الإثنين 22 مايو 2017 م - ٢٥ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / ليبيا: مساعٍ لتوحيد (الاستثمار) ونجاة وزير الدفاع من الاغتيال

ليبيا: مساعٍ لتوحيد (الاستثمار) ونجاة وزير الدفاع من الاغتيال

طرابلس ـ وكالات: أعلنت المؤسسة الليبية للاستثمار في طرابلس أمس الخميس أنها تخوض مشاورات مع حكومة الوفاق الوطني بهدف إنهاء النزاع مع المؤسسة الموازية في شرق ليبيا والتوصل إلى اتفاق على غرار الاتفاق القاضي بدمج مؤسستي النفط في ليبيا. من جهته أكد العقيد المهدي البرغثي المفوض بمهام وزير الدفاع في حكومة الوفاق الوطني الليبية نجاته من محاولة اغتيال استهدفته الليلة قبل الماضية. ونقل موقع “بوابة الوسط” في ساعة مبكرة من صباح أمس الخميس عنه القول إن محاولة اغتياله كانت عبر تفجير سيارة مفخخة عقب خروجه من مقر الكتيبة 204 دبابات في مدينة بنغازي. وأضاف البرغثي إن الانفجار خلف جريحا من الكتيبة 204 دبابات، إضافة إلى تضرر عدد من الآليات التابعة للكتيبة. وتسلم البرغثي مطلع الشهر الجاري مقر وزارة الدفاع في حكومة الوفاق الوطني بمعسكر اليرموك بالعاصمة طرابلس.
، من جهة أخرى تعد المؤسسة الليبية للاستثمار هي واحدة من أبرز المؤسسات الاقتصادية الحكومية في ليبيا، إلى جانب المؤسسة الوطنية للنفط والمصرف المركزي. وقال رئيس المؤسسة الليبية للاستثمار في طرابلس عبد المجيد بريش في بيان تلقت وكالة الأنباء الفرنسية نسخة منه “نحن بصدد اتخاذ خطوات حاسمة لكي نتغلب على خلافاتنا مع المجموعة الموازية في طبرق (شرق) وتسوية النزاع القائم حول من هو الممثل الشرعي لقيادة المؤسسة”.
وأضاف “تسير المداولات حاليا مع ممثلي حكومة الوفاق الوطني”.
وتنقسم المؤسسات الرسمية في ليبيا بين حكومتي الوفاق الوطني المدعومة من الأمم المتحدة والمجتمع الدولي ومقرها طرابلس، والحكومة الموازية غير المعترف بها دوليا والتي تتخذ من مدينة البيضاء في الشرق مقرا لها.
وسبق وأن أعلنت المؤسسة الليبية للاستثمار في طرابلس عن تبعيتها لحكومة الوفاق الوطني بعيد دخول هذه الحكومة إلى العاصمة نهاية مارس، فيما أن المؤسسة الموازية في طبرق في الشرق بقيت موالية للحكومة المنافسة. والأحد تم التوافق على إعادة توحيد المؤسسة الليبية الوطنية للنفط بحيث تعاود الشركة المنافسة لها في شرق ليبيا الاندماج بها، ما ينهي انقساما استمر عامين داخل هذه المؤسسة التي تدير أكبر مصدر للدخل في البلاد. ورأى بريش أن خطوة إعادة توحيد المؤسسة الوطنية للنفط يدل “على التقدم الذي تحرزه ليبيا وما تقطعه من خطوات إيجابية اتجاه عودة إنتاج النفط الليبي الخام إلى مستويات عالية”. وبحسب مسؤولين في قطاع النفط، فإن الإنتاج اليومي في ليبيا، أغنى دول إفريقيا بالنفط، يبلغ حاليا نحو 220 ألف برميل بعدما كان يبلغ نحو مليون ونصف مليون برميل بعيد ثورة العام 2011.

إلى الأعلى