الأحد 23 يوليو 2017 م - ٢٨ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / عبري تحتفي بزفاف (77) عريساً في أعراس جماعية
عبري تحتفي بزفاف (77) عريساً في أعراس جماعية

عبري تحتفي بزفاف (77) عريساً في أعراس جماعية

وسط أجواء من الفرحة والفنون التراثية المغناة
عبري ـ من سعيد بن علي الغافري:
وسط فرحة كبيرة وعلى ايقاع فنون الميدان والرزحة والعيالة احتفلت ولاية عبري ليلة امس الاول بزفاف77 عريساً وعروسة في اجواء من الابتهاج والسعادة الغامرة استمرت الى الساعات الاولى من الفجر.
حيث رعى صاحب السمو السيد نادر بن محمد آل سعيد على ميدان الاحتفالات ببلدة الاخضر بولاية عبري الاحتفال بزواج (24) عريساً وسط حضور كبير من المسؤولين والاهالي بالولاية ادت خلالها الفنون التراثية المغناة كفنون الميدان والرزحة والعيالة التي تشتهر بها الولاية جسدت عمق الفرحة بالمناسبة
كما رعى سعادة الشيخ محمد بن ابوبكر الغساني نائب رئيس مجلس الشورى العرس الجماعي ببلدة العراقي والذي ضم (17) عريساً، واحتفل فريق العينين الرياضي التابع لنادي عبري بزفاف (14) عريساً من ابناء قرية العينين وسط حضور كبير امام سبلة العينين، واحتفلت قرية الركزة بزواج (5) من شبابها، كما احتفلت قرية السليف ايضاً بزواج (5) من شبابها واحتفلت بلدة الدريز بزواج (10) من شباب القرية.
وقد عكست رؤية الاهالي والشباب المقبلين على الزواج رؤية اقامة الاعراس التعاونية لما لها من ايجابيات وكسر العادات والمطالبات الدخيلة والقضاء على ظاهرة الاسراف في اقامة ولائم الاعراس والحد منها وكرسالة توعوية هادفة لابناء المجتمع على نبذ هذه العادات والتي تشكل حالة من الارق وتكبد الشباب المقبلين على الزواج مصاريف باهظة تؤدي للاستدانة وتنعكس على مسارات حياة الزوجين لسنوات تظل عقبة في طريقهم لتحقيق الامنيات والتطلعات المستقبلية ووجدت هذه الاعراس والتي تنظم في مثل هده الاوقات من السنة دعماً كبيراً من ابناء المجتمع ومؤسسات القطاع الخاص.

