الخميس 27 يوليو 2017 م - ٣ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / السلطنة وبروناي دار السلام تبحثان التعاون الاقتصادي وتعزيز العلاقات بين البلدين
السلطنة وبروناي دار السلام تبحثان التعاون الاقتصادي وتعزيز العلاقات بين البلدين

السلطنة وبروناي دار السلام تبحثان التعاون الاقتصادي وتعزيز العلاقات بين البلدين

يبحث الوفد التجاري العماني والذي يترأسه معالي الدكتور سالم بن ناصر الإسماعيلي رئيس الهيئة العامة لترويج الاستثمار وتنمية الصادرات (إثراء) سبل التعاون الاقتصادي وتعزيز العلاقات بين السلطنة وبروناي دار السلام وذلك خلال الزيارة الرسمية التي يقوم بها خلال الفترة من 8 إلى 11 أبريل الجاري.
وكان في استقبال معالي الدكتور سالم الإسماعيلي والوفد المرافق له لدى وصولهم إلى عاصمة بروناي بندر سري بيجاوان سعادة الحاجة توتياتي بنت الحاج عبدالوهاب، نائبة السكرتير الدائم بوزارة الشؤون الخارجية والتجارة وعدد من كبار مسؤولي الوزارة، بحضور سعادة الشيخ أحمد بن هاشل المسكري، سفير السلطنة المعتمد لدى بروناي دار السلام.
كما التقى الوفد معالي ليم جوك سينج الوزير الثاني للشؤون الخارجية والتجارة، بالإضافة الى عدد من الوزراء وكبار المسؤولين في قطاعات الصناعة والموارد الأولية، وهيئات الاستثمار والقطاعات المالية ومؤسسات التنمية الاقتصادية والغرفة الوطنية للتجارة والصناعة، إلى جانب عدد من رجال الأعمال المتطلعين للاستثمار في السلطنة.
وتأتي زيارة الوفد التجاري العُماني إلى بروناي تعزيزاً للعلاقات بين البلدين والتي تمتد إلى أكثر من ثلاثة عقود وعقب زيارات متبادلة على مستويات رفيعة، تضمنت زيارة معالي ليم جوك سينج الوزير الثاني للشؤون الخارجية والتجارة في بروناي دار السلام إلى السلطنة، والذي التقى خلال تلك الزيارة بعدد من المسؤولين في المجالات الاقتصادية والثقافية.
وسعى الوفد التجاري العُماني خلال الزيارة إلى التعرف على أولويات الاستثمار والتطوير في بروناي، من أجل استحداث آفاق جديدة للتعاون بين البلدين وتحديد فرص الاستثمار التي يمكن أن تعمل على تعزيز ودفع العلاقات الثنائية بينهما.
الجدير بالذكر أن سلطنة بروناي تتمتع باقتصاد قوي قائم على صادرات النفط والغاز الذي يشكل أكثر من 50% من إجمالي الناتج القومي، حيث تحتل بروناي في الوقت الحالي رابع أكبر مصدر للنفط بمنطقة جنوب شرق آسيا وتاسع أكبر مصدر للغاز المسال على مستوى العالم. وستركز بروناي على تنويع مصادر دخلها من خلال تطوير القطاعات المرتبطة بالتصنيع والخدمات، والتي تشمل الصناعات الغذائية، والصناعات الدوائية ومستحضرات التجميل، والبتروكيماويات، وتقنية المعلومات والاتصالات، والخدمات اللوجستية والطيران، إلى جانب الخدمات النفطية.
وأكد معالي الدكتور سالم الإسماعيلي، رئيس الهيئة العامة لترويج الاستثمار وتنمية الصادرات (إثراء)، على مكانة العلاقات السياسية والجهود المشتركة التي يبذلها الجانبين لتطوير علاقتهما في مجالي التجارة والاستثمار حيث قال: تتمتع كلاً من السلطنة وسلطنة بروناي بالكثير من العوامل الاقتصادية المشتركة ونهدف من خلال هذه الزيارة الى تفعيل التعاون الاقتصادي من خلال استعراض الفرص الاستثمارية بين البلدين في كافة القطاعات ذات الاولوية المشتركة والمتمثلة في مجالات السياحة والخدمات الوجستية والإستزراع السمكي والطاقة والامن الغذائي.
يضم الوفد عدد من المسؤولين العمانيين من القطاعين العام والخاص في مجالات مختلفة، بينهم سعادة الدكتور راشد بن سالم المسروري، الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للمخازن والاحتياط الغذائي، رئيس مجلس إدارة الشركة العمانية للاستثمار الغذائي القابضة، وصاحب السمو السيد فيصل بن تركي آل سعيد المدير العام للتسويق والإعلام بالهيئة العامة لترويج الاستثمار وتنمية الصادرات (إثراء)، المهندس هلال بن حمد الحسني، الرئيس التنفيذي للمؤسسة العامة للمناطق الصناعية والمهندس نبيل بن عبد الله الغساني، الرئيس التنفيذي لشركة تكامل للإستثمار وإسماعيل بن أحمد البلوشي، نائب الرئيس التنفيذي لهيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم، وعبدالأمير سعيد محمد، نائب الرئيس التنفيذي لصندوق الاحتياطي العام للدولة، وملهم بن بشير الجرف، نائب الرئيس التنفيذي لشركة النفط العمانية، والمهندس خميس بن مبارك الكيومي رئيس مجلس إدارة شركة المدينة العقارية.

إلى الأعلى