الأربعاء 25 يناير 2017 م - ٢٦ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / منوعات / طائرة الطاقة الشمسية تهبط في القاهرة فى محطتها قبل الاخيرة

طائرة الطاقة الشمسية تهبط في القاهرة فى محطتها قبل الاخيرة

بورشبيرج : شعرت بالغموض والعظمة عند التحليق فوق الأهرامات
القاهرة ـ ا ف ب: هبطت طائرة “سولار امبالس 2″ في مطار القاهرة امس بعد يومين على اقلاعها من اسبانيا وهي المحطة قبل الاخيرة في جولتها حول العالم باستخدام الطاقة الشمسية.وبعد تحليقها بنجاح فوق المحيط الاطلسي وهبوطها في اشبيلية في 23 يونيو، تبدا الطائرة في الايام المقبلة من القاهرة المرحلة السابعة عشرة والاخيرة والتي تنتهي في ابوظبي التي انطلقت منها في التاسع من مارس 2015 لتدخل بذلك التاريخ كأول طائرة تعتمد على الطاقة الشمسية فقط كوقود.
وهبطت الطائرة في مطار القاهرة بعد ان حلقت فوق اهرامات الجيزة وتمثال ابو الهول.وقطعت الطائرة في رحلتها من اسبانيا الى القاهرة 3745 كيلومترا خلال 48 ساعة و50 دقيقة طيران، بحسب بيان اصدره المنظمون. وأعرب قائد الطائرة “سولار إمبالس 2″، التي تعمل بالطاقة الشمسية، السويسري أندريه بورشبيرج عن سعادته بالوصول إلى القاهرة امس الأربعاء.وقال على هامش الاستقبال المصري للطائرة :”لقد شعرت بالغموض والعظمة التي تتميز بها حضارة الفراعنة عند تحليقي فوق الأهرامات ورصد شروق الشمس فوقها” وأضاف :”أتمنى كشف الغموض بين الأهرامات وأشعة الشمس التي يركز العالم على توسيع تطوير تكنولوجيا استخدامها في الطاقة النظيفة، ومن بين الأمثلة على ذلك طائرة سولار إمبالس 2 “.من جانبه، أعرب وزير الطيران المدني المصري شريف فتحي عن سعادته لاختيار مصر كمحطة لهبوط الطائرة، واعتبر هذا يعبر عن المكانة التاريخية والحضارية التى تحظى بها مصر فى عيون العالم ويعكس أيضا اهتمام قطاع الطيران المدني المصري بتشجيع استخدام الطاقة الشمسية والتكنولوجيا النظيفة. واضاف “رأيت كل البلدان، الجزائر وتونس وايطاليا (…) كان هذا رائعا، رأيت كل شيء”. و”سولار امبالس 2″ طائرة خفيفة جدا لا يزيد وزنها عن وزن شاحنة، علما ان عرض جناحيها يوازي عرض جناحي طائرة بوينغ 747، وهي تطير بسرعة متوسطة تبلغ خمسين كيلومترا في الساعة، وتعمل ببطاريات تشحن بواسطة الطاقة الشمسية التي تلتقطها حوالى 17 ألف خلية كهربائية ضوئية منشورة على جناحيها.
واستقبل قائد الطائرة بعد هبوطها بتصفيق اعضاء فريقه الذي كان في انتظاره في مطار القاهرة وعانق زميله برتران بيكار الذي يتناوب معه على قيادة الطائرة التي تتسع لشخص واحد فقط. وستنطلق الرحلة الاخيرة من جولة “سولار امبالس 2″ بعد ايام اذ سيقودها بيكار متجها الى ابوظبي التي بدأت منها الطائرة رحلتها حول العالم. وتبلغ المسافة الاجمالية لرحلة هذه الطائرة العاملة حصرا بالطاقة الشمسية 35 الفا و400 كيلومتر.

إلى الأعلى