..وبركاء تحتفل بزواج 48 عريساً بعدد من قرى الولاية
بركاء ـ من محمد بن سالم المعولي:
احتفلت ولاية بركاء بزفاف ثمانية وأربعين عريساً من مختلف مناطق وقرى الولاية وذلك في ثلاثة مواقع، حيث احتفل في منطقة الثرامد بعقد قران (18) شاباً من أبناء الولاية وذلك في الحفل الذي رعاه سعادة الشيخ خالد بن هلال بن ناصر المعولي رئيس مجلس الشورى، وهو الحفل الحادي عشر من ضمن احتفالات الأعراس الجماعية التي تنظمها المنطقة بشكل سنوي والذي يأتي تشجيعاً للشباب من أجل الإقبال على الزواج وتوفر لهم الكثير من التسهيلات وتقلل النفقات عليهم بشكل كبير، كما تؤصر هذه الاحتفالات العلاقات الاجتماعية بين الأسر في الولاية، وساهمت عدد من مؤسسات القطاع الخاص في هذا المحفل السنوي والذي أكدت اللجنة المنظمة على استمراريته حيث تواصل على مدى 11 عاماً بزواج أكثر من 300 شاب تم تسجيلهم في هذه الأعراس وتخلل الحفل الكثير من الفقرات ،كما تم تقديم الهدايا للعرسان من قبل الشركات الراعية.
وفي منطقة العبر احتفل الأهالي بزفاف (11) عريساً بتنظيم من فريق إتحاد العبر وبرعاية فضيلة القاضي الشيخ زهران بن محمد السعدي وتم عقد القرآن بمقر ملعب الفريق، وأكد رئيس فريق إتحاد العبر في كلمته على أن هذه المبادرة الأولى للفريق وهو ماضٍ في ذلك بشكل سنوي بعون الله وهنئ العرسان وثمن الجهد الذي قامت به كافة اللجان وشاكراً لفضيلة القاضي على رعايته لهذا المحفل الكبير، وصاحب العرس الجماعي تقديم فن الرزحة في فترة العصر وثم تواصلت الرزحة لما بعد عقد القران وتناول وجبة العشاء، كما قدمت هدايا تذكارية للعرسان وهدية تذكارية لراعي المناسبة.
وفي منطقة السوادي وبتنظيم من فريق السوادي للتوعية أقيم العرس الجماعي الأول للفريق بمشاركة (19) عريساً من مختلف القرى وذلك تحت رعاية سعادة الدكتور سليم بن سالم الرشيدي عضو مجلس الشورى ممثل ولاية بركاء وبحضور راشد بن خميس الهادي عضو المجلس البلدي وجمع غفير من الاهالي.
حيث أقيم الحفل أمام مدرسة السوادي، وأكدت اللجنة المنظمة في كلمتها على الاستعدادات لهذه المناسبة والتي بدأت قبل عدة اسابيع لتجسد مبدأ التكافل والتعاون بين افراد المجتمع والرغبة في تنشئة الأجيال تنشئة صالحة وقد أتت هذه المبادرة التزاما من الفريق لتوفير جزء من الالتزامات التي تثقل كاهل الشباب المقبلين على مرحلة جديدة من الزواج وتساهم في توفير ولو الجزء اليسير من تلك الالتزامات وشارك في عملية التنظيم والتجهيز أكثر من 60 منظماً.
وكان برنامج الحفل اشتمل على تقديم القصائد الشعرية والفنون التراثية فترة العصر، وفي الختام قام الراعي المناسبة بتوزيع الهدايا التذكارية العرسان وعاقدي القران والجهات المنظمة.

.. وبركة الموز تحتفي بـ (٢٠) عريساً
رعى سعادة الشيخ علي بن ناصر المحروقي أمين عام مجلس الشورى مساء أمس الأول احتفال نيابة بركة الموز بعرس المودة الرابع وذلك إحتفاء بـ (٢٠) عريساً من أبناء النيابة بحضور أعضاء مجلسي الشورى ممثلي ولاية نزوى والمشايخ والرشداء وجمع كبير والمدعوين.
أقيم العرس برعاية من شركة الخنجي للتطوير العقاري “عقار” والذي تكفلت بدعم العرس الجماعي من منطلق الدور الذي يقوم به القطاع الخاص في مجال المسؤولية الاجتماعية ودعم مخلتف المناسبات والأنشطة الاجتماعية بجانب النجاحات المتولية التي حققها عرس المودة في دوراته الثلاث الماضية والتي كان لها ترحيب وصدى طيب من قبل الجميع.
وقد تخلل العرس تقديم عدد من الفقرات تضمنت الكلمات الترحيبية والاناشيد وتوزيع الهدايا على العرسان والمشاركين في الإعداد والتحضير للفعالية.
وقد ثمّن العرسان اللفتة الكريمة لشركة “عقار” بدعم العرس الجماعي الرابع، مؤكدين أن الدعم وفر عليهم الكثير من المصاريف المالية التي كانت مترتبة عليهم هذا بجانب ان اللفتة شجعت العديد من أبناء النيابة للمشاركة بالعرس الجماعي متطلعين لاستمرارية هذا الدعم من قبل القطاع الخاص خلال السنوات القادمة.
وهذا ما أكد عليه سامي الريامي رئيس اللجنة المنظمة لعرس المودة ببركة الموز والذي قال: إن العرس الجماعي الرابع هو تكمله للنجاحات التي حققها عرس المودة خلال السنوات الماضية والذي كان له صدى طيب على مختلف محافظات السلطنة نظير ما يحظى به من مشاركة وحضور وحسن التنظيم.
وقال الريامي: واحدة من أهم النجاحات التي حققها العرس هو الدعم اللامحدود الذي يحظى به عرس المودة من قبل أبناء المجتمع والمشاركة الفاعلة من قبل مؤسسات القطاع الخاص، مؤكداً أن المودة تمكن خلال السنوات الثلاث الماضية الإحتفاء (٦٤) عريساً بالاضافة الى (٢٠) عريساً في الموسم الرابع وهذا رقم نفتخر به كلجنة منظمة فهو جهد ثلاث سنوات من الأعداد والتنظيم.
وفي ختام حديثه تقدم الريامي بالشكر الجزيل لشركة الخنجي لرعاية العرس الرابع وتحملها لكافة تكاليف العرس، مؤكداً على الدور الكبير الذي يقوم به القطاع الخاص بالمساهمة والمشاركة في كافة المناسبات الاجتماعية والرياضية والثقافية.

