الإثنين 16 يناير 2017 م - ١٧ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / كارلو لوبيز يكشف قائمة لاعبي منتخبنا الوطني ويشدد على مرحلة بناء فريق للمستقبل
كارلو لوبيز يكشف قائمة لاعبي منتخبنا الوطني ويشدد على مرحلة بناء فريق للمستقبل

كارلو لوبيز يكشف قائمة لاعبي منتخبنا الوطني ويشدد على مرحلة بناء فريق للمستقبل

استعدادا لمشوار الاستحقاقات القادمة
التأكيد على أن القائمة لا تزال مفتوحة وانضباط اللاعب شرط أساسي لبقائه في صفوف المنتخب
مباريات تجريبية أمام إيرلندا واليابان والأردن والبحرين و31 لاعبا يشاركون في المعسكرات القادمة

متابعة ـ عبدالعزيز الزدجالي :
كشف المدير الفني لمنتخبنا الوطني الأول الأسباني كارلو لوبيز عن قائمة اللاعبين الذين سيتم استدعاؤهم للمعسكرين الداخليين خلال الفترة من 17 الى 26 يوليو للمعسكر الأول، اما المعسكر الثاني فسوف يكون خلال الفترة من 31 يوليو وحتى 9 أغسطس، حيث تم عقد المؤتمر ظهر يوم أمس بقاعة المؤتمرات باستاد نادي السيب الرياضي، وبحضور مقبول البلوشي مدير المنتخب وعدد من ممثلي وسائل الاعلام ويأتي هذا المؤتمر الصحفى في اطار الاستعدادات التي يقوم بها منتخبنا الوطني تحضيرا للاستحقاقات المقبلة وقد شدد كالو لوبيز على ان المرحلة القادمة تهدف فى المقام الاول لبناء فريق للمستقبل قادر على تحقيق كل النتائج المرجوة فى كافة المشاركات المقبلة .

قائمة اللاعبين
وقد قام كارلو باستدعاء عدد 31 لاعبا، سيشكلون فيما بعد نواة منتخب المستقبل.

الحراس
اذ تم اختيار كل من احمد بن فرج الرواحي ورياض بن سبيت العلوي وفايز بن عيسى الرشيدي لحراسة عرين المنتخب.

لاعبو الدفاع
كما تم اختيار لاعبي خط الدفاع الذين سوف يساندون في الذود عن مرمى المنتخب وهم معتز بن صالح بن عبد ربه ونادر بن عوض بشير ومحمود بن مبروك المشيفري ومحمد بن رمضان العامري وعلي بن سليمان البوسعيدي وعزان بن عباس البلوشي ونادر بن عوض بشير واحمد بن سليم المخيني وعبدالسلام بن عامر المخيني ومعتز بن صالح عبد ربه وخالد بن سليمان اليعقوبي ومحمد بن عبدالله البلوشي.

لاعبو الوسط
فيما تشكل خط وسط منتخبنا من كل من حارب بن جميل السعدي وحسين بن علي الحضري وفهد بن خميس الجلوبوبي وعمر بن محمد المالكي ومحسن بن جوهر الخالدي وسعود بن خميس الفارسي وعبدالمجيد بن سعيد بيت شماس ومحمد بن سالم المعشري ورائد بن ابراهيم المخيني وعمر بن طالب الفزاري ومحمد بن سعيد الحبسي ومحمد بن رمضان العامري وهشام بن سليم الشعيبي وعيد بن محمد الفارسي وياسين بن خليل الشيادي.

خط المقدمة والهجوم
فيما تم اختيار سعيد بن عبيد آل عبدالسلام وعبدالرحمن بن سمير الغساني وعبدالعزيز بن حميد المقبالي وخليل بن نصيب الدرمكي في الخط الأمامي لمنتخبنا الوطني الأول.

محمد الشيبة سيكون حاضرا بالرغم من الإصابة
كما اضاف كارلو ان المدافع محمد الشيبة والذي تعرض للاصابة في آخر مباراة لفريقه بالدوري من حوالي 40 يوما، الا انه تم استدعاؤه وذلك بهدف استكمال العلاج والاعداد خلال أيام المعسكر، لأن اللاعب يحتاج فقط الى أيام عديدة للانضمام الى المجموعة فهو لاعب مهم، لذا فنحن حريصون على انضمامه الى المعسكر برفقة زملائه.

