الثلاثاء 30 مايو 2017 م - ٤ رمضان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / نفط عُمان يرتفع 84 سنتًا .. والأسعار العالمية تهبط بعد ارتفاع مخزون أميركا

نفط عُمان يرتفع 84 سنتًا .. والأسعار العالمية تهبط بعد ارتفاع مخزون أميركا

وكالة الطاقة: تخمة النفط مازالت عاملاً رئيسياً في انخفاض سعر الخام
مسقط ـ عواصم ـ وكالات: بلغ سعر نفط عُمان تسليم شهر سبتمبر القادم أمس 33ر44 دولار، وأفادت بورصة دبي للطاقة بأن سعر نفط عُمان شهد أمس ارتفاعًا بلغ 84 سنتاً مقارنة بسعر أمس الأول الثلاثاء الذي بلغ 49ر43 دولار.
تجدر الإشارة إلى أن معدل سعر النفط العُماني تسليم شهر يوليو الجاري بلغ 44 دولارًا و33 سنتًا للبرميل مرتفعًا بذلك 4 دولارات أميركية و93 سنتًا للبرميل مقارنة بسعر تسليم شهر يونيو الماضي.
وهبطت أسعار النفط أمس الأربعاء في الوقت الذي حذرت فيه وكالة الطاقة الدولية من أن تخمة المعروض من الخام في الأسواق العالمية تواصل الضغط على الأسعار وأظهرت البيانات زيادة أسبوعية غير متوقعة في مخزونات الخام الأميركية.
وقالت وكالة الطاقة الدولية التي تقدم المشورة للدول الصناعية بشأن سياسات الطاقة: إن مخزونات الخام واصلت الارتفاع الشهر الماضي ودفعت المخزونات العائمة إلى أعلى مستوى لها في سبع سنوات.
وارتفعت مخزونات الخام والمنتجات المكررة في الولايات المتحدة بواقع 2.2 مليون برميل على غير المتوقع بحسب ما أظهرته بيانات معهد البترول الأميركي أمس الأول الثلاثاء.
وساهم ذلك في دفع السوق نحو مزيد من الهبوط بعد يوم من ارتفاع الأسعار بنسبة 5% بما أعطى المستثمرين فرصة لجني الأرباح.
وهبط خام القياس العالمي مزيج برنت 76 سنتا إلى 47.71 دولار للبرميل بعد ارتفاعه 2.22 دولار أو ما يعادل 4.8% عند الإغلاق في الجلسة السابقة.
وتراجع النفط الخام الأميركي 60 سنتا عن سعر إغلاق أمس الأول الثلاثاء إلى 46.20 دولار للبرميل.
وارتفع الدولار بما جعل النفط المقوم بالعملة الأميركية أقل جاذبية لحائزي العملات الأخرى.
ورفعت وكالة الطاقة الدولية أيضا توقعاتها لنمو الطلب على النفط في 2016 و2017 بواقع 0.1 مليون برميل يوميا إلى 1.4 مليون برميل يوميا و1.3 مليون برميل يوميا على الترتيب.
ورفع بنك كريدي سويس توقعاته لسعر النفط أمس اليوم الأربعاء. وتوقع البنك أن يبلغ متوسط سعر خام غرب تكساس الوسيط الأميركي 43.59 دولار هذا العام و55 دولاراً للبرميل في 2017 مقابل 36.91 دولار و52.88 دولار للبرميل في التوقعات السابقة.
ومن المتوقع أن يبلغ متوسط سعر خام القياس العالمي مزيج برنت 44.53 دولار هذا العام ارتفاعا من 37.77 دولار في حين يبلغ متوسطه 56.25 دولار للبرميل في 2017 ارتفاعا من 54.25 في التقديرات السابقة.
إلى ذلك قالت وكالة الطاقة الدولية أمس الأربعاء: إن تخمة معروض النفط العالمي لا تنحسر وتشكل عاملاً رئيسياً في انخفاض أسعار الخام رغم نمو الطلب القوي والانخفاض الكبير في إنتاج النفط خارج منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك).
وذكرت الوكالة المعنية بتنسيق سياسات الطاقة للدول الصناعية إنها عدلت توقعاتها لنمو الطلب العالمي على النفط لعامي 2016 و2017 بزيادة 0.1 مليون برميل يومياً عن تقديرات الشهر الماضي إلى 1.4 مليون و1.3 مليون برميل يوميا على الترتيب.
وأضافت: أن الطلب ينمو بفضل الاستهلاك الجيد في الهند والصين وكذلك نمو الاستهلاك في أوروبا على نحو غير متوقع.
وقالت “لكن من المستبعد استمرار (هذا النمو في الطلب الأوروبي) في ظل الاضطراب الحالي لاقتصادات أوروبا التي تواجه الآن مزيداً من الضبابية عقب نتيجة الاستفتاء على عضوية بريطانيا في الاتحاد الأوروبي”.
وتراجعت أسعار النفط لأدنى مستوى لها خلال أكثر من عشر سنوات إلى 27 دولاراً للبرميل في وقت سابق هذا العام من 115 دولاراً في 2014 بعد أن رفعت أوبك الإنتاج دفاعاً عن حصتها السوقية في مواجهة المنتجين ذوي التكلفة الأعلى مثل الولايات المتحدة.
ونتيجة لهذا التراجع اضطر الكثير من المنتجين خارج منظمة أوبك لخفض الإنتاج وعاودت الأسعار الارتفاع إلى نحو 50 دولاراً للبرميل في الشهور الأخيرة بدعم من حالات تعطل للإنتاج في دول مثل نيجيريا وكندا.
وقالت الوكالة التي تتخذ من باريس مقرا لها: إن هذا لم يكن كافياً لتقليص تخمة المعروض التي تراكمت على مدار العامين الأخيرين، وزادت المخزونات التجارية في الدول الصناعية 13.5 مليون برميل في مايو لتصل إلى مستوى قياسي مرتفع بلغ 3.074 مليار برميل.
وأضافت وكالة الطاقة: أن المخزونات واصلت الزيادة في يونيو وهو ما دفع النفط المخزن في منشآت عائمة ـ وهي واحدة من أعلى طرق التخزين تكلفة ـ إلى أعلى مستوياته منذ عام 2009.

إلى الأعلى