السبت 27 مايو 2017 م - ٣٠ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / 2674 غرفة فندقية .. وقريبا مشاريع جديدة لاستقبال زوار الخريف
2674 غرفة فندقية .. وقريبا مشاريع جديدة لاستقبال زوار الخريف

2674 غرفة فندقية .. وقريبا مشاريع جديدة لاستقبال زوار الخريف

توقعات بارتفاع الحجوزات الفندقية بصلالة بدءا من الأسبوع القادم
كتب ـ سامح أمين:
توقع عدد من المسؤولين وأصحاب الفنادق والشقق الفندقية بصلالة أن يشهد الاسبوع القادم ارتفاعا في نسبة الحجوزات على الفنادق والشقق الفندقية لتتراوح بين 85 إلى 100 بالمائة ببعض المنشآت و90% بعد أن سجلت خلال الأسبوعين الماضيين مستويات جديدة من التشغيل تراوحت ما بين 30 الى 60%.
وأكدوا أن هناك تأكيدا لحجوزات كبيرة خلال الفترة القادمة مع دخول خريف صلالة لمستوياته القوية وايضا مع بدء موسم الاجازات في السلطنة ودول مجلس التعاون مؤكدين أن المعروض من الغرف والشقق الفندقية ارتفع خلال العام الجاري مع دخول العديد من المنشآت مراحل التشغيل الفعلي ليبلغ عددها أكثر من 2674 غرفة فندقية.
ورأى عدد من أصحاب الفنادق والشقق الفندقية أن نمو حجم المشاريع السياحية وتنوعها أسهم بتشجيع السياحة الداخلية ورفع من معدلات السياحية الخارجية وهذه واحدة من الجوانب المهمة التي طالما كانت مطلبا أساسيا ضمن خطط وتوجهات الحكومة خلال الفترة الماضية مؤكدين على ضرورة توفير الخدمات السياحية التي تلبي احتياجات السائح لكون أن العملية متكاملة لضمان تحقيق موسم سياحي مميز.
وقال الشيخ عبدالله بن سالم الرواس رئيس غرفة تجارة وصناعة عمان بمحافظة ظفار إن عدد الغرف الفندقية المسجلة بلغ 2674 غرفة وذلك حسب الإحصائيات الأخيرة من وزارة السياحة، موضحا أنها في تزايد مستمر، متوقعا بأن يكون موسم الخريف لهذا العام استثنائيا كونه دخل فلكيا بتاريخ 21 يونيو ولايزال مستمراً حيث غطى جميع مناطق محافظة ظفار التي تعتبر من اكثر مناطق السلطنة اعتدالاً في الطقس وجمالاً في الطبيعة وتشهد طقسا استثنائياً متفرداً بين مناطق شبه الجزيرة العربية في فترة الصيف.
وأضاف رئيس غرفة تجارة وصناعة عمان بظفار إن محافظة ظفار تتميز بطقس معتدل على مدار العام وفي الحقيقة نتمنى ألا تكون واجهة سياحية موسمية، مثنيا على الجهود المبذولة من القطاع الخاص في دعم الإستثمار السياحي في المحافظة حيث تزايد عدد الفنادق العالمية بمحافظة ظفار ومازالت هناك العديد من الفنادق قيد الإنشاء ونتطلع جميعاً أن نرى شركات سياحية كبيرة محلية تتنافس على الإستثمار السياحي بالسلطنة بشكل عام ومحافظة ظفار بشكل خاص.
أبرز الصعوبات
وعن أبرز الصعوبات التي تشكل صعوبة للنهوض بالقطاع السياحي بالمحافظة قال لا يوجد عمل مكتمل ولكننا نسعى بشتى الوسائل المتاحة أن نعمل قدماً على حث المعنيين في مجال السياحة كل في موقعه بالحرص على تسهيل الصعوبات التي تحيل دون انتعاش السياحة في محافظة ظفار بدءا بالبنية التحتية وكذلك المطار وتسهيل إجراءات المسافرين من وإلى مطار صلالة وتوفير خطوط جوية مباشرة مع الدول المجاورة وعلى رأسها دول مجلس التعاون الخليجي.
من جانبه قال الشيخ عمر محمد الفقيه المدير التنفيذي لمجمع الخليج للشقق الفندقية إن نسبة الاشغال في الوقت الحالي ومع بداية موسم الخريف تتجاوز 25 بالمائة متوقعا أن تصل مع بداية الأسبوع القادم إلى أكثر من 50 بالمائة وذلك مع البدء الفعلي لفعاليات مهرجان صلالة السياحي.
وأضاف أن نسبة الحجوزات حاليا بالمجمع وصلت إلى 30 بالمائة وهذه النسبة في الوقت الحالي تعد جيدة خصوصا ونحن في بداية الموسم موضحا أن عدد الشقق والغرف الفندقية تم زيادته في العام الحالي إضافة إلى بعض التسهيلات التي يتم تقديمها مثل عروض على الاسعار بعض الخدمات التي يتم تقديمها للزبائن.
