الأحد 28 مايو 2017 م - ١ رمضان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / أميركا تدفع بمئات الجنود الإضافيين للعراق.. واتفاقية للتمويل العسكري

أميركا تدفع بمئات الجنود الإضافيين للعراق.. واتفاقية للتمويل العسكري

بغداد ـ وكالات: دفعت الولايات المتحدة بمئات الجنود الإضافيين إلى العراق، كما وقع البلدان اتفاقية تمويل عسكري بمبلغ 2.07 مليار دولار.
وأعلن وزير الدفاع الأميركي اشتون كارتر في بغداد أن بلاده سترسل 560 جنديا إضافيا إلى العراق لدعم القوات الحكومية في قتالها ضد تنظيم داعش مع الاستعداد لمعركة استعادة الموصل.
وقال كارتر في مطار بغداد بعد لقاء العبادي والعبيدي “يسعدني اليوم أن أطلعكم…أننا اتفقنا على أن تدعم الولايات المتحدة الجهود العراقية لعزل الموصل والضغط عليها عبر نشر 560 جنديا إضافيا” في إشارة إلى ثاني كبرى مدن العراق والتي يسيطر عليها تنظيم داعش.
وتابع أن “القوات الإضافية ستوفر عددا من أنشطة الدعم لقوى الأمن العراقية بما فيها البنى التحتية والقدرات اللوجستية في القاعدة الجوية قرب القيارة” التي “ستصبح منصة حيوية لهجوم (القوات العراقية) على الموصل”.
من جانبه صرح مسؤول عراقي بأن الحكومة وقعت مع الولايات المتحدة اتفاقية لتقديم الدعم العسكري والتسهيلات المالية العسكرية الخارجية للعراق، بهدف بناء قوات مسلحة وبتكنولوجيا متطورة ومتقدمة عالميا.
وأكد المستشار الاقتصادي لرئيس الوزراء مظهر محمد صالح في تصريح لصحيفة “الصباح” نشرته أمس أن الاتفاقية العسكرية مع الولايات المتحدة جزء من اتفاقية الإطار الاستراتيجي في مجال التعاون العسكري مع العراق وهي عبارة عن تسهيلات ائتمانية عسكرية خارجية أو ما يسمى التمويل العسكري الخارجي.
وأشار صالح إلى أن قيمة المبلغ المقدم لدعم العراق ضمن الاتفاقية في المجال العسكري يبلغ 07ر2 مليار دولار يسدد على شكل أقساط طويلة تستخدم لأغراض التجهيز العسكري أو سحب دفعات نقدية من المبلغ.
وأوضح أن الاتفاقية التي وقعت لأغراض التجهيز العسكري تتضمن صفقة تجهيز طائرات إف 16 ودبابات هوفمان وبناء وحدات بحرية في البصرة، مشددا على أن
جزءا من الاتفاق العسكري “يأتي لمواجهة الإرهاب الداعشي وحماية سياج العراق ودعم القوات المسلحة وإمدادها بالأسلحة والمعدات المتطورة والحديثة ومنها الأميركية ذات التكنولوجيا المتطورة عالميا”.

إلى الأعلى