.. ولوى تحتفل بزفاف (57) عريساً
لوى ـ الوطن:
احتفلت ولاية لوى مساء أمس الأول بزفاف (57) عريساً وذلك في العرس الجماعي الذي نظمه فريق حصاد لوى الخيري للعام الثاني على التوالي بعد النجاح الكبير في العام الفائت.
وأقيمت الإحتفالية البهيجة بنادي السلام فرع لوى تحت رعاية عبدالسلام بن محمد بن عبدالله المرشدي الرئيس التنفيذي للصندوق الإحتياطي للدولة وبحضور شيوخ وأعيان الولاية وعدد من مدراء المؤسسات الحكومية والخاصة وجمع غفير من المدعوين والمسؤولين.
وأبدع الشعراء ببعض القصائد الشعرية، وقدمت فرق الفنون الشعبية لوحات مميزة من الفنون المغناة في جو جميل امتزج بالفرح والبهجة والسرور، ثم قام راعي المناسبة بتكريم المؤسسات المساهمة في العرس الجماعي والشخصيات الداعمة واللجان المتعاونة، ثم وزع الهدايا على العرسان، بعدها تم التقاط الصور التذكارية.
وجاء تنظيم العرس الجماعي إيماناً من فريق حصاد لوى الخيري في دور الفرد في بناء وطنه وأهمية استقراره إجتماعياً، وحرصاً على أداء مهامه الاجتماعية، ولإبراز مدى التلاحم والتآلف بين أبناء المجتمع الواحد في مهرجان رائع اتسم بروح التعاون الذي يميز المجتمع العماني، وكأحد المشاريع السنوية التي يحرص الفريق على تنظيمها لتقليل تكاليف الزواج وتيسيره على الشباب.
من جانبه أعرب الدكتور أحمد الغفيلي رئيس فريق حصاد لوى الخيري عن سعادته بنجاح تنظيم العرس الجماعي وقال: نحرص كمتطوعين في فريق حصاد لوى الخيري على تنظيم هذا الحدث سنويا لتخفيف أعباء وتكاليف الزواج، وحرصاً منا على نشر هذه الثقافة بين أفراد المجتمع، وحرصنا هذا العام على تهيئة العرسان قبل الدخول في الحياة الزوجية وذلك بإقامة ندوة حول الحياة الزوجية قدمها مختصون في مجال الأسرة، وأضاف الغفيلي: يسرنا أن نبارك لأبنائنا العرسان هذا الزواج المبارك، ونتمنى لهم حياة زوجية سعيدة، كما أتقدم بالشكر لكل من قدم الدعم وساهم في إنجاح هذا الحفل الجميل.

إلى الأعلى