السبت 25 مارس 2017 م - ٢٦ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / في درع وزارة الشؤون الرياضية لكرة السلة..الكشف عن استعدادات فريقي نزوى والسيب للقاء الحاسم على اللقب
في درع وزارة الشؤون الرياضية لكرة السلة..الكشف عن استعدادات فريقي نزوى والسيب للقاء الحاسم على اللقب

في درع وزارة الشؤون الرياضية لكرة السلة..الكشف عن استعدادات فريقي نزوى والسيب للقاء الحاسم على اللقب

كتب – عبدالله الجرداني :
عقد صباح أمس بمقر الاتحاد العماني لكرة السلة مؤتمرا صحفيا للكشف عن استعدادات ناديي السيب ونزوى وموقفهما من الترتيب العام قبل المباراة الختامية التي تجمعهما في ختام البطولة الثالثة لدرع وزارة الشؤون الرياضية لكرة السلة لعام 2013، حيث أوضح المؤتمر النقاط التي يملكها كل فريق وطريقة احتساب الفائز بالدرع في حالة التعادل إلى جانب الاستعدادات الفنية والإدارية لكل فريق وقد ترأس المؤتمر أسعد بن مبارك الحسني أمين سر الاتحاد العماني لكرة السلة وبحضور يونس بن خميس الزدجالي رئيس لجنة المسابقات والأجهزة الفنية وممثلي الناديين وطارق بدوي الخبير الفني بالاتحاد وذلك بمقر الاتحاد العماني للعبة باللجنة الأولمبية العمانية.
كسب الجماهير
في البداية رحب أسعد بن مبارك الحسني أمين السر العام بالاتحاد العماني لكرة السلة بالأجهزة الفنية والإدارية وممثلي ناديين وبوسائل الإعلام موضحا إن تنظيم المؤتمر الصحفي يأتي لتوضيح تفاصيل المباراة الختامية لبطولة الثالثة لدرع وزارة الشؤون الرياضية لكرة السلة لعام 2013 ، وتحديد ألوان الفريقين وطريقة دخولهما لأرض الملعب في المباراة النهائية الفاصلة التي ستقام في الساعة السادسة من مساء يوم الأربعاء تحت رعاية معالي الشيخ سعد بن محمد المرضوف السعدي وزير الشؤون الرياضية وذلك في الصالة الرئيسية لمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر حيث سيلعب السيب باللون الأصفر ونزوى باللون الأزرق كما أن المؤتمر للتوسع في تغطية المباراة النهائية اعلاميا وكسب الجماهير لحضور اللقاء وأضاف بأن المؤتمر سيكون فرصة لمعرفة استعدادات الفريقين والتحضيرات النهائية للمباراة الى جانب الإجابة عن أسئلة الصحفيين حول هذه المباراة موضحا أن المباراة الختامية ستتواجد فيها لجنة الإحصاء.
نظام البطولة
وقدم يونس بن خميس الزدجالي رئيس لجنة المسابقات نبذة عن بطولة درع وزارة الشؤون الرياضية لكرة السلة لعام 2013 فقال لقد بدأت التصفيات الأولية للنسخة الثالثة في 24 اكتوبر 2013 بمشاركة سبعة أندية وهي نفس الأندية التي شاركت بدوري عام السلطنة للموسم الرياضي 2012/2013 ممثلة في ( نادي نزوى ونادي السيب ونادي أهلي سداب ونادي الاتفاق ونادي قريات ونادي صحار ونادي النصر)، موضحا أن الدوري لعب بنظام الدوري من دور واحد لترتيب الفرق من الأول إلى السابع ثم صعود الأندية من الأول إلى الثالث لمثلث ذهبي من دورين للتنافس على لقب الدرع والفرق من الرابع إلى السادس للتنافس على مكافآت الإتحاد ، مضيفا أن المثلث الذهبي بقى منه مباراة واحدة أقيمت أمس الأحد بين السيب وأهلي سداب مشيرا أن مباريات المثلث الفضي انتهت بحصول الاتفاق على المركز الرابع وقريات على المركز الخامس وصحار على المركز السادس، حيث تختتم البطولة يوم الأربعاء الثامن من يناير 2014 برعاية معالي الشيخ وزير الشؤون الرياضية كما تم التطرق إلى إجراءات دخول الفريقين للملعب ومناداة أسماء اللاعبين وطريقة توزيع الجوائز والتسليم ..
