الجمعة 26 مايو 2017 م - ٢٩ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / مواقع جديدة على لائحة التراث العالمي “اليونسكو”
مواقع جديدة على لائحة التراث العالمي “اليونسكو”

مواقع جديدة على لائحة التراث العالمي “اليونسكو”

برلين ـ وكالات :
قالت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) يوم الأربعاء إن موقعا بقائمة التراث العالمي في وسط مالي يضم منازل من الطين بنيت قبل دخول الإسلام يواجه خطر التدهور نظرا لصعوبة توفير الحماية الملائمة في غياب الأمن. ويضم موقع المدن القديمة في جنة أربعة مواقع تراثية بها 2000 منزل تقريبا ظلت واجهاتها المزخرفة سليمة منذ القرن الثالث قبل الميلاد. وتحظى الأبنية بشهرة كبيرة في مالي التي تفتخر أيضا بمدينة تمبكتو القديمة. وقالت لجنة التراث العالمي إن انعدام الأمن حال دون تطبيق إجراءات لحماية الموقع من تدهور مواد البناء والزحف الحضري والتآكل. وتواجه مالي خطرا من متشددين إسلاميين وسياسات انفصالية ملتهبة في الشمال.
وقال إدموند موكالا مسؤول لجنة التراث العالمي في أفريقيا “حكومة مالي تواجه الكثير من التحديات” مضيفا أنه أثيرت مخاوف عندما قام فريق بزيارة للموقع هذا العام وعثر على دلائل تفيد بحدوث تدهور. وفي 2012 دمر متشددون مرتبطون بتنظيم القاعدة أضرحة ومقابر قديمة في موقع للتراث العالمي في تمبكتو.وأدرجت جنة وهي سوق مركزي ونقطة اتصال في تجارة الذهب عبر الصحراء في قائمة التراث العالمي عام 1988. وأدرجت تمبكتو وقبر قديم في جاو في قائمة المواقع المعرضة للخطر عام 2012.
في الإطار ذاته قرر أعضاء لجنة حماية التراث العالمي التابعة لليونسكو أمس الأول إضافة أربعة مواقع جديدة في الصين والهند وإيران وميكرونيزيا إلى قائمتها الخاصة بحماية التراث العالمي خلال اجتماعات الدورة الـ40 للجنة في اسطنبول. وأضافت اللجنة منطقة فن النحت الصخري في”زوجيانج هواشان” في الصين التي تقع في المناطق الحدودية من الجنوب الغربي ويوضح الفن الصخري حياة وطقوس شعب “ليويو” ويعود تاريخها من القرن الخامس قبل الميلاد إلى القرن الثاني الميلادي. وفي الهند أضافت اللجنة موقع “نالاندا ماهافيهارا” الاثري في ولاية “بيهار” الواقعة في الشمال الشرقي من البلاد، وهو يتألف من البقايا الأثرية للمؤسسة الرهبانية والمدرسية. ويعود تاريخ الموقع من القرن الثالث قبل الميلاد إلى القرن الثالث عشر الميلادي، وهو يضم بين جنباته المباني السكنية والتعليمية وكذلك الأعمال الفنية المصنوعة من الجص والحجر والمعدن. وفي إيران أضافت اليونسكو القناة المائية الفارسية القديمة المعروفة باسم “قناة” وهي عبارة عن نظام لإمدادات المياه الجوفية تعمل من خلال قوة الجاذبية. كما أضافت اللجنة مدينة “نان مادول” في ميكرونيزيا في المحيط الهادي والتي تتألف من 99 جزيرة اصطناعية صغيرة كلها من حجر البازلت وتضم بقايا معابد وأضرحة يرجع تاريخها لما بين عامي 1200 و 1500 ميلادية.

إلى الأعلى