أهداف المعسكريين
وفي بداية المؤتمر قال كارلو ان الهدف من هذا المؤتمر هو اعطاء نبذة عن المعسكر القادم، واضاف اننا مررنا بمرحلة سابقة احتاجت منا بذل مجهود كبير، والهدف

الهدف من هذا المعسكر هو اعداد اللاعبين للموسم الرياضي القادم 2016/2017، كما اننا نحاول من خلال المرحلة القادمة الاستفادة من الوقت والعمل على اعداد فريق قوي من جميع المستويات، فمن من جهة الاجهزة الادارية والفنية للمنتخب فأننا نعد ببذل مجهودات كبيرة لاعداد فريق للمستقبل.

مراحل البرنامج
بالنسبة للبرنامج فهو مقسم على عدة مراح فخلال المرحلة الأولى سوف يتم التركيز فيها على تعزيز اللياقة، فيما سيتم الاعتماد في المرحلة الثانية على تقوية الجانب التنافسي لدى اللاعبين والتركيز على تحقيق الأهداف، اما المرحلة التي سوف نخوض عبرها مباراة ودية من منتخب ايرلندا فسوف نحاول ان يكون الفريق في جاهزية أكثر على اساس تهيئة اللاعبين لخوض المسابقات المحلية .

الانضباط أهم عوامل الاعداد
كما تطرق كارلوا في حديثه الى ان الجوانب الفنية والتكتيكية مهمة الا ان هناك عاملا آخر مهما جدا وهو الجانب الانضباطي والذي يشمل التقيد باللوائح الخاصة بالمنتخب حتى يتم تكوين منتخب على مستوى المسئولية، واضاف المدير الفني لمنتخبنا اننا نعلم نحن امام عمل كبير ويتطلب جهدا كبيرا وخاصة من قبل اللاعبين، فنحن نطمح الى انشاء منتخب يرقى الى تطلعات الجمهور، بالاضافة العمل سوف نركز على تكوين اسرة تكون في مستوى طموح الجماهير.

تأكيد انتظام المهاجم خليل نصيب
كما أكد كارلو ان المهاجم خليل نصيب سوف ينضم الى صفوف المعسكر خاصة بعد المجهودات التي قام بها الاتحاد العماني لكرة القدم حول مشاركته، وتمنى كارلو ان لا يظهر اي عارض يحول دون مشاركة اللاعب.

القائمة لا تزال مفتوحة
وقال كارلو ان الهدف من اقامة المعسكرات القادمة هو تقييم اللاعبين والوقوف على مدى التزام وانضباط اللاعبين كما ان الاسماء الحالية لا تعني الباب اغلق امام المواهب الأخرى فالفرصة لا تزال مفتوحة من خلال منافسات الدوري، الا انني استطيع القول ان المجموعة الحالية هي افضل ما يوجد لدينا حاليا، كما شدد كارلو على انه لايمكنني ان اعد اي لاعب باستمراره مع المنتخب الا بناء على العطاء والاستبسال على أرضية الملعب.

الاستعانة بلاعبي الخبرة
كما شدد كارلو مرة أخرى بأنه لا يعد اي لاعب بالمشاركة ضمن صفوف المنتخب ما لم يكن يستحق هذا التواجد وهذا كله يقف على ما يقدمه من مستوى يجعله مؤهل لتمثيل المنتخب في المراحل المقبلة.

الباب لا يزال مفتوحا امام سعد سهيل
واضاف كارلو بأنني سوف أكون صريا في هذا الشأن فعلى سبيل المثال بالنسبة لسعد سهيل فأن الباب لا يزال مفتوحا له للمشاركة الا ان المستقبل فهو مجهول ويحمل العديد من علامات الأستفهام، وتلك العلامات تعود في المقام الأول للاعب من حيث تقديم مستواه بالشكل المطلوب، كما ان هناك قيم تأسس عليها المنتخب ومنها الالتزام بالمواظبة اللاعب في تدريبات ناديه، كما انه يجب ان يحافظ على استمرارية في تطوير مستواه بالاضافة الى اتباع اللوائح والقوانين الانضباطية في أروقة المنتخب، وهنا أكد كارلو بأن لن يسمح لأي لاعب متهاون بما تم ذكره لارتداء قميص المنتخب العماني مع احترامي لآراء الآخرين فأنا أفضل اللاعب المنضبط عن اللاعب الموهوب، فأنا فخور بهذه النخبة من اللاعبين التي تم اختيارها في الوقت الحالي.

