الخميس 30 مارس 2017 م - ١ رجب ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / عروض الطيران ترفع الحجوزات لتتجاوز 90% ببعض الشركات.. وشرق آسيا تتصدر قائمة السفر للعمانيين
عروض الطيران ترفع الحجوزات لتتجاوز 90% ببعض الشركات.. وشرق آسيا تتصدر قائمة السفر للعمانيين

عروض الطيران ترفع الحجوزات لتتجاوز 90% ببعض الشركات.. وشرق آسيا تتصدر قائمة السفر للعمانيين

جورجيا والبوسنة والهرسك تدخلان المنافسة كوجهات جديدة
ـ ارتفاع الحجوزات على الطيران العماني.. وصلالة في مقدمة اهتمامات محبي السياحة الداخلية

كتب ـ ماجد الهطالي:
بعد العمل والجهد يبحث معظم الناس عن الراحة، والتي تتجسد لدى البعض في السفر للخارج، بحثاً عن الأماكن التي توفر لهم الراحة النفسية والاستجمام، والاستمتاع بجمال المناظر الطبيعية، ومعرفة ثقافات وعادات وتقاليد الشعوب الأخرى.
وقد سجلت نسبة الحجوزات على شركات الطيران ارتفاعات قياسية هذا العام مع اشتداد موسم الحرارة التي تجاوزت 50 بالمائة حيث تراوحت نسبة الحجوزات في بعض شركات الطيران لتتجاوز 90 بالمائة خاصة بالنسبة لشرق أسيا.
وتراوحت نسبة الحجوزات على الطيران العماني ما بين 85 بالمائة إلى 100 بالمائة على بعض خطوط الطيران مما يدل على نجاح البرامج التسويقية والترويجية التي يقوم بها الطيران العماني حيث يتلاحظ أن هناك ارتفاعا ايضا في نسبة الحجوزات على الطيران العماني من خارج السلطنة وتحديدا عبر محطاته في دول مجلس التعاون. ويرجح البعض السبب في ذلك أن الكثير من المسافرين قد قاموا بالحجز قبل حوالي 3 أشهر هروبا من ارتفاع الأسعار مقارنة بالأسعار الحالية والتي ارتفعت بشكل ملحوظ هذا بجانب العروض التي تقدمها الشركة.
ونظراً لزيادة الطيران العماني لرحلاته الداخلية خصوصا إلى مطار صلالة، والعروض التي يقدمها خلال فترة الخريف لهذا العام، بالإضافة إلى توفر الغرف والفنادق، ساهم بشكل أو بآخر تشجيع السياحة الداخلية وتوافد أعداد كبيرة للمحافظة التي تتمتع بطبيعة خلابة وأجواء استثنائية، حيث بلغ عدد زوارها منذ انطلاق أعمال الحصر في 21 من يونيو الماضي وحتى الـثالث من الشهر الجاري نحو 17.831 زائراً، مقارنة بـ13.533 زائراً لنفس الفترة من العام الماضي.
ويرى البعض إن من أكثر الوجهات السياحية التي يقصدها العمانيون خلال فترة الحالية والإجازة الصيفية شرق أسيا، فهي وجهة مناسبة لمحدودي الميزانية، ويرى البعض الآخر إن أوروبا هي الوجهة التي يفضلها آخرون كجورجيا والنمسا والبوسنة والهرسك التي تمتاز بجمال المناظر الطبيعية، كما إن بريطانيا والولايات المتحدة الأميركية هي وجهة الطلاب المبتعثين للدراسة في الخارج.
لماذا شرق آسيا؟
وفي هذا الصدد تقول بثينة بنت نصيب الشحية من مكتب الوقت للسفر والسياحة إن من أكثر الوجهات السياحية التي يقصدها العمانيون خلال فترة الحالية والإجازة الصيفية شرق أسيا، لما تحتويه المنطقة من مميزات كالمناظر الطبيعية خلابة، التي تساهم بشكل كبير في كسر الروتين والاستجمام، كما أنها وجهة مناسبة لمحدودي الميزانية، وأن الانتقال فيها يتم بشكل جيد ومريح، حيث تتوفر العربات المحلية وشبكات القطار، وكذلك يمكن للمسافر استئجار سيارة أو استقلال التاكسي، أضف إلى ذلك تعدد الثقافات بهذه المنطقة والاستمتاع بالمغامرة، وتؤكد الشحية أن الحجوزات تكثر في الوقت الراهن بسبب ارتفاع نسبة الأعراس بعد عيد الفطر، وأيضا الإجازة الصيفية للطلاب المدارس إذا كانت الرحلة عائلية، السبب الذي جعل من قيمة التذاكر ترتفع خلال الفترة الآنية.
