الإثنين 11 ديسمبر 2017 م - ٢٢ ربيع الأول ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / تراث أشعار شوقي الخالد لا تزال تمد الأدب العربي بتجارب زاخرة
تراث أشعار شوقي الخالد لا تزال تمد الأدب العربي بتجارب زاخرة

تراث أشعار شوقي الخالد لا تزال تمد الأدب العربي بتجارب زاخرة

تراث يضم 23500 بيت شعري لم يتخطاه أحد
مكتبة الأسرة تصدر مجلدا خاصا يجمع روائع وأشعار شوقي
القاهرة ـ من حسام محمود:
رغم الصخب الراهن وسط شاشات الفضائيات وتكنولوجيا الانترنت وزخم الأعمال الدرامية يبقى الشعر ذا مكانة خاصة في قلوب الشعوب خاصة الذين عاصروا الزمن الجميل للشعراء التي كانت تتحدث فيه الكلمات والمعاني بأبلغ العبارات وأشدها تأثيرا في مسيرة الأمم والناس . فالشعر العربي منذ القدم أضاف أشياء جديدة وفريدة في حياة الأوطان ورسم البسمة والحزن والشجن على الوجوه والشفاه بقيمته الأدبية الثرية . ولعل الشعراء العرب وفي مقدمتهم أمير الشعراء أحمد شوقي حرصوا منذ زمن بعيد على رسم أجمل اللوحات بالكلمات والمعاني الفنية التي عبرت عن تجارب وقصص وحكايات نبضت بالأحاسيس المرهفة والشجن وأحيانا السخرية . فهناك شعراء عظام قاوموا صور الاستعمار بأقلامهم وأشعارهم التي كانت أقوى من البارود وهناك من الشعراء من وقع في قلوبهم سهام كيوبيد الحب فعبروا عن مكنوناته قلوب العشاق بكلمات ترسم أروع المعاني .
دواوين شوقي
امتلك أحمد شوقي ريادة خاصة في النهضة الأدبية ما زالت حاضرة بين مراحل عديدة مرت بها الثقافة العربية في ضوء معايشته للكثير من الأحداث وتعبيره بمسرحياته عن مكنونات الحياة بالشعر فحمل مشاعل التجديد في قصائده خاصة ديوانه الشوقيات الذي أبرز هذه النهضة . فهذا الديوان يقع في أربعة أجزاء يشتمل على منظوماته الشعرية وفي مقدمته سيرة لحياة الشاعر وهذه القصائد التي احتواها الديوان تشمل المديح والرثاء وأيضا الأناشيد والحكايات والوطنية ومحتويات في الدين والحكمة وكذلك صور التعليم وبعض مجالات السياسة وكيفية التصوير المسرحي وأيضا شملت الوصف والاجتماع وأغراض عامة في الحياة . لقد كان شوقي يملك ناصية اللغة بقوة وربط تعبيراتها بالثقافتين العربية والغربية كما استفاد من أسفاره إلى الشرق والغرب . ويتميز أسلوبه بالاعتناء بالإطار والصور الجمالية وأفكاره التي يتناولها ويستوحيها من الأحداث السياسية والاجتماعية وأهم ما جاء في المراثي كما عرف بمغالاته في تصوير الفواجع والكوارث . فيما عرف أيضا أسلوبه بتقليد شعراء عرب قدامى خصوصا في الغزل . وكذلك تضمنت موضوعاته الفخر والوصف وملك خيالا خصبا وروعة الابتكار ودقة الطرح وبلاغة الإيجاز وقوة الإحساس وصفاء العواطف وعمق المشاعر . لقد منح شوقي موهبة شعرية فذة فلم يجد عناء في نظم القصائد فدائما كانت المعاني قريبة من عقله تنساب كالمطر وكان يسرد الشعر في كل أوضاعه . لهذا كان من أخصب شعراء العربية إذ بلغ نتاجه الشعري ما تجاوز ثلاثة وعشرين ألف بيت وخمسمائة بيت شعر وهذا الرقم لم يبلغه شاعر قديم أو حديث . كان شوقي مثقفا ثقافة متنوعة، حيث انكب على قراءة الشعر العربي في كافة العصور وصاحب كبار الشعراء حتى قيل بأنه كان يحفظ أبوابا كاملة من المعاجم . وكان مغرما بالتاريخ ويشهد على ذلك قصائده التي لا تخلو من إشارات تاريخية وتدل رائعته الكبرى “كبار الحوادث في وادي النيل” التي نظمها وهو شاب على بصره بالتاريخ قديمه وحديثه . وكان أسلوب شوقي ذا حس لغوي مرهف وفطرة موسيقية بارعة في الألفاظ لتحدث نغما يثير الطرب ويجذب الأسماع .
روائع الشعر
يعتبر الشاعر أحمد شوقي من الشعراء الذين تفتخر بهم بلادهم حيث يعتبر نجم نجوم الشعر في أرض الكنانة “مصر ” لهذا حرصت الهيئة المصرية العامة للكتاب ومكتبة الأسرة خلال مهرجان القراءة للجميع بالقاهرة على إصدار مجلد كتجميع لروائع شوقي وكبانوراما خاصة لتكريم مسيرته وحياته الأدبية الزاخرة بالإبداع ووضع في المجلد أهم ما كتب تخليدا لذكره ولمرور 84 عاما على رحيل أمير الشعراء . وتعبر أشعار وكتابات شوقي التي تضمنها مجلد روائعه عن جوانب ثقافته العربية والفرنسية وتأثره بشعراء فرنسيين بعينهم وظهر هذا في استحداثه للهجات عبر مسرحياته الشعرية . وقد أبرز المجلد ما برع فيه من نظم الشعر العربي وكذلك النثر حيث كتب روائع “عذراء الهند” ورواية “لادياس” و”ورقة الآس” و”أسواق الذهب” . وأيضا هناك خلال المجلد منظومات نابعة من وجدانه بالإضافة إلى نظمه مديح النبي محمد ونظمه السياسية وأعمال حول مشاكل عصره. كما ألقي المجلد الضوء على نظمه شوقيات للأطفال والقصص الشعرية والمديح والتاريخ وابتكاره الشعر التمثيلي والمسرحي في الأدب العربي وتأثر في هذا بكتاب الأدب الفرنسي لا سيما موليير وراسين . وقد بين المجلد روائع شوقي وعلاقتها بموهبته، حيث كان يتمايل بالشعر في أحواله حياته فعند الغضب كان شاعر الثورة وأمام الذكريات يعبر عن حنين للماضي وعندما يدق قلبه يصبح شاعرا للحب . كما امتلك مميزات شعرية جمعها خلال رحلاته التي أكسبته أسلوبا متميزا جعلته شاعرا عالميا فلشوقي أسلوب خاص مختلف عن باقي الشعراء حيث يتميز بالواقعية النابعة من الحياة بجانب استثماره ذاكرته القوية لتسخير محتويات الكتب لخدمة أشعاره .

إلى الأعلى