الثلاثاء 24 أكتوبر 2017 م - ٤ صفر ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الرياضة / نادي نـزوى يحتفل باختتام برنامج تغليف الهدايا وتنسيق الزهور وصناعة العطور للفتيات
نادي نـزوى يحتفل باختتام برنامج تغليف الهدايا وتنسيق الزهور وصناعة العطور للفتيات

نادي نـزوى يحتفل باختتام برنامج تغليف الهدايا وتنسيق الزهور وصناعة العطور للفتيات

في برنامج شبابي
نـزوى – من سالم بن عبدالله السالمي:
احتفل نادي نـزوى ممثل باللجنة الشبابية بختام البرنامج التدريبي في مجال تغليف الهدايا وتنسيق الزهور وصناعة العطور والذي جاء ضمن فعاليات برنامج الأنشطة الشبابية للأندية والمجمعات الرياضية “شبابي 2016″ ، حيث قدم البرنامج سالم بن خصيف اليعربي صاحب محل زهور بولاية نـزوى.
وحول أهداف البرنامج تقول أمل بنت خليفة الشكرية، عضو اللجنة الشبابية لنادي نزوى والمسؤولة عن النشاط الثقافي النسوي: جاء هذا البرنامج لأهمية مشاركة الفتيات في الأنشطة الفنية والثقافية والاجتماعية التي تخدمهن وتلبي احتياجاتهن وتعمل على صقل مواهبهن وقدراتهن في هذا المجال بما يسمح لهن بالعمل فيما بعد كمشروع خاص أو للاحتياج الشخصي في الحياة الاجتماعية . استهدف البرنامج فتيات الولاية من سن (17-30) سنة والذي استمر لمدة أربع أيام، حيث تضمن طرق تغليف وتنسيق الهدايا والتقنيات المختلفة المستخدمة في تصميم علب الهدايا باستخدام خامات البيئة، كذلك تنمية مهارة اكساب المتدربات بعض المهارات الخاصة في تنسيق الزهور وطرق الحفاظ عليها وأنواع الزهور وأهميتها لكل مناسبة، أمافي مجال صناعة العطور فقد تدربت المشاركات على صناعة مرطبات البشرة العطرية وكذلك أنواع العطور وجودة اختيارها واستخداماتها المختلفة في الحياة اليومية.
وقد أقيم الحفل الختامي وتوزيع شهادات المشاركة بحضور عبدالله بن محمد البطراني رئيس فريق شبابي بمحافظة الداخلية وسالم بن خميس الشريقي رئيس قسم النشاط الرياضي بدائرة الشؤون الرياضية عضو فريق عمل شبابي وأحمد بن عبدالله الكندي أمين سر نادي نزوى ورئيس اللجنة الشبابية بالنادي حيث وجّه رئيس الفريق كلمة شكر للمشاركات على تفاعلهن ومشاركتهن الإيجابية في البرنامج وسعيهن للاستفادة من أنشطة وبرامج شبابي ؛ كما أثنى على جهد اللجنة الشبابية بنادي نـزوى على حُسن اختيارها لموضوع البرنامج التدريبي ثم قام بتوزيع الشهادات على المشاركات في الدورة .
وحول استفادة المشاركات في البرنامج تقول حليمة بنت عبدالله الكندية: استفدت من الورشة في كيفية استغلال خامات البيئة المختلفة وعمل علب هدايا بأسعار أقل مما نستهلكها من الأسواق وأهم الأساسيات التي لابد أن تراعى لإخراج المنتج بطريقة جذابة ومرضية. أما ضحى بنت سليمان المنذرية تقول: لقد كانت الورشة ممتعة ومثرية واستغلال أمثل لوقت الفراغ وتعلمت منها مهارات جديدة في مختلف المجالات من تغليف الهدايا وتنسق الورد وصناعة عطر خاص وكلمة شكر وتقدير أقدمها للمنظمين للبرنامج لاستغلالهم ولاستثمارهم للقدرات والمهارات الشبابية بالولاية. وتقول نورة بنت سليمان الشكرية: جاء هذا البرنامج اثراء لميولي وموهبتي في استغلال خامات البيئة الاستغلال الأمثل وتنسيق الزهور مع الهدية لتقديمها بحلة بهية وذات طابع خاص وأتقدم بالشكر الجزيل للقائمين على تنفيذ هذه البرامج المتنوعة والمفيدة كل حسب ميوله وإبداعه. أما أميرة بنت ناصر الريامية تقول: جاء هذا البرنامج لكسر روتين العمل اليومي وشغل وقت الفراغ بعمل مثمر، كذلك أضاف لي مهارة التعامل مع خامات البيئة (كالألواح الكرتونية والقش وقصاصات الورق) لتصنيع أعمال إبداعية، بالإضافة إلى اكسابي ثقافة معرفية في مجال النباتات العطرية وتاريخ تصنيعها. أما خالصة بنت شيخان العبرية تقول: أشكر نادي نـزوى لتنظيمه مثل هذه البرامج التي أتاحت لي المشاركة في تنمية موهبتي في هذا المجال وصقل مهاراتي وقدراتي في مجال صناعة العطور والتعامل مع الزهور وتنسيقها وإعادة استخدام المواد المستعملة لمنتج فني ذو قيمة جمالية.

إلى الأعلى