الأحد 22 أكتوبر 2017 م - ٢ صفر ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / السياسة / الاحتلال يصعد إرهابه وقمعه ويحاصر الخليل ويطا
الاحتلال يصعد إرهابه وقمعه ويحاصر الخليل ويطا

الاحتلال يصعد إرهابه وقمعه ويحاصر الخليل ويطا

إصابة 4 في الضفة واعتقال 14 ونيرانه تطول غزة
رام الله المحتلة ـ الوطن ـ وكالات:
اصيب اربعة مواطنين بالرصاص المطاطي خلال المواجهات التي اندلعت في سعير شرق الخليل بعد اقتحامها من قبل قوات الاحتلال، كما اعتقلت هذه القوات ثلاثة مواطنين من الخليل وترقوميا والسموع. يشار الى ان قوات الاحتلال لا تزال تفرض حصاراً مشدداً على بلدة سعير منذ الليلة الماضية بعد اطلاق الرصاص على سيارة مستوطن واصابته بجراح. واستقبلت جمعية الهلال الاحمر الفلسطيني وفدا رفيع المستوى من الأمم المتحدة ومنظمة الغذاء العالمي برئاسة “روبرت بيبر” منسق الأنشطة الإنسانية والإنمائية للأمم المتحدة في الأرض الفلسطينية المحتلة، يرافقه اسحاق لين رئيس قسم الاتصالات والحماية في “اوتشا” وأديب “بيرينيس” مساعد المنسق ومجدي دعنا من منظمة الغذاء العالمي. وكان في استقبالهم الدكتور حجازي ابو ميزر ممثلا عن رئيس الجمعية وشادي ابو ساكور مسؤول العلاقات العامة لفرع الجمعية في الخليل وبحضور الدكتور عبد ربه مناصرة مدير الإسعاف في الضفة الغربية ومحمد الجعبري نائب مدير اسعاف الخليل. واطلع الوفعلى العمليات العقابية كالحصار الجماعي وإغلاق الطرق التي تقوم بها القوات الإسرائيلية في الخليل، واعاقات حركة سيارات الإسعاف و الطواقم الطبية في المناطق المحاصرة في محافظة الخليل كمدينة يطا وبني نعيم ، هذه الإجراءات التي لا تتسق مع القانون الدولي”. كما اطلع الوفد على طبيعة عمل الهلال الاحمر الفلسطيني في الخليل وعلى خدماته التي يقدمها من خلال مراكزه المنتشرة في كافة أنحاء المدينة ، كالخدمات الصحية الفريدة من نوعها التي تقدم في مستشفى الهلال الاحمر التخصصي وخدمات التأهيل في مركز الرجاء للتربية الخاصة والعلاج الطبيعي والصحة النفسية والمتطوعين. من ناحيته أبدى “روبرت” اعجابة بطبيعة عمل الجمعية في الخليل ، وأشار إلى ان الهلال الاحمر يعمل بمهنية عالية ووفقا لمبادي الحركة الدولية للهلال الاحمر والصليب الاحمر الدوليين ، والتي كان أخرها تقديم الإسعاف الأولي لمواطنين اسرائيليين دون تمييز حيث تعرضوا لحادث في طريق السموع ، داعيا الى احترام شارة الهلال الاحمر وتسهيل الحركة للطواقم ما أمكن . ومن الجدير بالذكر ان الجمعية تقدم خدمات الاسعاف والطوارئ من خلال 11 مركزا فرعيا موزعة جغرافيا في جميع انحاء المحافظة . شددت قوات الاحتلال من حصارها على مدينة يطا لليوم 11 على التوالي, فبالاضافة الى اغلاق مداخلها الرئيسية , اعلقت الجرافات المداخل الفرعية مما اضطر الأهالي الى سلوك طرق وعرة في سبيل الوصول الى وظائفهم وقضاء حوائجهم من المدن والبلدات المحيطة. فمنذ تنفيذ عملية اطلاق النار قرب مستوطنة “عتنائيل” المتاخمة لحدود يطا مطلع الشهر الحالي, وتخضع المدينة كما القرى المجاورة لحصار مشدد ومداهمات ليلية للمنازل, فقامت جرافات الاحتلال بإغلاق مدخل يطا الشمالي “زيف” بالمكعبات الاسمنتية وبوابة حديدية اضافة الى اغلاق مدخل الفحص الذي يربط يطا بمدينة الخليل , اضافة الى مدخل مخيم الفوار الذي يربطها ببلدة دورا, وكافة المداخل الفرعية والرئيسية التي تربط يطا ببلدة السموع. واضطر المواطنون الى شق مداخل فرعية ووعرة مستغلين غياب دوريات الاحتلال