرى
هذه الضفَّة يا صاحبي
غارقة في تَصّوفها الأزلَّي
لي أنا مَــطرٌ يئِّنُ
لك أنتَ ربما
رياض قرنفل وسِلال تينْ!
وللعابرينَ مَـعَ الهَـزيعِ
شتات ليلٍ!
و طريق للأولياء الأتقياء
هي ضِفَّةٌ
غنىَّ الكمانُ لها مَساءً
ومرَّتْ عليها جَنائز الشُهداء
وآخر القيامات التي قِيلت
هي ألم القصيدة
ودم الشَاعر الصُعلوكْ
هي ضِّفةٌ
لا نَخون عشقها الحلو
هي ماء فُراتنا الما جفَّ يوماً
هي مَيلاد جدِّي
وآخر ما تَركهُ شَيبُ أبي عليَّ
هي ميعادي وعُــرس طفولتي
وأنا أصدِّقها كَـثيراً
وبكلِّ بَلاهة أجيءُ إليها
لنُكمل الحَديث معاً!!!

سميرة الخروصية

إلى الأعلى