وعن متوسط أيام السفر لدى العمانيين تقول الشحية أن أيام السفر تتراوح ما بين خمسة أيام إلى عشرة كمتوسط عام، وأن الكثير من المسافرين هم من فئة الشباب، حيث يكون الهدف من السفر إما لقضاء شهر العسل أو من أجل الاستجمام، كما أن البعض الآخر يسافر من أجل التجارة.
وجهات سياحية داخلية
وتضيف الشحية إن السياحة الداخلية تعتبر من القطاعات المتنامية في السلطنة، ومن المناطق التي يقصدها السياح محافظة صلالة بسبب بيئتها الموسمية، حيث يكسو الثوب الأخضر سهولها وجبالها في فصل الخريف، كما أن الجو يكون معتدلا فيها خلال هذا الفصل، وأيضا خصب الواقعة في شبه جزيرة مسندم، التي تتمتع بمناظرها الطبيعية، حيث تنسجم الجبال مع البحر مشكلة لوحة فنية من صُنع الخالق، وتتوفر فيها رحلات للجبال ورحلات بحرية وأيضا رحلات داخل المدينة السكنية.
ويقول روي راجو من مكتب المملكة للسفر إن المكتب يوفر رحلات على شكل مجموعات سياحية داخل السلطنة، وأن أغلب السياح هم من الأجانب سواء كانوا من أوروبا أم شبه القارة الهندية، حيث يعتبر جبل شمس الوجهة الأولى لدى الأجانب لما يحتويه من أجواء استثنائية لمن تستهويهم روح المغامرة، بالإضافة إلى القلاع والحصون المنتشرة في أرجاء السلطنة التي تجذب السياح لما تعكس من روح الأصالة والتراث بالسلطنة.
الهدف من السفر
ويقول برفين من مكتب سفريات دبي إن شرق آسيا كتايلند وسيرلانكا وماليزيا تتصدر قائمة الدول التي يحبذ العمانيون السفر إليها، وعن الغرض من السفر يضيف برفين أن أغلب السياح العمانيين يكون هدفهم إما للسياحة وكسر الروتين، أو من أجل العلاج، وعن السبب الذي جعل شرق آسيا وجهة مفضلة للسفر لدى أغلب العمانيين يقول برفين إن الإستشارة قبل السفر لها الدور الأساسي في تحديد وجهة السفر لدى الاغلبية، كما أن منطقة شرق آسيا تتمتع بمواقع خلابة، وتنوع التضاريس فيها حيث تتوفر بها مقومات سياحية متنوعة.
ويعتبر روي راجو إن بريطانيا والولايات المتحدة الأميركية هي وجهة الطلاب المبتعثين للدراسة في الخارج. وإن الدول الأوروبية كجورجيا والبوسنة والهرسك تمثل وجهات جديدة لدى العمانيين.
وعن أسعار التذاكر يضيف روي أن أسعار التذاكر في الوقت الحالي ارتفعت عن سابق عهدها وذلك بسبب أن الفترة الحالية تعتبر موسماً للسفر والسياحة.
ووفق آخر البيانات الصادرة عن مركز الإحصاء الوطني سجل عدد المسافرين عبر مطاري مسقط وصلالة حتى نهاية شهر مارس الماضي ارتفاعاً بلغت نسبته 20.3% و17% على التوالي، وأكثر من أربعة ملايين مسافر بمطاري مسقط وصلالة بنهاية ابريل 2016، حيث سجل عدد المسافرين ارتفاعاً بلغت نسبته 19.5% و 16% على التوالي مقارنة بنفس الفترة من العام المنصرم، وبلغ عدد المغادرين مليوناً و 735ألفا و527 مسافراً من مختلف الجنسيات.

إلى الأعلى