الثلاثاء 12 ديسمبر 2017 م - ٢٣ ربيع الأول ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / السياسة / الطيران السوري يستهدف أوكارا لـ«داعش» بريف دير الزور وتدمر
الطيران السوري يستهدف أوكارا لـ«داعش» بريف دير الزور وتدمر

الطيران السوري يستهدف أوكارا لـ«داعش» بريف دير الزور وتدمر

قذائف الإرهاب تصيب مدنيين بأحياء حلب
دمشق ــ «الوطن » :
نفذ سلاح الجو في الجيش العربي السوري صباح أمس طلعات على مقرات وأوكار لتنظيم «داعش» الإرهابي في مدينة موحسن بريف دير الزور الشرقي. وأفاد مصدر عسكري في تصريح لـ «سانا» بأن الطلعات الجوية أسفرت عن تكبيد التنظيم الارهابي خسائر بالأفراد والعتاد الحربي وتدمير أوكار يتخذها إرهابيو «داعش» مقرات لهم ولتخزين الأسلحة والذخيرة. وكان الطيران الحربي السوري دمر أمس الاول مقرين لإرهابيي تنظيم «داعش» في قرية المريعية الواقعة على بعد 10 كم جنوب شرق مدينة دير الزور. وفي ريف حمص الشرقي دمر الطيران الحربي السوري مقرات وآليات لإرهابيي تنظيم «داعش» في محيط حقل شاعر وشرق وجنوب شرق تدمر. وفي درعا ، أشار مصدر عسكري في تصريح لـ سانا إلى أن عمليات للجيش أسفرت عن إيقاع خسائر بالأفراد والعتاد الحربي في صفوف المجموعات الإرهابية وتدمير تحصينات وآليات بعضها مزود برشاشات متنوعة جنوب شركة الكهرباء”. ودمرت وحدات من الجيش آليات ومقرات لإرهابيي تنظيم “جبهة النصرة” وقضت على عدد من متزعميهم غرب التقاطع الرباعي في مخيم النازحين وفي حي الحمادين بمنطقة درعا البلد. وأكد مصدر عسكري تدمير تجمعات وآليات لتنظيم “داعش” المدرج على لائحة الإرهاب الدولية في ريف حمص الشرقي. وذكر المصدر في تصريح لـ سانا أن سلاح الجو في الجيش العربي السوري وجه صباح امس ضربات مكثفة على تجمعات وتحركات لإرهابيي تنظيم “داعش” في محيط حقل شاعر وشرق وجنوب شرق مدينة تدمر. وأشار المصدر العسكري إلى أن الضربات حققت أهدافها “ودمرت عدة مقرات للتنظيم التكفيري وآليات بعضها مزود برشاشات ثقيلة وأخرى تقل إرهابيين ومحملة بالذخيرة”. إلى ذلك أفاد مصدر ميداني لـ سانا “بمقتل عدد من إرهابيي من تنظيم “داعش” خلال عمليات نوعية لوحدة من الجيش في محيط جبل الأبيض بالريف الشرقي من بينهم الكويتي عارف السويلم أحد “أمنيي تنظيم داعش” ومروان أبو دغمش “المتزعم “العسكري في قطاع السخنة”. ولفت المصدر إلى أن العمليات أسفرت عن “تدمير دبابتين وراجمة صواريخ و5 سيارات دفع رباعية مركب عليها رشاشات وصهريجي وقود”.كما نفذ سلاح الجو في الجيش العربي السوري صباح امس طلعات على مقرات وأوكار لتنظيم “داعش” المدرج على لائحة الإرهاب الدولية في مدينة موحسن بريف دير الزور الشرقي. وأفاد مصدر عسكري في تصريح لـ سانا بأن الطلعات الجوية أسفرت عن “تكبيد التنظيم التكفيري خسائر بالأفراد والعتاد الحربي وتدمير أوكار يتخذها إرهابيو “داعش” مقرات لهم ولتخزين الأسلحة والذخيرة”.

