الأحد 23 يوليو 2017 م - ٢٨ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / العراق: مقتل 6 في هجوم على مبنى حكومي و12 في عنف متفرق
العراق: مقتل 6 في هجوم على مبنى حكومي و12 في عنف متفرق

العراق: مقتل 6 في هجوم على مبنى حكومي و12 في عنف متفرق

الجيش يقتل 44 من (داعش)
بغداد ـ وكالات: أعلنت مصادر أمنية عراقية مقتل ستة أشخاص امس الثلاثاء في هجوم شنه مسلحون على مبنى حكومي غربي مدينة الموصل /400 كم شمال بغداد/. وقالت المصادر لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن مسلحين مجهولين اقتحموا مبنى مشروع لتصفية المياه في ناحية مشيرفة غرب الموصل وفتحوا نيران أسلحتهم الخفيفة على موظف في المبنى وأردوه قتيلا في الحال. وحسب المصادر، قتل خمسة من عناصر حماية المنشآت بعد اشتباكات نشبت بينهم وبين المسلحين داخل مبنى المشروع. كما قتل 12 شخصا على الأقل بينهم ستة من عائلة واحدة في أعمال عنف متفرقة في العراق، فيما أعلنت السلطات العراقية مقتل 44 من عناصر الدولة الاسلامية في العراق والشام (داعش) خلال ال 24 ساعة الماضية.
وأفاد مصدر في الشرطة ان “ستة اشخاص قتلوا من عائلة واحدة بنيران مسلحين في مدينة الموصل” المضطربة 370 كلم شمال بغداد.
وفي هجوم منفصل آخر في المدينة ذاتها، قتل جندي بانفجار عبوة ناسفة استهدفت دورية للجيش بحسب رائد في الشرطة. وفي بيجي ( 220 كلم عن بغداد) قتل العقيد زهير البوجواري وسائق في هجوم مسلح استهدفه اثناء توجه الى عمله. وفي هجوم منفصل آخر، قتل الرائد بالشرطة احمد غسان في هجوم مسلح قرب منزله في تكريت (180 كلم عن بغداد). وجنوب المدينة، قتل حبيب الدوري وهو قيادي في الصحوة التي تقاتل تنظيم القاعدة، في كمين مسلح، في قرية عوينات. وفي طوز خرماتو (175 كلم عن بغداد) قتل شرطي وأصيب 11 آخرون بينهم ستة من عناصر الاسايش الكردية، بانفجار سيارة مفخخة استهدفت حاجزا للشرطة جنوب المدينة، بحسب قائمقام المدينة شلال عبدول.
من جهة اخرى، أعلنت السلطات العراقية مقتل 44 عنصرا من تنظيم الدولة الاسلامية في العراق والشام في الفلوجة وجنوب بغداد خلال ال 24 ساعة الماضية. وقال الناطق باسم وزارة الداخلية العميد سعد معن إن قوة من “الفرقة 17 نصبت كمينا لمجموعة من عناصر داعش كانت تحاول الهجوم على ثكنة عسكرية في منطقة دويليبة الواقعة في جنوب بغداد وتمكنت من قتل جميع افراد المجموعة المكونة من 25 عنصرا”. وكانت قوات الجيش قتلت في المنطقة ذاتها اربعين عنصرا الاسبوع الماضي خلال هجوم على وحدة عسكرية حاولوا الاستيلاء عليها. وتواصل قوات الامن الانتشار في مناطق متفرقة من البلاد خصوصا في محيط بغداد بهدف السيطرة على الاوضاع الامنية. وفي الفلوجة التي خرجت عن سلطة الدولة منذ عدة اشهر، قال الناطق نفسه ان “قوة فرقة التدخل السريع وباسناد القوة الجوية والمدفعية، تمكنت من توجيه ضربة لمقرين لتنظيم داعش ما اسفر عن مقتل 19 منهم واصابة 27 اخرين”. وأكد المتحدث باسم الداخلية ان “القصف استهدف المقرين اثناء اجتماع حضره كبار قيادات داعش في الفلوجة، وأسفر كذلك عن تدمير خمس سيارات إضافة الى تدمير مخبأ كبير للعبوات الناسفة والأسلحة”. وما زالت مدينة الفلوجة خارج سيطرة القوات العراقية منذ نحو ثلاثة أشهر بعد ان سيطر عليها مسلحو الدولة الاسلامية في العراق الشام. وتنفذ القوات العراقية بمساندة قوات الصحوة وابناء العشائر عمليات متلاحقة منذ نهاية ديسمبر الماضي، لمطاردة مسلحين من الدولة الاسلامية في العراق والشام التي تسيطر على بعض مناطق محافظة الانبار التي تشترك في حدود بطول نحو 300 كلم مع سوريا .

إلى الأعلى