الإثنين 16 يناير 2017 م - ١٧ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / اختتام فعاليات وبرامج المسابقة الشبابية التطوعية في بهلاء
اختتام فعاليات وبرامج المسابقة الشبابية التطوعية في بهلاء

اختتام فعاليات وبرامج المسابقة الشبابية التطوعية في بهلاء

بهلاء ـ من مؤمن بن قلم الهنائي:
رعى سعادة هلال بن سعيد بن حمد اليحيائي عضو مجلس الشورى ممثل ولاية بهلاء حفل اختتام المسابقة الشبابية لفريق السور التطوعي بولاية بهلاء بحضور صالح الحارثي مدير بلدية بهلاء والمدرب يوسف العطار والمدرب فيصل الدغيشي وحارب بن حميد الجديدي رئيس فريق السور بنادي بهلاء وخميس بن خلفان المصلحي مشرف فريق السور التطوعي وجمع من الاهالي واعضاء الفريق التطوعي.
وقام راعي الحفل بالاطلاع على اركان الفرق التطوعية واستمع لشرح عن المناشط والفعاليات.
أقيم الحفل الختامي للمسابقة في قاعة أماسي بولاية بهلاء، حيث قام راعي الحفل بزيارة ركن فريق السور التطوعي وزيارة أركان الفرق المشاركة في المسابقة.
عقب ذلك شاهد الحضور مسرحية تحكي واقع الفرق التطوعية مع الشركات والمؤسسات في البحث عن الدعم المادي.
بعدها قام خميس المصلحي المنسق العام للفريق بالحديث عن المسابقة الشبابية التطوعية وتم عرض مقطع مرئي يلخص عمل المسابقة.
كما تم تقديم عرض مختصر عن الاعمال التي قامت بها الفرق المشاركة في المسابقة وما هي الفوائد التي حصل عليها المتطوعون، بعدها تم توزيع شهادات المشاركات للمتطوعين والمتطوعات وإعلان النتائج للمراكز الثلاثة الاولى.
وفي نهاية التكريم، قام فريق السور التطوعي بتقديم هدية تذكارية لراعي الحفل.
الجدير بالذكر ان هذه المسابقة أول مسابقة من نوعها على مستوى محافظة الداخلية ومجموع عدد الساعات التي اقامها المتطوعون في المسابقة هي 330 ساعة تطوعية بمعدل 3 ساعات تطوعية لكل فعالية.
وقالت عائشة بنت مبارك القمشوعية ـ مشرفة فريق (فينا الخير): اشكر فريق سور التطوعي على إعطائه فرصة لنا من خلال المسابقة الشبابية التطوعية وقد ساعدني التطوع في تبني أفكار جديدة والتعامل مع مختلف الفئات العمرية واستغلال وقت الفراغ، والشعور بالإنتماء للمجتمع.
من جانبها قالت العضوة مزنة بنت زاهر القمشوعية ـ عضوة في فريق فينا الخير: إنني سعيدة حقاً بهذه المسابقة التطوعية التي هدفت الى تكوين وتدريب أفراد متطوعين ناجحين.
وأضافت: كانت لمشاركتي طعم آخر في زيادة ثقتي بنفسي وفتح باب المنافسة وكيفية التحاور مع الآخرين بشكل يسعدهم ويسعدني أيضاً في تنمية موهبتي والاستفادة من خبرات الآخرين وأتمنى أن استمر في خدمة مجتمعي بشكل خاص ووطني بشكل عام.
من جهته قال المؤثر الزهيمي ـ أحد المشاركين في المسابقة وعضو فريق زاد الخيري: أشكر فريق السور التطوعي على إقامة هذه المسابقة والتي عرفتنا على أهمية العمل التطوعي للفرد والمجتمع، وتعرفنا أيضا على كيفية إدارة الفرق التطوعية وما هي الاجراءات التي يجب ان نعملها لكي نحصل على الدعم المادي وما هي الترتيبات اللازمة لإقامة اي فعالية تطوعية.
الجدير بالذكر ان المسابقة استمرت لمدة ثلاثة اسابيع حيث بدأت المسابقة بتكوين فرق تطوعية من ولاية بهلاء، بعدها قامت اللجنة المنظمة للمسابقة بعمل حلقات تمثلت في ماهية العمل التطوعي، الإعلام والإسعافات الاولية.
بعدها قام المتطوعون والمتطوعات المشاركين في المسابقة ببدء برامجهم وفعالياتهم خلال 21 يوماً من عمر المسابقة فقد قام فريق زاد الخيري بتوزيع 60 علبة إفطار على القادمين والعابرين على طريق خميلة المؤدي لولاية بهلاء وبعض المساجد التي يقام بها إفطار صائم وكذلك توزيع العديد من سلل القمامة في الأماكن العامة وتوزيع الادوات الصحية في العديد من المساجد في الولاية.
أما فريق التطوع في قلوبنا فقد أقام فعالية (ازرع أملاً .. وأسعد طفلاً) والذي نظمها في مستشفى نزوى في قسم الاطفال، حيث قام الفريق بالتجول بين أسرة الأطفال والجلوس والحديث معهم لتخفيف الألم الذي يعانوا منه بعدها قاموا وتوزيع الهدايا لهم، ومن ضمن الفعاليات التي أقامها فريق التطوع في قلوبنا فعالية (بالقرآن اهتديت) والتي كانت بالتعاون مع اللجنة الثقافية بفريق السور، حيث أقاموا مسابقة تجويد وتم تقسيم المشاركين الى ثلاث فئات مختلفة حسب العمر.
وتم تقييم المشاركين من قبل عدد من المختصين في هذا المجال بعدها تم توزيع الهدايا للمشاركين.
وفي جانب آخر أقام فريق “فينا الخير” ـ الفريق النسائي الوحيد المشارك في المسابقة ـ بعدد من الفعاليات والبرامج تمحورت في عمل حلقات للأطفال في مكتبة الندوة العامة وحلقات خاصة للأطفال في جمعية المرأة العمانية ببهلاء تمثلت الحلقات في الإسعافات الأولية والتعريف بالعمل التطوعي كذلك قام بزيارة الى مستشفى نزوى في قسم الاطفال.
وفي نهاية المسابقة، قام عدد من المختصين بتقييم الفرق المشاركة في المسابقة لأربعة مجالات وهي مجال الاعلام، مجال التواصل، مجال الدعم و مجال البرامج.

إلى الأعلى