الأربعاء 25 يناير 2017 م - ٢٦ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / “فريق الولاء للفنون الشعبية” .. إبراز لمفهوم الفنون العمانية التقليدية
“فريق الولاء للفنون الشعبية” .. إبراز لمفهوم الفنون العمانية التقليدية

“فريق الولاء للفنون الشعبية” .. إبراز لمفهوم الفنون العمانية التقليدية

مسقط ـ الوطن:
تتميز محافظات وولايات السلطنة بتراثها غير المادي العريق الضارب في الجذور والممتد إلى مئات السنين، والمنبثق من التفاصيل اليومية التي يعيشها الفرد في مجتمعه الواحد، وذلك لتعزيز إرثه في صور اجتماعية وثقافية وإنسانية تبرز ماهية المجتمع العماني الأصيل.
“فريق الولاء للفنون الشعبية” ، هو أحد فرق الفنون الشعبية في ولاية نخل والذي دائما ما يكون حاضرا في المناشط والفعاليات الدينية والرسمية، خاصة تلك التي تتمثل في الأعياد والمناسبات الإجتماعية، فالفريق المتكوّن من مجموعة من الشباب العمانيين يطمح دائما أن يتواصل مع المجتمع في أفراحه المتعددة ، كما يعمل على طرح التنوع في أفكار الفنون العمانية التلقيدية المغناة.
خليفة الحضرمي رئيس الفريق يقول في هذا الشأن: نسعى أنا وأخواني في هذا الفريق التراثي الفني أن نعكس صورة الأباء والأجداد في الحفاظ على تراثنا الإنساني في الولاية ، وهذا ما نعمل عليه من خلال التجمع في أيام المناسبات والأعياد الدينية، حيث نقوم بإبراز الفنون الشعبية العمانية بصور شتى، فمن اليوم الثاني من أيام العيد السعيد ومن موقع الساحة الرئيسية المنبسطة أمام وبجانب حصن نخل الشامخ والعريق تبدأ أفراح العيد بمختلف اشكالها، ونحن منذ تأسيسه في عام ٢٠٠١م مستمرون في المشاركة إحياء هذه الأفراح التي يتم توافد الأهالي لأجلها من مختلف الولاية، حيث نقوم برسم أحلى اللوحات الفنية لهذا الفن المتمثل في (الرزحة ، القصافي ، اللال الطويل ، العازي) و التي تعتبر إرث فني ثقافي من الآباء والاجداد ونحن كأعضاء لهذا الفريق نسير على نهجهم في المحافظة على هذا الموروث، ويضيف الحضرمي: نحن في هذا الفريق الفني نقوم بإحياء هذا الموروث الشعبي لأيام عديدة متواصلة ونحرص على إحياء “العزوة” في الولاية التي تمتد لثلاثة أيام، وذلك في وسط الأهالي والزوار والمتابعين لهذا الموروث.، كما نعمل نحن في “فريق الولاء للفنون الشعبية” على إبراز كل ما هو جديد في مجال الاعتناء بالتراث العماني الأصيل الذي يرسخ للثقافة العمانية ويعمل على تأصيل هويتها.
تأتي هذه الجهود التي يقوم بها فريق الولاء للفنون الشعبية ضمن أعمال التوثيق للتراث العماني غير المادي ونقله للأجيال عبر صور فنية ملموسة ومباشرة، مع التعريف بجماليات التراث الإنساني في السلطنة.

إلى الأعلى