من اجل الوصول الى مدينة الخليل وبيت لحم للوصول الى اعمالهم خاصة وان يطا تعتمد بشكل كبير على العمالة في اسرائيل . ويقطن يطا قرابة 120 الف نسمة , وتعتمد على العمل في اسرائيل حيث يعمل وفق ما قاله مدير مديرية العمل في يطا ناصر النمورة”: هناك 22ألف عامل يعملون داخل اسرائيل من حملة التصاريح وممن يعملون بدون تصاريح”. واضاف”: ان يطا تعد اعلى منطقة تحصل على تصاريح عمل في اسرائيل فهناك 6000 الاف عامل يحملون تصاريح عمل داخل اسرائيل اضافة الى عمال يعملون في المستوطنات “.
ووفق احصائية الشهر الماضي التي عملتها المديرية فان الضفة الغربية حصلت على 12727 الف تصريح , حصلت يطا على 1500 تصريح اي بنسبة 12% يقول النمورة. مضيفا”: 18% من عدد سكان يطا يعملون في اسرائيل بتصريح وبدون تصريح”. وناشد الأهالي المسؤولين في الارتباط الفلسطيني التدخل لفتح الطرق الرئيسية التي تربطهم بالعالم الخارجي لما يعانونه من صعوبات في التنقل والوصول الى وظائفهم واعمالهم. قالت سلطة جودة البيئة بالخليل، انها وبعد الكشف على قطعة ارض تعود ملكيتها لعائلة السواعدة في الرماضين في منطقة ام صوانة جنوب الخليل، ان جيش الاحتلال قام بحرق 10 دونمات مزروعة باشجار الزيتون. وكشف طاقم سلطة جودة البيئة في الخليل الموقع ولم يتمكن من الوصول بسبب الجدار وتم مشاهدة اثار الحرق عن بعد. وقالت سلطة جودة البيئة في بيان وصل معا: ضمن برنامج توثيق الانتهاكات الاسرائيلية بحق البيئة الفلسطينية، وقبل عدة اسابيع قام جيش الاحتلال باشعال النيران في القطعة وحرق اشجار الزيتون المعمرة، وذلك في سلسلة من الانتهاكات الاسرائيلية بحق الشعب الفلسطيني واراضيه وبيئته ولمنع اصحابها من زيارتها وجني ثمارها بهدف استيطاني احتلالي، ان هذه الارض تقع داخل جدار الفصل العنصري ويحصل اصحابها على تصريح من اجل جني ثمار الزيتون في موسم القطاف سنوياً. من جهة اخرى اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي الليلة قبل الماضية وصباح امس الاثنين، 14 مواطناً من الضفة الغربية. وأوضح نادي الأسير أن قوات الاحتلال اعتقلت ستة مواطنين من عدة بلدات في الخليل وهم: قتادة رسمي دوفش (25 عاماً)، ومالك محمد أبو عيشة (32 عاماً)، وعبد الله اعبيدو التميمي، وخلاف عبد التلاحمة، وعايد أحمد الفقيه، وابنه أكرم، كما اعتقلت أربعة مواطنين من محافظة نابلس، وهم: الشقيقان علي وعصام ناجح الصفدي، وسعدي ناجح الصفدي، وناجح سعد الصفدي. وأضاف نادي الأسير أن قوات الاحتلال اعتقلت المواطنين: سيد محمد جبري، ومحمد الكرد ( 18 عاماً) من مخيم عايدة في محافظة بيت لحم، وأمجد ابو زهري (40 عاماً) ومنذر عبد العزيز اكبارية (54 عاماً) من بلدة شويكة في محافظة طولكرم. وتوغلت آليات عسكرية إسرائيلية، صباح امس الاثنين، بشكل محدودة في أراضي المواطنين الزراعية شرق مدينة خان يونس جنوب قطاع غزة، وسط إطلاق نار، وقنابل دخانية. وأفاد مراسلنا بأن سبع آليات عسكرية تضم أربع دبابات وثلاث جرافات توغلت لمسافة تزيد عن 150 مترا في أراضي المواطنين الزراعية شرق خان يونس، انطلاقا من موقع “كيسوفيم” العسكري الإسرائيلي الجاثم على الشريط الحدودي شمال شرق المدينة. وشرعت الجرافات بأعمال تجريف ووضعت سواتر ترابية، وسط إطلاق نار وقنابل دخانية في المنطقة المستهدفة. يذكر أن آليات الاحتلال تتوغل بين الفينة والأخرى في أراضي المواطنين الزراعية القريبة من الحدود شمال وشرق القطاع، وتمنع المزارعين من الوصول إليها لفلاحتها.

إلى الأعلى