السبت 29 يوليو 2017 م - ٥ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / منوعات / علماء يطورون ميكروسكوب جديدا يظهر الشعاب المرجانية أثناء “التقبيل”

علماء يطورون ميكروسكوب جديدا يظهر الشعاب المرجانية أثناء “التقبيل”

سان دييجو ـ د.ب.أ : قال علماء من أمريكا إنهم استطاعوا مراقبة أنواع من الشعاب المرجانية أثناء “التقبيل” من خلال ميكروسكوب تم تطويره حديثا. ويرجح الباحثون أن تكون هذه الظاهرة التي اكتشفوها مؤخرا عبارة عن عملية تبادل مواد غذائية بين الشعاب المرجانية. ويسعى الباحثون تحت إشراف جوليس جاف و أندريو مولين من جامعة كاليفورنيا سان دييجو بمدينة لا جولا للاستعانة بهذا المجهر الجديد في أبحاث البحار حيث ينتظر أن يساعد هذا الميكروسكوب في تحليل موت الشعاب وغير ذلك من الظواهر الحيوية في البحار وذلك حسبما أوضح الباحثون في دراستهم التي تنشر اليوم الثلاثاء في مجلة نيتشر كومونيكيشنس الأمريكية. وكتب الباحثون أن “صحة النظم البيئية و الأعشاب والأشجار البحرية والشعاب المرجانية القريبة من الشاطئ وحيوتها تتأثر بشكل جوهري على المدى البعيد بأنشطة تتم في مساحات لا تتجاوز كل منها مليمترا واحدا وربما أقل. وتصل درجة نقاء الميكروسكوب تحت المائي الذي طوره الباحثون إلى 2ر2 مايكرومتر أي واحد من الألف من المليمتر “وهذا النظام قادر على إظهار أشياء بنفس حجم الخلية تحت الماء” حسبما أوضح مولين. وجرب الباحثون هذا المجهر في عدة أماكن من بينها مياه البحر الأحمر حيث شاهدوا هناك ولأول مرة كيف “تقبل الشعاب المرجانية المتجاورة بعضها بعضا”. كما شاهد الباحثون نوعين متنافسين من الشعاب المرجانية بجوار بعضهما البعض حيث لاحظ الباحثون من خلال الصور التي التقطوها بهذا المجهر كيف تلفظ الشعاب المرجانية من نوع بلاتيجيرا خيوطا دقيقة من جهازها الهضمي للإضرار بأنسجة الشعاب المرجانية من نوع ستيلوفورا من خلال إنزيمات الهضم. وقال الباحثون إن الشعاب المرجانية لا تفعل ذلك مع جيرانها من نفس النوع “فهي تفرق بين الصديق والعدو”.

إلى الأعلى