عدم التدخل في رفع العقوبات عن اللاعبين المتخاذلين
كما شكر كارلو خلال حديثه الادارة الفنية للمنتخب على ما قامت به من عمل، الا انه وعد بأن لا يحذو حذوها فيما يتعلق برفع العقوبات التي تفرضها الاندية على لاعبي المنتخب والمتعلقة بعدم انضابطهم بتدريبات الفريق.

ضم لاعبي المراحل السنية
كما أكد كارلو ان قائمة المنتخب الأول تضم لاعبي من منتخب الناشئين والأولمبي فعلى سبيل المثال تمت الاستعانة باللاعبين معتز عبدربه ونادرعوض بشير، اما بالنسبة للاعبين الآخرين فهنالك مشاركة خليجية في شهر سبتمبر القادم لذلك ارتأيت انه من الافضل مشاركة اللاعبين في هذه البطولات بغية كسب الخبرة، كما ان هنالك لاعبين من المنتخب الأولمبي يتم متابعتهم وكانوا متواجدين في معسكر المنتخب السابق، كما ان هناك لاعبا واعدا وهو محمد فرج والذي لديه تجربة احترافية بالخارج واتمنى له التوفيق.

مشروع مستقبلي لرفع اللياقة
وحول مستوى لياقة اللاعبين قال كارلو اننا سنعمل على وضع مشروع خاص فقط للمنتخب به مجموعة من الرؤى وهو يعتمد على معيار محددة، فالمعيار الأول 80هو ان اللاعب يعتمد على نشاطه مع ناديه بنسبة 80% ، فنحن ندرك بأن لاعب المنتخب محدود جدا لكي نواصل العمل معه خاصة في الجانب اللياقي، لذلك لابد من العمل المنظم حتى تكون استجابة اللاعب أفضل، فنالك مجموعة من النواقص وهي نتاج عوائل أخرى فكل لاعبي المنتخب غير محترفين، وهذا هو الواقع بالسلطنة الا اننا نطمح للتطوير وتخطي هذه المعاضل.

التنسيق مع الأجهزة العسكرية
لذلك فأن أول خطوة قمنا بها هو التنسيق مع الاجهزة العسكرية لأن أغلب اللاعبين ينتمون الى تلك الجهات وذلك حفاظا على لياقة اللاعب وعدم استهلاك جهد أكبر منه.

تخصيص صالات للاعبي المنتخب
كما ان الاتحاد بصدد التعاقد مع شركة وطنية لديها مجموعة من الصالات الرياضية بحيث بامكان كافة لاعبي المنتخب استخدام مرافقها بغرض الحفاظ على لياقتهم البدنية، وسوف يقوم مدربو اللياقة بوضع برنامج ليتم تنفيذه داخل هذه الصالات، وفي اطار ذات المشروع نحن بصدد دراسة اقامة مسابقات بغرض اعطاء فرصة للاعبين لتلقى التدريبات خلال الفترة الصباحية وبمعدل يومين في الأسبوع.

تلافي الإصابات
كما ذكر كارلو ان هنالك جانبا آخر يشغل بالنا وهو جانب الاصابات فاللاعبون يقضون وقتا طويلا للتشافي من الاصابة ، لذا فهنالك عمل ومجهودات كبيرة من اجل رفع مستوى اللاعبين .

الحوافز المادية
كما تطرق كارلو في مؤتمره الصحفي الى الحوافز المادية، حيث ذكر انه في سبيل تطوير الدوري العماني قمنا بالعديد من الاجتماعات للتطرق حول الظروف المحيطة للمنتخب ومنها التحفيز المادي ليس فقط على مستوى المنتخب وانما حتى على مستوى مستحقاتهم من أنديتهم، لذلك يسرنا استمرار العمل في ظروف مهيئة وبشكل احترافي فكل هذه العومل تؤثر على عطاء اللاعبين، فنحن نعمل بالتعاون من الاتحاد في هذا الشأن بحيث يكون العائد في مستوى العائد الذي يقدمه اللاعبين، ولكنني لا املك حرية الرأي في هذا الشأن الا انني سوف أكون سعيد جدا متى ما تحقق ذلك، الا انني هنا يجب أن اثني على المجهوات التي يقوم بها رئيس الاتحاد في هذا الشأن.

المباريات الودية
وفي ختام حديثه أكد كارلو ان المنتخب سوف يخوض مباريات ودية من منتخبات مع تركمنستان بتاريخ 8 أغسطس القادم وفي تاريخ 7 أكتوبر سوف يواجه منتخب الأردن والبحرين، بالاضافة الى مباراة ضد منتخب اليابان ،كما ان التنسيق جار لاقامة مبارتين آخريين.

إلى الأعلى