الإثنين 25 سبتمبر 2017 م - ٤ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / السياسة / الاحتلال يغلق مداخل بلدات الخليل ويشن حملة اعتقالات ضد الفلسطينيين
الاحتلال يغلق مداخل بلدات الخليل ويشن حملة اعتقالات ضد الفلسطينيين

الاحتلال يغلق مداخل بلدات الخليل ويشن حملة اعتقالات ضد الفلسطينيين

المستوطنون يستأنفون اقتحاماتهم الاستفزازية للأقصى
القدس المحتلة ـ من رشيد هلال وعبد القادر حماد والوكالات:
أغلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي، امس الأحد، مداخل بلدات جنوب الخليل، بالبوابات الحديدية، والسواتر الترابية. وأفادت مصادر أمنية ومحلية بأن قوات الاحتلال أغلقت مداخل مخيم الفوار، وبلدة السموع، وسدة الفحص في يطا، ومدينة الخليل الجنوبي «الحرايق»، بالقرب من مستوطنة «حاجاي» بالبوابات الحديدية، وعزلت بلدات الجنوب عن مدينة الخليل، ما اضطر المواطنون إلى سلك طرق التفافية، وأخرى ترابية وعرة، للوصول إلى أماكن عملهم. كما أغلقت قوات الاحتلال مداخل قرى مسافر يطا جنوبا، بالسواتر الترابية، لليوم الـ30 على التوالي. واخطرت سلطات الاحتلال الإسرائيلي امس الاحد، بوقف العمل في حفر بئر للمياه، في خربة ام نير جنوب شرق بلدة يطا. وأفاد منسق اللجان الوطنية لمقاومة الجدار والاستيطان جنوب الضفة الغربية راتب الجبور، بان قوات الاحتلال اخطرت المواطن محمد حسين الجبور، بوقف العمل في حفر بئر للمياه في خربة ام نير جنوب الخليل، بحجة أن المنطقة مصنفة (ج) ولا يسمح فيها البناء. يشار الى ان الاحتلال يحرم غالبية القرى والخرب الواقعة في هذه المنطقة من شبكات المياه والكهرباء وأي خدمات اخرى، وذلك لدفع اهلها لمغادرتها لصالح الاستيطان. كما اخطرت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، امس الاحد، بوقف بناء عدد من المنازل والمنشآت في منطقة فروش بيت دجن، بالأغوار الوسطى، فيما هددت عددا من العائلات بالترحيل في منطقة حمصة الفوقا. وقال الخبير في شؤون الاستيطان والانتهاكات الإسرائيلية عارف دراغمة، «إن قوات الاحتلال اقتحمت منطقة الفروش بالأغوار الوسطى، واخطرت بوقف بناء أكثر من سبعة منازل وبركسات». واضاف «ان قوات الاحتلال هددت بترحيل عدد من العائلات في منطقة حمصة الفوقا، ومنعت رعاة الاغنام من سقاية مواشيهم». من جهة اخرى اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، امس الأحد، شابا من «شارع يافا» غرب مدينة القدس المحتلة، بذريعة حمله حقيبة تحتوي على عبوة ناسفة.وقالت شرطة الاحتلال في بيان لها، «إنها أوقفت حركة القطار الخفيف في الموقع، واستدعت خبراء المتفجرات لفحص الحقيبة التي كانت بحوزة شاب من بلدة بيت اولا غرب الخليل، ولكن لم تكشف عن هويته بعد، بعدما أوقفه حراس القطار عقب الاشتباه فيه، مشيرة إلى اعتقاله. وجاء في بيان المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري، «أن حارس أمن في القطار الخفيف اشتبه بشاب فلسطيني يقف وراء محطة القطار، في شارع الملك جورج قرب شارع يافا، وتبين بعد فحص حقيبته، احتواءها على عدد من العبوات الناسفة، فأبلغ الشرطة على الفور، والتي سارعت بضبط الحقيبة، واعتقلت الشاب، واحالته للتحقيق». كما اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي الليلة قبل الماضية، وامس الأحد، عشرة مواطنين بينهم فتاة في محافظات الخليل، والقدس، ورام الله والبيرة في الضفة الغربية. وأوضح نادي الأسير في بيان له، أن قوات الاحتلال اعتقلت 6 مواطنين من بلدات يطا، وسعير، والسموع في الخليل، بينهم فتاة، وهم: معتصم فاروق مسالمة، ومحمد صبري مسالمة، وإياد موسى الدغامين، ومحمد حامد رواشدة، ومحمد عيسى الدغامين، بالإضافة إلى الفتاة آمال خضر مسالمة.

