السبت 23 سبتمبر 2017 م - ٢ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / أشرعة / يــآ أُمّــي

يــآ أُمّــي

يقولون إنّ الدهر ما زالَ شافيــا
ولم ألقَ مِن دهري لما بي مداويــا
تصبّرتُ حتى ملّ منّي تصبّري
فأذرفتُ حتى بلّ دمعي رِدائيـا
وما كنتُ أدري ما البلايـا فأقبلت
إذِ اختاركِ الرحمنُ قلتُ ابتلانيــا
لكم كانَ يــآ أمّـي بعيدٌ فِراقنا
بعيني فما استيقضتُ حتى بدا ليـــا
هو الموتُ فــُرقـانٌ إذا زارَ فــُرِّقت
قلوبٌ سَـهَت عن زائِرٍ ليسَ ساهِـيــا
إذا ( التـَـمّ )شملٌ قلتُ شملي مُفرّقٌ
وإن جاءَ عيدٌ كان عيدي بُكـائيـــا
وإن هُنـِّئـَت بالعيدِ أمٌ تحركت
لساني لكي تُهدي إليكِ التهانيــا
وإن جاءَ شهرُ الصومِ أحيــا مُصيبتي
فكم صارَ مـُذ غادرتِ صعباً صياميــا
إذا قيل يا أمي تلـفـّـتُ علـّنى
أرى منكِ طيفاً أو خيالاً ورائيـــا
وإن جنّ ليلٌ زادني منهُ كربةً
على كربتي حتى كرهتُ اللياليــا
ومـا أبغَضت روحي القضاءَ وإنما
رِثاءٌ لعلّ الله يشفي جِراحيــا
هو الشوقُ للأمواتِ موتٌ مؤجلٌ
إذِ العقلُ يدري أنهُ لا تلاقيــا
سأدعوهُ بالغفرانِ مادمتُ هاهُنـا
على الأرضِ حيٌ فيكِ أُلقي المراثيــا

عُبادِ الخُـليدي ** شاعر يمني

إلى الأعلى