الخميس 19 أكتوبر 2017 م - ٢٨ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / المحليات / السلطنة ومنظمة الصحة العالمية توقعان المسودة النهائية لبرنامج التعاون الفني للعامين ٢٠١٤-٢٠١٥م
السلطنة ومنظمة الصحة العالمية توقعان المسودة النهائية لبرنامج التعاون الفني للعامين ٢٠١٤-٢٠١٥م

السلطنة ومنظمة الصحة العالمية توقعان المسودة النهائية لبرنامج التعاون الفني للعامين ٢٠١٤-٢٠١٥م

تم صباح أمس بمبنى وزارة الصحة التوقيع على تقرير البعثة المشتركة بين حكومة السلطنة ومنظمة الصحة العالمية التي اختتمت أعمالها في شهر ديسمبر الماضي تتويجا لعمل مكثف استمر عدة أشهر أعدت البعثة خلالها المسودة النهائية لبرنامج التعاون الفني بين الطرفين للعامين ٢٠١٤-٢٠١٥ م وقد وقع التقرير عن الوزارة معالي الدكتور أحمد بن محمد السعيدي وزير الصحة وعن منظمة الصحة العالمية الدكتور عبد الله صالح الصاعدي ممثلها بالسلطنة.
ويركز برنامج التعاون للعامين القادمين على عشرة مجالات ذات أولوية في القطاع الصحي تسهم منظمة الصحة العالمية في تقديم الدعم الفني لها عن طريق بناء القدرات الوطنية وتقديم النصح والمشورة وتوفير البيانات والمعلومات وتشمل هذه المجالات مكافحة الأمراض غير المعدية والصحة العقلية والإعاقة وصحة المسنين والمحددات الاجتماعية للصحة والسياسات والاستراتيجيات والخطط الصحية وتقديم الخدمات الصحية والتأهب للطوارئ وإدارة الكوارث.
وقد أعرب معالي الدكتور أحمد بن محمد السعيدي وزير الصحة عن عميق شكره وتقديره للدعم التقني الذي قدمته منظمة الصحة العالمية على مدى الأربعين السنة الماضية معربا عن تطلّعه لاستمرار التعاون الوثيق في كافة المجالات ذات العلاقة بالصحة ومنها بصفة خاصة تعزيز النظام الصحي في السلطنة وتحسين نوعية الرعاية الصحية والطبية للمواطنين.
من جانبه نقل الدكتور عبد الله صالح الصاعدي ممثل منظمة الصحة العالمية بالسلطنة تحيات وتقدير الدكتور علاء الدين العلوان المدير الإقليمي للمنظمة لحكومة السلطنة بشكل عام ولوزارة الصحة بصفة خاصة للتعاون البناء بين الطرفين وأكد حرصه الشديد على تعزيز التعاون بينهما في كافة المجالات ذات الأولوية في القطاع الصحي ، وأشار إلى أهمية الاستمرار بنظام التخطيط الإستراتيجي والتخطيط العملياتي اللذين يتيحان الفرصة للتعرف الدائم على أهم المشاكل والتحديات الصحية ويساعدان على التعرف أولا بأول على الطرق والتدخلات والتدابير المناسبة للتصدي لها ويؤمنان ربطها بخطط التنمية الصحية الوطنية.
جدير ذكره أنه يتم إعداد برنامج التعاون الفني بين حكومة السلطنة ومنظمة الصحة العالمية كل عامين تتخللها فترات مراجعة وتقييم لما يتم إنجازه ويتم إعادة البرمجة عند اقتضاء الحاجة لذلك.

إلى الأعلى