تاريخ البطولة
وحول سجل البطولة في نسختيها الأولى والثانية قال الزدجالي: لقد انطلقت النسخة الأولى من بطولة درع وزارة الشؤون الرياضية لكرة السلة في عام 2011 حيث توج في هذه النسخة نادي السيب وجاء نادي نزوى في المركز الثاني فيما حل أهلي سداب في المركز الثالث، فيما توج نادي نزوى بطلا للنسخة الثانية التي أقيمت في عام 2011 وجاء السيب في المركز الثاني ونادي أهلي سداب حافظ على مركزه الثالث، مضيفا أن مباراة القمة بين السيب ونزوى ستكشف عن بطل النسخة الثالثة بعدما حل أهلي سداب في المركز الثالث بغض النظر عن نتيجة مباراته أمس مع نادي السيب.
موقف الفريقين
بعدها استعرض طارق بدوي الخبير الفني بالاتحاد العماني لكرة السلة موقف الفريقين في الترتيب العام واحتساب نتائج الفريقين في تصفيات المثلث الذهبي في حالة التعادل في النقاط، حيث أوضح أن نادي نزوى لعب في منافسات المثلث الذهبي 3 مباريات فاز في مباراتين وخسر مباراة واحدة أمام السيب وبملك 5 نقاط فيما سجل 204 سلة واستقبلت سلته 186 إصابة، وعن موقف السيب قال لعب السيب مباراتين ويبقى لعب اثنتين وفاز فيها فيما تبقت له مباراة واحدة مع أهلي سداب ونتيجتها ستحدد الموقف النهائي لمباراة القمة موضحا أن الفريق قبل مباراة مع أهلي سداب له 4 نقاط وسجل 145 إصابة بالسلة وعليه 120 نقطة، فيما لعب أهلي سداب 3 مباريات حتى الآن خسرها جميعا وله بذلك 3 نقاط فيما سجل 177 نقطة وعليه 220 لذلك حل في المركز الثالث.
وعن موقف الفريقين حتى الآن قال طارق بدوي في حالة فوز السيب على أهلي سداب في المباراة قبل النهائية سيصبح لدى السيب 6 نقاط وفي حالة فوزه على نادي نزوى في الختام سيحصد الدرع، وفي حالة خسارته من أهلي سداب سيدخل البماراة مع نزوى برصيد 5 نقاط متساويا مع نزوى لذلك في حالة فوزه سيحصد الدرع.
وعن موقف نزوى أوضح أن لفريق يدخل اللقاء بعدد 5 نقاط لذلك في حالة فوزه على السيب وخسارة الثاني من أهلي سداب سيفوز باللقب للمرة الثانية، أما في حالة فوز السيب على أهلي سداب في المباراة قبل النهائية، وفوز نزوى على السيب في المباراة الختامية سيتساوى الفريقان في عدد النقاط ويصبح لكل منهما 7 نقاط لذلك يتم اللجوء الى مواجهة الفريقين في الدور الأول من المثلث الذهبي التي خسرها من السيب بنتيجة 61/68 لذلك إذا أراد الحصول على الكأس عليه أن يفوز بأكثر من 7 إصابات في السلة حتى يحقق الدرع وإذا تساوى الفريقين في عدد إصابات السلة في المباراة يلجأ الفريقين للاحتكام إلى النتيجة العامة في الدور الأول، وفي حالة التساوي يتم الاحتكام إلى نتائج المباريات التمهيدية لحسم لقب الدرع، وذلك على حسب القانون الدولي لكرة السلة.
جوائز
واشار طارق بدوي أن هناك جوائز فردية ستمنح للاعبين وهي جائزة هداف البطولة وجائزة هداف الثلاث نقاط وجائزة أفضل لاعب ارتكاز وجائزة أفضل صانع العاب فيما سيحصل البطل على (25.000 ) خمسة وعشرين ألف ريال عماني (مكافأة الوزارة) بالإضافة إلى 25 ميدالية ذهبية، ويحصل الفريق الفائز بالمركز الثاني على (15.000) خمسة عشر ألف ريال عماني (مكافأة الوزارة) بالإضافة إلى 25 ميدالية فضية، والفريق الفائز بالمركز الثالث يحصل على (10.000) عشرة آلاف ريال عماني (مكافأة الوزارة) بالإضافة الى 25 ميدالية برونزية، والفريق الحاصل على المركز الرابع يحصل على مبلغ (ألفين ريال) مكافأة الاتحاد، والفريق الحاصل على المركز الخامس يحصل على مبلغ (ألف ريال عماني) مكافأة الاتحاد، والفريق الحاصل على المركز السادس يحصل على مبلغ 500 ريال عماني.
