الأحد 22 يناير 2017 م - ٢٣ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / هيئة الوثائق والمحفوظات الوطنية تصدر الجزء التاسع من سلسلة البحوث والدراسات بعنوان ” دروس وحكم من أخلاق العرب “
هيئة الوثائق والمحفوظات الوطنية تصدر الجزء التاسع من سلسلة البحوث والدراسات بعنوان ” دروس وحكم من أخلاق العرب “

هيئة الوثائق والمحفوظات الوطنية تصدر الجزء التاسع من سلسلة البحوث والدراسات بعنوان ” دروس وحكم من أخلاق العرب “

يحتوي على ابواب “أخلاق القران” و”مـواقـف العـلماء” و”حـول الشـباب” و”مائـدة القرآن”
حمد الضوياني : الهيئة تستهدف تقديم خدمة للباحثين والدارسين ورفد المكتبات المحلية والدولية
ناصر الزيدي : الجـيـل الصاعـد يحـتـاج، للـتربية الأخـلاقـية وغـرس القـيم، حـتى يستـطـيع حـمـل الأمـانة بأمانة
مسقط ـ “الوطن” :
أصدرت هيئة الوثائق والمحفوظات الوطنية كتاب سلسلة البحوث والدراسات في الوثائق الوطنية والدولية الجزء التاسع، بعنوان ” دروس وحكم من أخلاق العرب “، وهو من تأليف الشيخ ناصر بن محمد بن راشد الزيدي، الذي أبرز مجموعة من الدروس والحكم ذات الصلة بأخلاق العرب على أختلف الازمنة، ليطلع القارئ العربي بصورة عامة والقارئ العماني على وجه الخصوص بالأخلاق الحميدة، لما لها من مـكارم الأخـلاق وجـميـل الصـفات والتي يحتاج إليها مجتمعنا في وقـتـنا الحـاضـر.

ثقافة التسامح والمحبة
وقال سعادة الدكتور حمد بن محمد الضوياني رئيس هيئة الوثائق والمحفوظات الوطنية إنه لمن دواعي سرورنا وامتناننا قيام هيئة الوثائق والمحفوظات الوطنية في نشر الإصدارات البحثية والعلمية والحضارية والثقافية في إطار سلسلة من البحوث والدراسات الوطنية بهدف تقديمها لخدمة الباحثين والدارسين ورفد المكتبات المحلية والدولية، وقد تمكنت الهيئة من خلال المؤتمرات التي تنظمها محلياً ودولياً في جمع المواد العلمية الرصينة التي يقدمها الباحثون وأساتذة العلم والمعرفة، ولهذا الغرض تمضي الهيئة في نشرها وما زالت الكثير من المواد يتم مراجعتها وتحريرها على سبيل المثال “عُمان في المصادر والوثائق الفرنسية”، و”نزوى تاريخ وحضارة”، وتتهيأ الهيئة لعقد مؤتمرين هذا العام حول “عُمان في الصحافة العالمية”، و “عُمان وعلاقاتها بدول القرن الأفريقي”، وكلها ستصب في خدمة البحث العلمي والتعريف بالجوانب الحضارية والتاريخية لعُمان. وأضاف سعادة الدكتور رئيس هيئة الوثائق والمحفوظات الوطنية في هذا الصدد رأت الهيئة إمكانية انتقاء بعض البحوث أو الموضوعات خارج المؤتمرات والندوات التي تعقدها والتي نرى من خلالها مد أفراد المجتمع بموضوعات متنوعة تحتوي على مجموعة من المبادئ والقيم كالتي نصدرها مكونة من ثلاثة أجزاء منفصلة لموضوعات تبرز دور الإسلام الحضاري في نشر ثقافة التسامح والمحبة بين أفراد المجتمع من خلال الدروس والموضوعات التي تلامس المعاملات بين الناس وتظهر أهمية القيم والأخلاق، لهذا فإن الإصدار التاسع من سلسلة البحوث والدراسات يتناول “دروس وحكم من أخلاق العرب في الإسلام”، في الجزء الأول، وهو من تأليف الشيخ ناصر بن محمد بن راشد الزيدي، فهو شخصية لا تحتاج منا التعريف بخبرته العلمية والأدبية وسيرته العملية؛ وكان تأليفه لهذه الموضوعات على شكل دروس قدمها في سلسلة برامج إذاعية على شكل موضوعات متنوعة تبين بعضها توضيحات وشروحات تكريم الله للإنسان وأفضليته في كثير من الأمور، ودلل على ذلك في كثير من المواقف كما برز موضوعات حول الشباب وغيرها من الدروس جلها تتحدث عن المبادئ والقيم والتعامل والأخلاق الحسنة، وما يتوجب على الفرد في المجتمع الذي يعيش فيه ولعل هذه الدروس تفيد الأبناء في المراحل التربوية المختلفة، كما أنها تذكر الإنسان بواجبات إنسانية قيمة.

