الخميس 30 مارس 2017 م - ١ رجب ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / تنفيذ 1100 مشروع في “الخمسية الثامنة” .. والإنفاق يتجاوز 67.1 مليار ريال عماني
تنفيذ 1100 مشروع في “الخمسية الثامنة” .. والإنفاق يتجاوز 67.1 مليار ريال عماني

تنفيذ 1100 مشروع في “الخمسية الثامنة” .. والإنفاق يتجاوز 67.1 مليار ريال عماني

مسقط ـ العمانية: تمكنت السلطنة في الخطة الخمسية الثامنة (2011 ـ 2015) من تنفيذ أكثر من 1100 مشروع تم إسنادها من خلال مجلس المناقصات بتكلفة بلغت حوالي 6.7 مليار ريال عماني بالإضافة إلى المشروعات الأخرى التي تم إسنادها عن طريق الوحدات الحكومية الأخرى.
وعملت السلطنة خلال الخطة الخمسية الثامنة على توظيف عائدات النفط في استكمال تنفيذ المشروعات الاستراتيجية الكبرى في قطاعات الموانئ والمطارات والطرق والمشروعات التي تواكب اهتمامات وتطلعات المواطنين في قطاعات التعليم والصحة والإسكان والكهرباء والمياه والاتصالات والعديد من المشروعات الأخرى التي تهيئ الاقتصاد الوطني لمرحلة نمو تعتمد بشكل أكبر على مصادر الدخل غير النفطية.
وتشير الإحصائيات التي أعدتها وكالة الأنباء العمانية إلى أن إيرادات السلطنة في الخطة الخمسية الثامنة بلغت حوالي 61.5 مليار ريال عماني في حين بلغ إجمالي الإنفاق العام 67.1 مليار ريال عماني.
وشكّلت إيرادات النفط البالغة 44.2 مليار ريال عماني حوالي 71.9% من إجمالي الإيرادات، فيما بلغت إيرادات الغاز 7.4 مليار ريال عماني وإيرادات ضريبة الدخل على الشركات 1.9 مليار ريال عماني وإيرادات الضريبة الجمركية 1.1 مليار ريال عماني والإيرادات الرأسمالية 90.6 مليون ريال عماني والإيرادات الأخرى حوالي 6.7 مليار ريال عماني.
وتسعى السلطنة خلال الخطة الخمسية التاسعة (2016 – 2020) إلى زيادة الإيرادات غير النفطية بالتركيز على خمسة قطاعات رئيسية هي: الصناعات التحويلية، والنقل والخدمات اللوجستية، والسياحة، والثروة السمكية، والتعدين، بالإضافة الى قطاعات أخرى داعمة للنمو الاقتصادي كالتعليم والصحة والشباب والبيئة ورفع أداء الجهاز الحكومي والاتصالات وتقنية المعلومات وتطوير بيئة الأعمال.
واستأثرت المصروفات الجارية البالغة 42.4 مليار ريال عماني بـ 63.1% من إجمالي الإنفاق العام، وبلغت المصروفات الاستثمارية 15.8 مليار ريال عماني والمساهمات في مؤسسات محلية ودولية ودعم السلع الرئيسية والنفط والكهرباء ومختلف برامج الدعم الأخرى 8.8 مليار ريال عماني.
وشهدت الخطة الخمسية الثامنة استكمال تنفيذ المشروعات الكبرى التي بدأ العمل بها في الخطة الخمسية السابعة وتنفيذ مشروعات جديدة، ومن بين أبرز المشروعات التي تم إسنادها في الخطة الخمسية الثامنة: إنشاء طريق الباطنة الجنوبي السريع بنحو 796 مليون ريال عماني ويعتبر الطريق أحد المشروعات الحيوية التي تساهم في تسهيل حركة النقل بين محافظتي شمال وجنوب الباطنة ومحافظة مسقط، وتحقيق انسيابية في نقل البضائع من ميناء صحار إلى مختلف محافظات السلطنة بعد تحويل ميناء السلطان قابوس ابتداء من مطلع عام 2015م من ميناء تجاري إلى ميناء سياحي بالكامل ونقل كافة أنشطة الاستيراد والتصدير التجارية (البضائع العامة والحاويات) إلى ميناء صحار.