مكافأة المدربين
كما يمنح مدرب الفريق الحاصل على المركز الأول على مكافأة مالية قدرها 200 ريال عماني والمدرب صاحب المركز الثاني على مكافأة مالية قدرها 150 ريالا عمانيا والمركز الثالث على مكافأة مالية وقدرها 100 ريال عماني.
استعدادات السيب
أكد سامر الكيالي مدرب نادي السيب على أن تحضيرات الفريق متواصلة بشكلها العادي حيث لا توجد أي استعدادات خاصة كون الفريق لعب أمس مع أهلي سداب وقال: سنستثمر اليومين القادمين في التحضير الذهني والتكتيكي للقاء الحاسم التي سيكون لها وضع خاص والتوقع بالفريق الفائز صعب حيث يعتمد الفوز على مجريات إحداث المباراة وظروفها ونفسيات اللاعبين مشيرا الى أنه يسعى الى الحصول على اللقب وأضاف بأن الفريقين يعدان من أفضل الفرق التي تتنافس في اللعبة، لذلك ستكون المباراة قوية وندية وستمتع الجماهير التي تتواجد في الصالة، مشيرا أن فريقه بكامل قوته ولا توجد لديه أي إصابات تذكر.
وقال جمعه المحرمي مدير فريق السلة بنادي السيب: الفريق في كامل جاهزيته من الناحية التكتيكية والمعنوية ولا يوجد استعداد خاص للمباراة فالفريقان يعرفان بعضهما وكل الأوراق مكشوفة لدى الفريقين، مؤكدا ان فريقه يلعب اللقاء من أجل استرداد اللقب ليكون الثاني للفريق بعدما انتزع منه نزوى النسخة الثانية في المباراة الختامية لذلك فإن الجميع يسعى الى تحقيق هذا الهدف، مضيفا ان فوز نادي السيب بكأس جلالة السلطان للشباب يعد حافزا للاعبي الفريق والجهازين الفني والإداري أما نايف العامري لاعب نادي السيب فقال: المباراة لها وضعية خاص مع نادي نزوى مؤكدا ان فريقه يلعب اللقاء بمعنويات عالية وفي كامل جاهزيته ولا يشكو من أي إصابات والكل متحفز ولديع العزيمة الصادقة من أجل تحقيق الإنجاز الثاني في هذه البطولة وقال اننا لا ننظر للحسابات الأخرى ونلعب لحسم اللقاء بالفوز الصريح على نزوى.
استعدادات نزوى

كما أكد محمد القسيمي مدرب نادي نزوى على استعدادات فريقه وقال: دخولنا لأجواء المباراة الختامية بدأت منذ انطلاق المنافسات وكان تركيزنا على الوصول الى المباراة الختامية وهذا ما تحقق لنا موضحا أن الفريق ليس لديه تحضيرات خاصة لهذه المواجهة مع السيب ومعطيات المباريات متساوية فقد فزنا عليهم مرة وخسرنا معهم مرة لذلك فكل فريق يعرف الآخر ولا يوجد غموض في اللقاء المرتقب مؤكدا ان من يحافظ على هدوءه ويتحكم في أعصابه ويكون أكثر تركيزا سيفوز باللقاء، مضيفا أن الفريق في كامل جاهزيته ولا توجد لديه أي إصابات، متمنيا ان يكون فريقه في يومه ويتمكن من الفوز بنتيجة المباراة .
وقال أحمد بن عبدالله الكندي عضو مجلس ادارة نادي نزوى مشرف فريق السلة المباراة ستكون قوية ومثيرة والفريقين تعودنا عليهم دائما على تقديم مستويات متطورة وهذه المباراة لن تخرج عن هذا الإطار من المستويات اليت افرزتها البطولة خلال المنافسات التمهيدية والنهائية كون كل فريق يملك كوكبة من اللاعبين المجيدين واللاعبين المحترفين الى جانب توفر الأجهزة الفنية المجيدة وأضاف بأن استعدادات نزوى عادية واللاعبون عازمون على تحقيق الفوز والحافظ على اللقب من خلال التتويج بالبطولة للمرة الثانية، متمنيا أن يقدم الفريقين مباراة كبيرة تمتع الحضور.
وقال لاعب نادي نزوى الأميركي مالكوم المباراة ستكون قوية بين الفريقين وفريق السيب فريق جيد ويملك لاعبين محترفين لذلك ستكون مباراة مثيرة، مؤكدا أن فريقه جاهز وسيبذل جهودهم من أجل صنع الفوز والحصول على اللقب.

إلى الأعلى