الثلاثاء 28 مارس 2017 م - ٢٩ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / فريق الطيران الشراعي العماني يتوج مسيرة مظفرة من النتائج والإنجازات الكبيرة
فريق الطيران الشراعي العماني يتوج مسيرة مظفرة من النتائج والإنجازات الكبيرة

فريق الطيران الشراعي العماني يتوج مسيرة مظفرة من النتائج والإنجازات الكبيرة

ساهم في رفع علم السلطنة وصورة القائد المفدى في المحافل الدولية
فيصل الزدجالي : نتطلع إلى زيادة شعبية الرياضات الجوية من خلال تدريب الراغبين وتعلم فنون الباراموتور
توج فريق الطيران الشراعي العماني مسيرة مظفرة من العمل الدؤوب تكللت بالنتائج الرائعة والانجازات الكبيرة فى كافة المحافل الدولية وقد تأسس من قبل هواة للطيران الشراعي أصبحوا فيما بعد عشاق لهذه الرياضة التي باتت في ازدهار واقبال من قبل الشباب بالسلطنة وذلك بفضل جهودهم الذاتية في سبيل انشاء فريق للطيران الشراعي أسوة بباقي الدول بالإضافة الى رفع علم السلطنة وصورة القائد المفدى في سماء العالم ونشر قيم السلطنة القائمة على السلام و المحبة .
وتأسس الفريق في عام 2010، ويضم الفريق أقدم 12 طيارا في السلطنة ، الفريق اهتم بالطيران الشراعي فصال وجال في معظم ولايات السلطنه حاملآ علم السلطنه وصور قائد البلاد المفدى، كما شارك الفريق في احتفالات أمستردام وتايلند وماليزيا وإمارة الفجيرة رافعآ علم السلطنة وراية السلام من أرض الحبيبة سلطنة عمان ، وبمجهودات ذاتية جبارة استطاع الفريق استضافة الفريق التايلندي ليقدم الفريقان عروضآ نالت استحسان الجمهور ، ويتطلع الفريق في قادم الأيام لاستضافة فرق الطيران الشراعي لدول الخليج ، ويهدف هذا الفريق لرفع مستوى السياحه فالبلاد ، حيث يسعى الفريق للحصول على الدعم لرفع مستوى كفاءة الفريق والقدرة على المشاركة والمنافسة فالمسابقات الخارجيه. الفريق يضم نخبة من الطيارين المتميزين فيصل بن علي بن أشرف الزدجالي الرئيس الفخري و ناصر الجساسي رئيس لجنة المسابقات والأنشطة وحسن بن علي الزدجالي منسق إداري.
الرئيس الفخري

وذكر فيصل بن علي الزدجالي الرئيس الفخري للفريق : لنا رؤية لتدريب الراغبين في المشاركة وتعلم فنون الباراموتور و الهدف منه زيادة شعبية الرياضات الجوية وتخريج طيارين مميزين ويمثلون عمان في المحافل الدولية. وقال الزدجالي :مثل هذه الفعاليات تجذب الانظار كما نجد في هذه الفترة الأخيرة اهتماماً كبيراً من الشباب وإقبالا على تعلم مثل هذه الرياضات. وأكد الزدجالي في حديثه : هناك نيه لإجراء دورات تدريبية للراغبين في الفترة المقبلة لزيادة قاعدة المشاركين في هذه الرياضة. وإن فريق الطيران الشراعي العماني حريص على المشاركة في الفعاليات التي تقام في الأعياد والمناسبات والمهرجانات. خاصة ان الرياضات الجوية اصبحت تستهوي العديد من الشباب. ودائما ما يكون هناك إقبال كبير على الاستمتاع بالعروض المقدمه من طيارينا
ويختتم فيصل بن علي الزدجالي : طيارونا اصبحوا مميزين في مثل هذه الفعاليات باكتسابهم الخبرات اللازمة من الاحتفالات السابقة ويقدمون دائما عروضاً ممتعة للجماهير

البداية
وقف خلف انشاء فريق الطيران الشراعي العماني في سنة 2010م أربعة أشخاص هم الكابتن يعقوب بن سليمان الحوسني والكابتن أشرف الزدجالي وسالم البادي واحمد الجهضمي، ثم التحق الى الفريق الكابتن خالد الكلباني واحمد الزيدي واللذان تلقى التدريب بمملكة تايلند وحصلوا على شهادات معتمدة من هناك، وقد تطور الفريق حتى أصبح عدد اعضاء الفريق حاليا اثني عشر عضوا والفريق في طريقه للتوسع.