وأشار إلى أن السياحة الداخلية سواء من مواطنين أو مقيمين تمثل النسبة الاكبر من السياح في الوقت الحالي، موضحا أن السياح الخليجيين يستحوذون على النسبة الاكبر من نسبة الحجوزات.
وقال عبدالله حسين المشهور باعمر إن الموسم السياحي لا زال في بدايته حيث لم يتغير الحال كثيرا عما كان عليه الوضع في السابق فما زال الموسم السياحي يعاني من قصر المدة التي لا تتجاوز أسابيع وبالرغم من الظروف المحيطة بالوجهات السياحية الإقليمية العربية والتي يفترض أن تعزز من إقبال السياح على محافظة ظفار إلا أن ذلك لم يحصل بدليل انه إلى اليوم لا زالت نسب إشغال مرافق الإيواء متواضعة إلا أن أيام اجازة العيد شهدت بعض التحسن، معربا عن أمله أن يتحسن الوضع مع بدء فعاليات المهرجان، مشيرا إلى أن نسبة الإشغال لم تتجاوز في المتوسط 30 في المائة.
وفرة في المعروض
وأوضح أن مرافق الإيواء في محافظة ظفار متوفرة وقادرة على استيعاب أي زيادة في عدد السياح بسبب الطفرة العمرانية الكبيرة التي شهدتها المحافظة خلال السنوات الماضية، موضحا أن السياحة في ظفار لا زالت تعتمد على جاذبية المناخ وعنصر الطبيعة في الوقت الذي تحتاج فيه لمرافق ترفيهية ذات جودة عالية وذلك حتى تساعد على جذب السياح ومنافسة الوجهات السياحية الأخرى ليس في موسم الخريف وإنما على مدار العام فلا يمكن لسياحة ناجحة أن تعتمد على بضعة أسابيع وتبقى بقية السنة لا تغطي تكاليفها التشغيلية إلا الفنادق ذات السلسة العالمية التي تعتمد على السياحة الشتوية.
من جانبه قال محمود خليل أحمد من بيت الوفاء للشقق الفندقية إن نسبة الإشغال حاليا تبلغ 40 بالمائة معظمهم من السياحة الداخلية مشيرا الى ان هذه النسبة في الوقت الحالي جيدة خصوصا وأننا في بداية الموسم متوقعا أن تصل مع بداية الاسبوع القادم إلى 60 بالمائة، مضيفا أن نسبة الحجوزات تبلغ 70 بالمائة والتي ستبدأ في الـ16 من يوليو الجاري ويشكل السياح الاماراتيون النسبة الاكبر من هذه الحجوزات.
وأوضح أن موسم الخريف هذا العام يختلف من حيث زيادة عدد الشقق والغرف الفندقية مشيرا الى انه في الوقت حاليا يتم تقديم عروض على الاسعار اضافة الى المزيد من المميزات التي يتمتع بها الزبائن.
من جانبه قال فيصل التيجاني عبدالرحمن إن نسبة الاشغال خلال هذه الفترة قليلة مبينا أن السبب في ذلك يعود إلى عدم بدء فعاليات المهرجان وموضحا ان معظم السياح حاليا هم من السياحة الداخلية وبعض دول الخليج.
وأضاف أنه من خلال المواسم الماضية فإن نسبة الاشغال والحجوزات تبدأ في الارتفاع مع بداية 20 يوليو حيث تبدأ حركة السياح الخليجيين وكذلك السياح من الداخل.
الجدير بالذكر أن عدد زوار خريف صلالة 2016 حتى يوم 10 يوليو الجاري بلغ 65 ألفا و422 زائرا بنسبة نمو بلغت 166% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي وفق ما أشارت نتائج مشروع حصر زوار خريف صلالة 2016م والذي ينفذه المركز الوطني للإحصاء والمعلومات بالتعاون مع وزارة السياحة وشرطة عمان السلطانية.
وأوضحت نتائج حصر زوار الخريف الذي بدأت أعماله في الحادي والعشرين من يونيو الماضي ان عدد زوار المحافظة من العمانيين بلغ 25 ألفا و408 زوار بنسبة نمو بلغت 99.6% مشكلين ما نسبته 39% من مجموع الزوار فيما بلغت نسبة الزوار الخليجيين (ما عدا العمانيين) 16% من مجموع الزوار.
وتصدر الزوار من دولة الإمارات العربية المتحدة عدد الزوار الخليجيين غير العمانيين حيث بلغ عددهم 6 آلاف و312 زائرا وبنسبة نمو بلغت 221.4%.
وارتفع عدد الزوار من المملكة العربية السعودية بنسبة 260.9% ليصل عددهم إلى الفين و537 زائرا كما بلغ عدد الزوار من مملكة البحرين 629 زائرا ومن دولة الكويت 563 زائرا ومن دولة قطر 554 زائرا.

إلى الأعلى