السبت 25 مارس 2017 م - ٢٦ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / 1,85 مليار ريال عماني حجم الاستثمارات بـ “صحار الصناعية” في 2015
1,85 مليار ريال عماني حجم الاستثمارات بـ “صحار الصناعية” في 2015

1,85 مليار ريال عماني حجم الاستثمارات بـ “صحار الصناعية” في 2015

269 عدد المستثمرين في المنطقة
مسقط ـ العمانية: شهدت منطقة صحار الصناعية خلال العام 2015 نموا ملحوظاً في عدد من المؤشرات مقارنة بالعام 2014، حيث بلغ حجم الاستثمارات 1,85 مليار ريال عماني مقارنة بـ 1,81 مليار ريال عماني في عام 2014م.
صرح بذلك المهندس ناصر المبسلي مدير دائرة المشاريع في المؤسسة العامة للمناطق الصناعية وقال إن عدد المستثمرين بلغ 269 مستثمرا مقارنة بـ 243 مستثمراً في عام 2014م، بينما بلغ عدد العاملين 12408 مقارنة بـ 12202 في عام 2014م.
وقال إن نسبة الإنجاز في مشروع “أعمال البنية الأساسية لتوسعة منطقة صحار الصناعية ـ المرحلة السابعة” حتى نهاية يونيو الماضي تجاوزت 30%، حيث من المتوقع الانتهاء من هذا المشروع منتصف العام القادم، مشيرا الى أن تكلفة مشروع المرحلة السابعة الذي بدأت المؤسسة العامة للمناطق الصناعية العمل فيه خلال شهر يونيو من العام الماضي تبلغ 19,689,727 ريال عماني على قطعة أرض تبلغ مساحتها 8,500 مليون متر مربع.
وأشار إلى أن مشروع “أعمال البنية الأساسية لتوسعة منطقة صحار الصناعية ـ المرحلة السابعة” يتضمن شبكة طرق بطول حوالي 33 كم، وشبكة مياه بطول حوالي 34 كم، وكذلك شبكة صرف صحي بطول حوالي 41 كم إلى جانب قنوات تصريف مياه الأمطار بطول حوالي 50 كم، بالإضافة إلى محطة معالجة الصرف الصحي بسعة 2000 متر مكعب لكل يوم، وقنوات لشبكة الاتصالات بالتعاون مع الشركة العمانية للنطاق العريض بطول حوالي 1,5 كم.
يذكر أن منطقة صحار الصناعية قد وقّعت مع إحدى الشركات المتخصصة اتفاقية لإنشاء مدينة سكنية للعمال، حيث تشمل هذه المدينة إقامة نزل إيواء للعاملين في الشركات، بالإضافة إلى مرافق خدمية وترفيهية، كما وقّعت المنطقة اتفاقية لإنشاء مبنى الخدمات والتسهيلات الذي سيوفر الكثير من المرافق الخدمية والتسهيلات الضرورية للشركات المستثمرة في المنطقة، كما تعمل المنطقة في الوقت الحالي على إعداد المواصفات والشروط المرجعية لرفع كفاءة الخدمات في المرحلتين الثالثة والسادسة، حيث يمثل هذا المشروع أهمية كبيرة للمشاريع القاطنة في المرحلتين.
تجدر الإشارة إلى أن منطقة صحار الصناعية افتتحت في شهر نوفمبر من عام 1992 ضمن احتفالات العيد الوطني الثاني والعشرين المجيد، وتتميز بعدة عوامل جاذبة للاستثمار تتمثل في وجود بيئة نموذجية للأعمال، فعلى مستوى البيئة الخارجية من خلال تمتع السلطنة باستقرار سياسي وأمني، وبيئة اقتصادية جاذبة، ومنظومة قانونية مشجعة للاستثمار بوجود مؤسسات تدعم الاستثمار والمستثمرين علاوة على الموقع الإستراتيجي وتتميز بتوفر بنية أساسية متكاملة مزودة بكافة الخدمات، بالإضافة إلى أسعار الإيجار التنافسية. وتبعد منطقة صحار الصناعية عن محافظة مسقط حوالي 220 كيلومتراً، وعن إمارة دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة حوالي 180 كيلومتراً، وعن محافظة البريمي على الحدود الشمالية الغربية مع دولة الإمارات العربية المتحدة حوالي 100 كيلومتر، في حين تبعد عن ميناء صحار الصناعي حوالي 10 كيلومترات، وتوفر المنطقة أراضي مزودة بالخدمات الأساسية للمستثمرين، وإعفاء من الضرائب للخمس سنوات الأولى، وإعفاء من الضرائب على المعدات اللازمة للمصنع.
وقد استقطبت المنطقة في الفترات الماضية الكثير من المشاريع الصغيرة والمتوسطة التي ساهمت في تنشيط الاقتصاد وتوفير فرص عمل كثيرة للمواطنين، حيث إن أغلب هذه المشاريع تقوم بتصدير منتجاتها إلى دول الخليج براً وأيضا عبر ميناء صحار إلى مختلف دول العالم، مستفيدة من الموقع الجغرافي المتميز للمنطقة التي تسعى جاهدة من خلال العمل على توطين المشاريع الخفيفة والمتوسطة لإيجاد وظائف جديدة للمواطنين، بالإضافة إلى توفير فرص أعمال للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة المحلية

إلى الأعلى