جاهزية
وعن استعدادات الفريق قال يعقوب الحوسني احد مؤسسي الفريق، ان الفريق حاليا جاهز للمشاركات الداخلية والخارجية حيث يمتلك كل عضو كافة المعدات التي تتطلبها تلك المشاركات وذلك مجهودات فردية، واضاف يعقوب ان الفريق شارك في مسابقات خارجية دولية واقليمية، كما ان الفريق قام باستضافة الفريق التايلندي الذي يمتلك خبرة واسعة في هذا المجال على أرض السلطنة وتم تنظيم عدد من الفعاليات برفقتهم بمنطقة الظاهرة وولاية الخابورة.

تأهيل الطياريين
وقال يعقوب ان احدث طيار في الفريق قام بتنفيذ خمسين ساعة من الطيران الشراعي، اما الطياريان الآخران فلديهما أكثر من 300 ساعة وأصبحا ذي خبرة واسعة في مجال الطيران الشراعي.

اعتماد الفريق
واضاف الحوسني بأن الفريق تم اعتماده من قبل هيئة الطيران المدني بالسلطنة، وتم مخاطبة وزارة الشؤون الرياضية والعمل متواصل لاشهار الفريق وذلك أسوة بباقي دول الخليج العربي اذ ان توسع نشاطات الفريق سوف يكون دعم للسياحة العمانية.
تقديم المساندة للهواة
واختتم الحوسني حديثه بأن الفريق جاهز لتقديم يد العون والمساعدة لكافة الأشخاص الذين يرغبون في تعلم هذه الرياضة الممتعة، كما ينصح بعدم التسرع بشراء اي من معدات الطيران الشراعي الا بعد اخذ المشورة والنصح من قبل الفريق، اذ ان من يرغب في ممارسة هذه الرياضة ان يعتمد على امكانياته المادية، فالفريق لا يوجد لديه اي دعم مادي الى الآن.

انطباعات الأعضاء
وقال أشرف بن موسى الفيروز أحد اعضاء الفريق انه انضم الى الفريق بعد ان أعجب بالعروض المقدمة من قبل الفريق، ثم قرر الالتحاق بالفريق فقام بتلقى دورات داخلية و خارجية، واضاف اشرف ان الطيران الشراعي يمنحك متعة لا توصف والتي تتمثل في مشاهدة المناظر من ارتفاعات عالية، كما ذكر حسام بن سليمان البلوشي احد الأعضاء المؤسسين للفريق في عام 2010م، ان الفريق تأسس بناء على رغبة الأعضاء إنشاء فريق للطيران الشراعي خاص بالسلطنة حيث إن معظم الدول تحتضن فرقا للطيران الشراعي، كما قال عصام الذهلي احد طياري الفريق انه يمتلك أكثر من 50 ساعة، ان الطيران الشراعي هواية جدا ممتعة وشيقة كما انه يضيف اليك مهارات قيمة تساعد على بناء شخصيتك منها على سبيل المثال انه يجعلك شخصا ملتزما ودقيقا في اتخاذ قرارتك، فعبر الطيران الشراعي لابد من التوازن بين الأرض و الجو وتحديد السرعة المناسبة،

آراء الجمهور
عبدالله السيفي من سكان ولاية السويق والذي شاهد عرض الفريق في منطقة السوادي بثاني أيام عيد الفكر المبارك، انها ليست المرة الأولى التي يأتي فيها الى منطقة السوادي الا انها المرة الأولى التي يشاهد فيها العرض الأول لفريق الطيران الشراعي، فهو يجدها اضافة لهذا المكان السياحي، فعرض الفريق قام باضافة المرح والمتعة للزوار، كما تنمى عبدالله التوفيق للفريق وان يتوسع في نشاطه، وكذلك يشاطره الرأي أنور الهلالي الذي قدم لمشاهدة عرض الفريق من ولاية الرستاق ان العرض زاد من إقبال الافراد على هذا المكان السياحي الجميل الا انه يخلو من اي مقومات السياحة، كما ذكر سالم البادي وهو من هواة التصوير ان عرض الفريق كانت مناسبة جيدة لالتقاط الصور المميزة فالعرض يجمع جمالية الطبيعية والتشويق و المغامرة بالاضافة الى الحضور المميز للزوار وهذا ما تفتقر له الاماكن السياحية.

إلى الأعلى