الجمعة 20 يناير 2017 م - ٢١ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / الاحتلال يقر خطة لتأمين المستوطنين على الطرق .. والتهام الأراضي مستمر
الاحتلال يقر خطة لتأمين المستوطنين على الطرق .. والتهام الأراضي مستمر

الاحتلال يقر خطة لتأمين المستوطنين على الطرق .. والتهام الأراضي مستمر

المقاومة نفذت 100 عملية الأسبوع الماضي
رسالة فلسطين المحتلة ـ من رشيد هلال وعبدالقادر حماد:
أقر الاحتلال الإسرائيلي خطة لتأمين المستوطنين على الطرق فيما استمر في التهام الأراضي لصالح الاستيطان خاصة بالخليل والقدس المحتلة فيما نفذت المقاومة الفلسطينية 100 عملية خلال الأسبوع الماضي.
وقال المكتب الوطني للدفاع عن الأرض ومقاومة الاستيطان في تقريره الاسبوعي إن سلطات الاحتلال تواصل سياسة العقاب الجماعي المفروضة على المواطنين الفلسطينيين في محافظة الخليل للاسبوع الثالث على التوالي والتي تطول مدن وبلدات وقرى ومخيمات المحافظة وتكثف من عمليات الدهم والتفتيش للمئات من بيوت المواطنين، واغلاق العديد من مداخل البلدات، إضافة للعشرات من المداخل الفرعية على الطريق الالتفافي رقم 60، فضلا عن اعتقال عشرات المواطنين ، وتقوض بذلك حرية حركة ما يزيد عن 800 ألف مواطن فلسطيني في المحافظة في الوقت نفسه حذر المكتب الوطني من الانخداع بسياسة المناورات وتبادل الادوار وتضليل الرأي العام الدولي بعد ان اوقف رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو مؤقتا نقل مبلغ 40 مليون شيكل لصالح مستوطنات المجلس الإقليمي لجنوب الخليل بعد ان كان قد وعد المصادقة على حزمة مساعدات اجتماعية واقتصادية أمام الحكومة، وأكد أن هذا التراجع ليس اكثر من خطوة تكتيكية مؤقته لتفادي الانتقادات التي قد يتعرض لها من البيت الأبيض ومن المجتمع الدولي .
وفي ذات الوقت صادقت ما تسمى “اللجنة المحلية للتخطيط والبناء” التابعة لبلدية الاحتلال في القدس المحتلة، بصورة نهائية على بناء 90 وحدة استيطانية في مستوطنة “جيلو” الواقعة على اراضي جنوب غرب القدس. وتم كشف النقاب عن قيام السلطات الإسرائيلية بنشر 3 مخططات لبناء 169 وحدة استيطانية في القدس الشرقية ،المخططات تشمل بناء 120 وحدة استيطانية في مستوطنة (راموت) و30 وحدة استيطانية في مستوطنة (بسغات زئيف) ، وكلاهما في شمال القدس، و19 وحدة استيطانية في مستوطنة (هار حوماه) المقامة على أراضي جبل ابو غنيم جنوب مدينة القدس
وفي السياق أيضاً وفق خطة عسكرية لحماية المستوطنين على الطرق الالتفافية التي تخترق التجمعات السكانية والقرى والمدن الفلسطينية في الضفة الغربية قررت “الإدارة المدنية”، إقامة ٩ أبراج عسكرية لمراقبة أهم هذه الطرق. ووفق تلك الخطة المقرّة سابقاً؛ فقد تم بناء ٥ أبراج على طول الشارع الالتفافي “٤٤٣- تل أبيب مودعيم – قرب بيت عور – صفا”، وقرب المعبر العسكري في خربثا، وآخر في منطقة شمال غرب القدس المحتلة قرب بيت اكسا، وبالقرب من قرية عطارة، وتم تزويد ابراج المراقبة هذه بعشرات الكاميرات، حيث سيتم تزويد النقاط العسكرية بسلسلة من الكاميرات عالية الدقة والحساسية التي يتم تركيبها على أبراج عسكرية أسطوانية، وكذلك على بالونات “منطاد” صغير الحجم، يحمل معدات رصد وتصوير وبث مباشر لغرفة مراقبة للطرق وحركة السير، خاصة في تلك المناطق التي يتردد عليها المستوطنون بشكل يومي لتعزيز ما يسمى الأمن الشخصي للمستوطنين خارج المستوطنات، فيما تتولى شركات حراسة والجيش حماية المستوطنين داخلها.
إلى ذلك أظهرت معطيات “إسرائيلية” أن الأسبوع الماضي شهد 100 عملية للمقاومة في الأراضي الفلسطينية استهدفت قوات الاحتلال ومستوطنيه.
ورصد تقرير نشره موقع “الصوت اليهودي” ، تنفيذ المقاومة الفلسطينية لـ 100 عملية للمقاومة بينها إطلاق نار ومحاولة دهس ومحاولتي طعن، بالإضافة إلى عمليات إلقاء الزجاجات الحارقة (المولوتوف) ورشق الحجارة صوب مركبات عسكرية واستيطانية.
وبحسب التقرير، فقد تم تسجيل عملية إطلاق نار قرب مستوطنة “تقوع” أدت لإصابة احد المستوطنين كانت رشق الحجارة صوب مركبات جيش الاحتلال والمستوطنين؛ ومن بين العمليات محاولة فلسطيني تنفيذ عملية طعن في الخليل جنوب القدس المحتلة حيث تم اعتقاله وبحوزته سكين ومحاولة دهس قرب القدس المحتلة.
وتشهد الأراضي الفلسطينية، منذ الأول من أكتوبر الماضي، مواجهات بين شبان فلسطينيين وقوات الاحتلال، اندلعت بسبب إصرار مستوطنين يهود متشددين على مواصلة اقتحام ساحات المسجد الأقصى، تحت حراسة قوات جيش وشرطة الاحتلال، حيث ارتقى خلالها 227 شهيدا.

إلى الأعلى