الإثنين 24 يوليو 2017 م - ٢٩ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / أزمة بحر الصين: بكين تهدد الخصوم إذا ما تعرضت للاستفزاز ومانيلا تطالبها باحترام القرار التحكيمي
أزمة بحر الصين: بكين تهدد الخصوم إذا ما تعرضت للاستفزاز ومانيلا تطالبها باحترام القرار التحكيمي

أزمة بحر الصين: بكين تهدد الخصوم إذا ما تعرضت للاستفزاز ومانيلا تطالبها باحترام القرار التحكيمي

بكين ــ وكالات: توعدت الصين أمس الخميس ب “رد حاسم” اذا ما تعرضت للاستفزاز بعد الحكم الدولي الذي اسقط الادعاء بأحقيتها في بحر الصين الجنوبي، فيما تدعوها مانيلا الى احترام هذا القرار.
واعترضت بكين بحدة على الحكم الذي اصدرته الثلاثاء محكمة التحكيم الدائمة في لاهاي، مشيرة الى انها لن تحترم قرارا اتخذته هيئة تعتبرها غير شرعية. وقال لو كانج المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية “اذا ما رغب احد في القيام بعمل استفزازي ضد المصالح الامنية الصينية، بناء على هذا الحكم، فستعمد الصين الى الرد بطريقة حاسمة”. وتعلن الصين سيادتها على كامل هذا البحر تقريبا، اي على 2،6 مليون كيلو متر مربع، وتستند في ذلك على ترسيم من “تسع نقاط” ظهر على خرائط صينية في الاربعينيات. وتقول الصين انها اول من اكتشف واستثمر وسمى هذه المنطقة الاستراتيجية عسكريا واقتصاديا اذ تمر فيها بضائع بقيمة اكثر من 4500 مليار يورو سنويا. لكن محكمة التحكيم الدائمة رأت ان “الحقوق التاريخية” التي تطالب بها الصين في “خط النقاط التسع” لا تستند الى “اي اساس قانوني”. وقالت ايضا ان بكين قد انتهكت “الحقوق السيادية” للفيليبين في منطقتها الاقتصادية الحصرية، اي في المياه التي تبعد حتى 200 ميل بحري من شواطئها. ومنعت الصين الفيليبين من الصيد واستغلال موارد الطاقة فيها، وعمدت الى بناء جزر صناعية. وفي السنوات الاخيرة، قامت الصين باعمال كبيرة لردم الارض في ارخبيل سبارتليز المتنازع عليه، أحد ابرز مجموعات الجزر في هذا البحر، الذي يقع جزء منه في المنطقة الاقتصادية الحصرية الفيليبينية.
وامتنعت مانيلا في مرحلة اولى عن ان تطلب من بكين احترام حكم محكمة التحكيم. وينسجم هذا الموقف مع تمني الرئيس الجديد رودريجو دوترتي التعاطي ب “طريقة هادئة” مع جاره القوي. لكن مانيلا شددت موقفها امس الخميس من خلال بيان اوضحت فيه نوايا وزير الخارجية برفكتو ياساي في قمة اوروبا-آسيا (أسيم) المقررة الجمعة والسبت في مونغوليا، والتي سيشارك فيها رئيس الوزراء الصيني لي كي شيانغ. وقالت وزارة الخارجية ان “الوزير ياساي سيناقش في اطار جدول اعمال قمة أسيم مقاربة الفيليبين السلمية التي تستند الى القانون، لمسألة بحر الصين الجنوبي وضرورة احترام الاطراف للقرار الاخير لمحكمة التحكيم”. واعلن رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي ايضا انه يريد مناقشة الخلاف في مونغوليا، فيما قالت الصين الاثنين ان هذا الموضوع يجب الا يدرج على جدول اعمال قمة اسيم، لان هذه الهيئة “ليست مكانا ملائما” كما قالت. ولن يتأخر مجرد طرح الموضوع في اولان-باتور عن اغضاب بكين التي تعرقل منذ فترة طويلة جهود مانيلا لطرح هذا الموضوع في مناقشات متعددة الاطراف.
ميدانيا، منعت قوارب صينية أمس صيادين فلبينيين من الصيد في منطقة متنازع عليها في بحر الصين الجنوبي، وذلك بعد يومين من صدور حكم من محكمة دولية يؤيد تبعيتها للفلبين. وكانت الصين قد نشرت سفنا في المنطقة منذ نزاع مع الفلبين عام 2012 . وقال الصيادون إن القوارب الصينية طاردتهم بخراطيم المياه عندما حاولوا دخول المنطقة. ورافق فريق إخباري محلي الصيادين في أحدث محاولات دخول المنطقة المحيطة بمنطقة المياه الضحلة “سكاربورو” هذا الأسبوع. وقالوا إن قارب صيد صيني منعهم من دخول المنطقة. وأوضح الصحفيون أن سفينتين صينيتين آخرين كانتا تقومان بالحراسة .

إلى الأعلى