فيما اعتقل ثلاثة مواطنين من القدس، وهم: سيف النتشة (34 عاما)، بالإضافة إلى مواطن آخر لم تعرف هويته بعد في شارع يافا غربا، ومن مخيم قلنديا، اعتقل المواطن أحمد عبدالله نمر (اللوزي). كذلك جرى اعتقال المواطن طاهر محمود يعقوب من بلدة بيت ريما شمال رام الله والبيرة. وذكر نادي الأسير، أن سلطات الاحتلال اعتقلت نحو 20 مواطنا خلال اليومين الماضيين بينهم فتاة، من محافظة رام الله والبيرة. على صعيد آخر استأنفت عصابات المستوطنين اليهودية، امس الأحد، اقتحاماتها الاستفزازية والمشبوهة للمسجد الأقصى المبارك، من باب المغاربة، بحراسات معززة ومشددة من شرطة الاحتلال الخاصة ووحدة التدخل السريع. وأفاد شهود عيان بأن حراس المسجد وعددا من المصلين أحبطوا محاولات بعض المستوطنين أداء طقوس تلمودية في الأقصى، في حين تصدى مصلون لاقتحامات المستوطنين وجولاتهم الاستفزازية بهتافات التكبير. وكان عشرات المصلين وطلبة مجالس العلم انتشروا في مرافق المسجد منذ ساعات الصباح وفرضوا رقابة على جولات المستوطنين، في حين شددت قوات الاحتلال إجراءاتها على مداخل المسجد الأقصى الرئيسية، واحتجزت بطاقات عدد من النساء والشبان خلال دخولهم إلى المسجد المبارك. من جهة اخرى أصيب أمس الجمعة، عامل برضوض جراء اعتداء مستوطنين، في محل لغسيل وتصليح السيارات في بلدة الخضر جنوب بيت لحم .وأفاد منسق لجنة مقاومة الجدار والاستيطان في الخضر أحمد صلاح في تصريحات صحفية، بأن مستوطنين اثنين من «افرات» المقامة عنوة على اراضي المواطنين، اعتديا على عمال لمحل غسيل وإصلاح السيارات في منطقة «ام ركبة» جنوب البلدة، بواسطة عصا كهربائية وسكين، ما ادى الى إصابة احد العمال برضوض وأوجاع في أنحاء جسده . وأشار إلى أن الاعتداء وقع فور مطالبة صاحب المحل للمستوطنين بأجرة التصليح والغسيل لسيارتهما، حيث رفضا وباغتا العمال بطريقة وحشية وهمجية بالاعتداء عليهم، مبينا أن العمال تصدوا لهما وقاوماهما، وأنه تم نقل العامل داود يحيى موسى (30 عاما) إلى مستشفى اليمامة لتلقي العلاج، عقب الاعتداء. وتمكن الارتباط العسكري الفلسطيني، من تأمين الإفراج عن طفلين ومواطن من طولكرم وبيت لحم.وأفادت وحدة العلاقات العامة والإعلام في الارتباط العسكري، في بيان لها، بأن طواقم الارتباط في محافظة قلقيلية تمكنت من الإفراج عن الطفل غيث حسني عوفة (10 أعوام) من مخيم طولكرم، الذي اعتقلته قوات الاحتلال قرب جدار الضم والتوسع العنصري شمال مدينة قلقيلية. وأضاف البيان إن جهودا حثيثة بذلتها طواقم مكتب الجهاز بمحافظة بيت لحم أفضت إلى تأمين الإفراج عن الطفل أشرف عيسى أبو سرور (13عاما) الذي اعتقلته قوات الاحتلال قرب مسجد بلال بن رباح بذريعة إلقائه الحجارة، كذلك تأمين الإفراج عن المواطن عبد القادر حماد أبو عواد (46 عاما) الذي احتجزه الاحتلال على المدخل الجنوبي لمدينة بيت لحم. وتابع البيان أنه بعد متابعات مستمرة، تمكنت طواقم الجهاز من إزالة عدد من الحواجز العسكرية على مدخلي بيت لحم الشمالي والجنوبي، ومدخلي بلدتي عزون وكفر ثلث بمحافظة قلقيلية، كما ضغطت لسحب مجموعة من غلاة المستوطنين حاولت الاعتداء على مواطن في منطقة تل رميدة بالبلدة القديمة في مدينة الخليل. وأشار البيان إلى أن طواقم الارتباط العسكري أمنت الاستجابة السريعة لأجهزتنا الأمنية لحفظ الأمن وتوفير الأمان وإطفاء حرائق في بلدات وقرى: جيوس، وعتيل، وعنبتا، ودير غزالة، وصرة، وعوريف، وتقوع، والخضر، بمحافظات قلقيلية، وطولكرم، وجنين، ونابلس، وبيت لحم. وأهاب قائد الارتباط العسكري اللواء الركن جهاد جيوسي بالمواطنين الإبلاغ الفوري عن أية اعتداءات ليتسنى لطواقم الجهاز معالجتها بشكل سريع، تنفيذا لتوجيهات الرئيس محمود عباس بالعمل على تقديم كل الدعم لأبناء شعبنا الصابر وتوفير الحماية لهم والتخفيف عنهم.

إلى الأعلى