وكانت وحدات من الجيش والقوات المسلحة العاملة في حلب بالتعاون مع القوى المؤازرة نفذت عمليات على تجمعات وأوكار إرهابيي تنظيم «جبهة النصرة» وغيرهما من التنظيمات الإرهابية في حلب. وذكر مصدر عسكري في تصريح لـ سانا أن وحدات من الجيش نفذت عمليات عسكرية اتسمت بالسرعة والمباغتة والمناورة والدقة على أوكار وبؤر للإرهابيين في حي الخالدية وعلى محوري الليرمون وبني زيد. وبين المصدر أن العمليات أسفرت عن إحكام السيطرة على كتل أبنية جديدة ومعامل في المنطقة وتثبيت نقاط ارتكاز لتقوية القدرة الهجومية للوحدات المقاتلة إضافة إلى القضاء على مئات الإرهابيين وتدمير عدد من الراجمات ومنصات اطلاق القذائف والذخائر والأسلحة الرشاشة المتنوعة”.
وفي ريف السويداء الجنوبي الغربي أحبطت وحدات من الجيش والقوات المسلحة فجر امس هجوم إرهابيين من تنظيم جبهة النصرة والمجموعات الارهابية المنضوية تحت زعامتها على نقاط عسكرية. وذكر مصدر ميداني في تصريح لمراسل “سانا” أن وحدات الجيش العاملة في الريف الجنوبي الغربي للسويداء اشتبكت مع مجموعات إرهابية تسللت من بصرى الشام وجمرين عبر وادي الزيدي باتجاه نقاط عسكرية في قريتي برد والمجيمر جنوب غرب مدينة السويداء بنحو 25 كم. ولفت المصدر إلى أن الاشتباكات انتهت بإحباط الهجوم بعد تكبيد الإرهابيين خسائر كبيرة بالعتاد وسقوط العديد من القتلى بين صفوفهم وفرار من تبقى منهم تاركين جثث قتلاهم باتجاه بصرى الشام. وذكر المصدر انه من بين قتلى الإرهابيين محمد البلخي وناصر النعواشي المقداد وزياد البلخي وسيف الدين المقداد وغسان البلخي إضافة إلى إرهابي. وتنتشر في مدينة بصرى الشام مجموعات إرهابية جميعها تابعة لتنظيم جبهة النصرة قامت بتدمير العديد من القطع الأثرية في المدينة المدرجة على لائحة اليونيسكو للتراث العالمي وتهريب العديد منها إلى خارج سوريا عبر الحدود الأردنية. وفي وقت لاحق أكد مصدر عسكري تدمير مقر رصد واستطلاع لتنظيم «داعش» الإرهابي في تل أشيهب الشمالي شمال شرق مدينة السويداء بنيران وحدة من الجيش والقوات المسلحة العاملة في المنطقة. ولفت المصدر إلى أن وحدة من الجيش نفذت عملية على تجمعات لإرهابيين من تنظيم «داعش» في منطقة مشبك الوديان شرق مدينة السويداء «أسفرت عن تدمير عدد من الآليات وسقوط قتلى ومصابين بين صفوف التنظيم الارهابي.أفاد مصدر عسكري بأن وحدات من الجيش والقوات المسلحة نفذت امس عمليات مكثفة على تجمعات لإرهابيي تنظيم «جبهة النصرة» المرتبط بكيان الاحتلال الإسرائيلي في أحياء بمنطقة درعا البلد والريف الشرقي للمحافظة. وذكر المصدر في تصريح لـ سانا أن وحدة من الجيش دمرت آليات وقضت على عدد من متزعمي إرهابيي تنظيم جبهة النصرة في عملية مركزة على تجمع لهم غرب التقاطع الرباعي في مخيم النازحين بدرعا البلد.وأوضح المصدر أن وحدة من الجيش دمرت مقرا لمتزعمي تنظيم جبهة النصرة الإرهابي جنوب مدرسة زنوبيا في حي الحمادين وقضت على عدد من الإرهابيين داخل المقر. وفي وقت لاحق بين المصدر أن وحدات من الجيش اشتبكت مع مجموعات إرهابية تابعة لتنظيم جبهة النصرة حاولت الاعتداء على عدد من المناطق المدنية والنقاط العسكرية جنوب سوق الهال وغرب حارة البجابجة في درعا البلد”. ولفت المصدر إلى أن الاشتباكات أسفرت عن “مقتل عدد من الإرهابيين وتدمير تحصينات وأسلحة وذخيرة كانت بحوزتهم”. وأضاف المصدر إن “وحدة من الجيش قضت على عدد من إرهابيي “جبهة النصرة” في المعصرة جنوب بلدة النعيمة” شرق مدينة درعا بنحو 4 كم. ودمرت وحدات من الجيش أمس 3 آليات لارهابيى تنظيم “جبهة النصرة” إحداها محملة بالذخيرة وقضت على عدد منهم شرق بلدة النعيمة وجنوب الجمرك القديم وحى المنشية بدرعا البلد. وتنتشر في بعض أحياء منطقة درعا البلد وبلدة النعيمة مجموعات إرهابية تكفيرية جميعها منضوية تحت زعامة تنظيم “جبهة النصرة” الإرهابي تستهدف الأحياء السكنية المجاورة بالقذائف الصاروخية والهاون.

إلى الأعلى