الجمعة 24 مارس 2017 م - ٢٥ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / نفط عمان يرتفع بمقدار 40 سنتا وتخمة المعروض تدفع الأسعار العالمية للتراجع
نفط عمان يرتفع بمقدار 40 سنتا وتخمة المعروض تدفع الأسعار العالمية للتراجع

نفط عمان يرتفع بمقدار 40 سنتا وتخمة المعروض تدفع الأسعار العالمية للتراجع

مسقط ـ عواصم ـ وكالات: بلغ أمس سعر نفط عُمان تسليم شهر سبتمبر القادم 75ر43 دولار، وأفادت بورصة دبي للطاقة بأن سعر نفط عُمان شهد أمس ارتفاعًا بلغ 40 سنتًا مقارنة بسعر أمس الأول الخميس الذي بلغ 35ر43 دولار.
تجدر الإشارة إلى أن معدل سعر النفط العُماني تسليم شهر يوليو الجاري بلغ 44 دولارًا و33 سنتًا للبرميل مرتفعًا بذلك 4 دولارات و93 سنتًا للبرميل مقارنة بسعر تسليم شهر يونيو الماضي.
فيما تراجعت أسعار النفط الخام في العقود الآجلة خلال التعاملات الآسيوية أمس الجمعة بفعل تجدد المخاوف من تخمة المعروض العالمي لكن بيانات اقتصادية صينية أفضل قليلاً من المتوقع حدت من خسائر الخام إذ تعكس جهود الحكومة الرامية لدعم استقرار النمو.
وتراجع سعر خام القياس العالمي مزيج برنت في العقود الآجلة 51 سنتاً إلى 46.86 دولار للبرميل، وكان الخام ارتفع 2.4% أمس الأول الخميس بدعم من تغطية مراكز مدينة ويتجه صوب إنهاء الأسبوع مستقراً.
ونزل سعر خام غرب تكساس الوسيط الأميركي في العقود الآجلة 47 سنتاً إلى 45.21 دولار للبرميل بعدما انخفض إلى 45.05 دولار في وقت سابق، وكان الخام صعد 2.1% في الجلسة السابقة ويتجه صوب تحقيق مكسب أسبوعي نسبته 0.4%.
وعوضت الأسعار بعض خسائرها عقب إعلان الصين عن تحقيق نمو اقتصادي نسبته 6.7% في الربع الثاني من العام على أساس سنوي، ولم يسجل النمو تغيرا يذكر عن مستواه في الربع الأول وجاء أفضل قليلاً من المتوقع مع تكثيف الحكومة جهودها الرامية لدعم استقرار النمو في ثاني أكبر اقتصاد في العالم.
وبينما انحسرت المخاوف من حدوث تباطؤ حاد للاقتصاد الصيني يخشى المستثمرون أن يصبح العالم أكثر عرضة لخطر الركود العالمي إذا شهدت الصين مزيداً من التباطؤ في الصين وترتبت أي تداعيات كبيرة على تصويت بريطانيا لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي.
في الوقت نفسه ذكرت تقارير من وكالة الطاقة الدولية والولايات المتحدة الأسبوع الماضي أن تخمة المعروض من النفط الخام لا تنحسر بالسرعة التي توقعها الكثيرون.
على صعيد ذات صلة بالخام قفزت واردات كوريا الجنوبية من النفط الخام الإيراني نحو 115% في يونيو مقارنة مع مستواها قبل عام في ظل انخفاض أسعار المكثفات الإيرانية الذي دفع المشتري الآسيوي الرئيسي للخام الخفيف الفائق الجودة إلى زيادة مشترياته من المنتجات البترولية الشهر الماضي. وأظهرت بيانات مكتب الجمارك الكوري الجنوبي أمس الجمعة أن سيئول اشترت 1.04 مليون طن من النفط الخام الإيراني الشهر الماضي أو ما يعادل 254 ألفاً و653 برميلاً يومياً بما يزيد على مثلي وارداتها قبل عام والتي بلغت 485 ألفاً و182 طناً حين كانت العقوبات مفروضة على طهران.
واشترى خامس أكبر مستورد للنفط الخام في العالم 6.12 مليون طن أو ما يعادل 246 ألفاً و522 برميلاً يومياً من الخام الإيراني في النصف الأول من العام الحالي، ويزيد ذلك نحو 108% عن واردات نفس الفترة من 2015 والتي بلغت 2.95 مليون طن وفقاً للبيانات.
وعادة ما تتضمن بيانات واردات كوريا الجنوبية من النفط الخام المكثفات دون ذكر تفاصيل. وفي المجمل استوردت كوريا الجنوبية رابع أكبر اقتصاد في آسيا 11.26 مليون طن من الخام الشهر الماضي أو 2.75 مليون برميل يومياً بزيادة 5.5% عن واردات يونيو 2015 البالغة 10.67 مليون طن.
وفي النصف الأول من العام الحالي استوردت كوريا الجنوبية 70.99 مليون طن من الخام أو 2.86 مليون برميل يوميا مقارنة مع 67.46 مليون طن أو 2.73 مليون برميل يومياً في نفس الفترة من 2015.
ومن المقرر أن تصدر مؤسسة النفط الوطنية الكورية الحكومية البيانات النهائية لواردات الشهر الماضي من النفط الخام في وقت لاحق هذا الشهر.

إلى الأعلى