وخلال الخطة الخمسية الثامنة أيضا بدأ العمل في ازدواجية طريق بدبد ـ صور وتم إسناد المرحلتين الأولى والثانية من المشروع بتكلفة 432.5 مليون ريال عماني، وفي قطاع المطارات تم إسناد عدد من المشروعات لاستكمال تنفيذ مطاري مسقط وصلالة من بينها: مشروع التصميم والتصنيع والتوريد والتركيب والتشغيل والاختبار والتدريب العملي لمشروع الأعمال الرئيسية المتعلقة بالنظام المركزي التكميلي لدمج الأنظمة لمطاري مسقط الدولي وصلالة الجديدين بتكلفة 127.5 مليون ريال عماني، وتقديم الخدمات الاستشارية لتكملة الإشراف على مشروع تطوير مطاري مسقط الدولي وصلالة بتكلفة 41.8 مليون ريال عماني، ومشروع تصميم وإنشاء مبنى صيانة الطائرات ومرافق الشحن بمطاري مسقط الدولي وصلالة بتكلفة 199.5 مليون ريال عماني، وإنشاء مبنى التموين بمطار مسقط الدولي بتكلفة 67.3 مليون ريال عماني، وقد تم خلال الخطة افتتاح المرحلة الأولى من مطار مسقط الدولي الجديد التي تتضمن مدرج الطائرات وبرج المراقبة ومجمع إدارة الحركة الجوية ومبنى الهيئة العامة للطيران المدني وكان ذلك في شهر ديسمبر 2014م، وفي 15 يونيو 2015م تم تشغيل مطار صلالة الجديد الذي يحتوي على مبنى للمسافرين بمساحة 65 ألف متر مربع بطاقة استيعابية تبلغ مليوني مسافر سنويا، ومدرج رئيسي بطول 4 كيلومترات وبعرض 75 متراً، كما تم خلال عام 2014م تشغيل مبكر لمطاري الدقم وصحار للاستفادة من الحزم المنتهية بمشاريع المطارات الإقليمية، وقد تم تشغيل المطارين بمبان مؤقتة للمسافرين إلى حين استكمال تنفيذ مبنى المسافرين.
ومن بين أبرز المشروعات التي تم إسنادها بالمنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم: الأعمال الإضافية لمشروع الأعمال البحرية بميناء الدقم بتكلفة 192.7 مليون ريال عماني، ومشروع البنية الأساسية لميناء الدقم (المرحلة الأولى التي تتضمن الطرق الرئيسية وقناة تصريف المياه) بتكلفة 81 مليون ريال عماني، وفي ميناء صلالة تم إنشاء رصيف إضافي بمحطة البضائع العامة ورصيف المواد السائلة بتكلفة (55) مليون ريال عماني.
ونفّذت السلطنة خلال الخطة العديد من البرامج في مجال التعليم وتطوير قدرات الشباب العماني ومن بينها التوسع في برامج الابتعاث الداخلي والخارجي، كما تم تنفيذ برنامج تنمية الموارد البشرية للابتعاث الخارجي للدراسات العليا التخصصية لـ 1000 منحة بتكلفة تقدر بـ 100 مليون ريال عماني، وإنشاء مدارس جديدة تستوعب النمو السكاني وتخصيص موارد مالية كافية لمشاريع التدريب الوطني، وشهدت الخطة أيضا تطوير قطاعات الصحة والإسكان وإنشاء المزيد من الطرق الرابطة بين مختلف محافظات السلطنة وتنفيذ العديد من المشروعات الحيوية في مختلف محافظات السلطنة.

إلى الأعلى