الإثنين 23 يناير 2017 م - ٢٤ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / كوريا الشمالية تعتقل منشقا بتهمة التجسس لسيئول ومحتجون يهاجمون رئيس وزراء الجنوبية على خلفية «ثاد»
كوريا الشمالية تعتقل منشقا بتهمة التجسس لسيئول ومحتجون يهاجمون رئيس وزراء الجنوبية على خلفية «ثاد»

كوريا الشمالية تعتقل منشقا بتهمة التجسس لسيئول ومحتجون يهاجمون رئيس وزراء الجنوبية على خلفية «ثاد»

بيونج يانج ـ سيئول ـ وكالات:
أعلنت كوريا الشمالية اعتقال منشق متهم بأنه كان ينوي بتحريض من اجهزة الاستخبارات الكورية الجنوبية، خطف فتيات من كوريا الشمالية، فيما تطالب سيئول بالافراج الفوري عنه في الوقت الذي هاجم محتجون رئيس وزراء كوريا الجنوبية على خلفية اعتزام الأخيرة نشر منظومة (ثاد) الأميركية على أراضيها.
وفي مؤتمر صحفي أعد بعناية، «اعترف» الرجل بأنه حاول خطف يتيمتين من كوريا الشمالية لنقلهما الى كوريا الجنوبية.
وكان كو هيون-شول (53 عاما) فر من كوريا الشمالية في يناير 2013 الى الصين التي امضى فيها حوالى العام. وبعد اقامة في لاوس وتايلاند، وصل في 2014 الى كوريا الجنوبية التي منحته منذ ذلك الحين الجنسية الكورية الجنوبية.
وقال هيون ـ شول امام الصحافة الاجنبية وديبلوماسيين في قصر الشعب للثقافة، وسط بيونج يونج، «ارتكبت الجريمة التي لا تغتفر من خلال تورطي في محاولة خطف اطفال». وفي كلمة استمرت 30 دقيقة، ووصف نفسه فيها بأنه «خائن للوطن الأم»، تحدث هيو-شول عن انشقاقه وتجنيده من قبل اجهزة الاستخبارات الكورية الجنوبية وعن «اعماله الاجرامية».
إلى ذلك هاجم متظاهرون غاضبون رئيس الوزراء الكوري الجنوبي هوانج كيو-آن ورشقوه بالبيض وعبوات المياه وطالبوا بسحب قرار نشر منظومة «ثاد» الاميركية المضادة للصواريخ في بلدتهم.
واعلنت كوريا الجنوبية الاربعاء انه سيتم نصب منظومة «ثاد» في منطقة سونغجو على بعد نحو 200 كلم جنوب شرق سيول، بحلول نهاية العام القادم.
واثار ذلك الاعلان غضب أهالي البلدة الذي قالو ان نشر المنظومة سيتلف مزارعهم ويسبب اضرارا على الصحة والبيئة.وقال رئيس الوزراء امام نحو 3 آلاف محتج تجمعوا امام مكاتب الحكومة في سونغجو «نعتذر لعدم ابلاغكم مسبقا».
والبلدة الهادئة اصلا تشهد احتجاجات غاضبة منذ الاربعاء عندما نزل الالاف الى الشوارع حاملين لافتات كتب عليها «نعارض تماما نشر ثاد».
وقام كبير مسؤولي المنطقة كيم هانغ-غون ومسؤولون آخرزن بجرح اصابعهم وكتبوا شعارات بالدم على لافتات في تظاهرة الاربعاء.
وقال هانغ الذي رافقه مسؤولون حكوميون بارزون بينهم وزير الدفاع هان مين-كو «ان الحكومة ستبذل ما بوسعها ليتمكن المواطنون من ان يزاولوا حياتهم اليومية دون اي قلق».
غير ان مواطنين غاضبين قاطعوه ورشقوا رئيس الوزراء ومرافقيه بالقناني والبيض، بحسب ما اظهرته مشاهد التلفزيون.

إلى الأعلى