غـرس القـيم
فيما قال الشيخ ناصر بن محمد بن راشد الزيدي مؤلف الكتاب، لما رأيت إقـبال الناس عـلى المجـمـوعـة الأولى، التي صـدرت في العــام: (2011م) بعـنـوان: (أخـلاق عـربية حـث عـليها الإسـلام) وهي ضمـن سـلسلة الأحـاديث المـذاعـة من الإذاعـة الـوطــنـية، إذاعـة سـلطـنة عـمان تحـت عـنـوان: (أخـلاق عـربيـة حـث عـليها الإسـلام) وقـد نافـت حـلقـاتها عـلى ثـلاثـمائة حـلـقـة تـناولت مـوضـوعـاتها نـواحي متـفـرقـة، مـن الحـياة العـامة والخاصـة في الجاهـلـية والإسـلام. ورغـم أن تلك الحـلـقـات لا يـربط بيـن مجموعـها رابـط إلا العـنـوان، ويعـلم الله إنني مـا قـصـدت بجـمعـها وتـقـديـمها للـطـباعـة، إلا لـتـكـون بـين يـدي من أراد أن يـطـلـع عـلى ما للعـرب من الأخـلاق الفاضلة، والمـواقـف النبيلة، من الكـرم والسـخـاء والـوفـاء والشـجاعـة والأنـفـة، وإلا خـوف الضـياع.
ولـقـد شـجـعـني ذلك الإقبال عـلى المجـموعـة الأولى، أن أقـدم المجـموعـة الثانية وهـي بعـنوان “دروس وحكم من أخـلاق العـرب في الإسلام”، وهـي أيضـا من تلـك السلسلة التي أذيعـت بـنفـس العـنـوان “أخـلاق عـربية حـث عـليه الإسـلام”، أقـدمها للقارئ العـربي الكـريـم، لعـلهـا تكـون نافـذة يطـل من خـلالها عـلى تلك الفـترة من الـزمـن الغـابـر، حـتى يـكـون عـلى بيـنة من الأمـر لما للـقــوم من مـواقــف عـظـيمة، وأخـلاق نبـيلـة جـسيـمة.
أقـدمها بعـد أن جـمعـت أشـتاتها من أوراق مـبعــثرة هـنا وهـناك رغـبة في الاسـتـفـادة، وخـوفا مـن الضـياع، ولـكي تـكـون بين يـدي الـقـارئ سـهـلة التنـاول، ذلك لأن جـسـم الإنسان، كما هـو محـتاج إلى الغـذاء المادي، فـهـو أيضا يـحـتـاج إلى الغـذاء الـروحي، وفي بعـض الأحـيان يـكـون إلى الغــذاء الـروحي أحـوج مـنه إلى الغـذاء المادي للإنسان، فإشـباع جـانب عـلى حـساب الجـانب الآخـر هـو الـذي يـسـبب اضـطـرابا وعـدم اسـتـقـرار لحـياة الإنسان، وبالتالي فـلابـد أن يــزود الجـسـم بالغـذاء الـروحي، حـتى يتماشى مـع الغــذاء المـادي سـواء بـسواء.
والجـيـل الصاعـد يحـتـاج، للـتربية الأخـلاقـية وغـرس القـيم، حـتى يستـطـيع حـمـل الأمـانة بأمانة وتبلـيغها إلى الأجـيال الصاعـدة، عـلى أسس من القـيم والأخـلاق، التي تحـصنهـم عـن الانـزلاق، وقـد بـدأ داء الأمـم يستـشري فـيهـم بالتـقـلـيـد الأعـمى، ولـو رجـعـوا إلى تـراثـهـم وإلى ما تـركه الأسـلاف من تلك الصفـحـات المشـرقة، لـوجـدوا فـيه ما يـغـنيهـم عـن البـحـث والجـري وراء السـراب والنظـر إلى كـل ما هـو غـريب عـن قـيمـنا وحـضارتنا وتـراثـنا، فـلعـمان من الـتراث الحـضـاري والقـيـم الأخـلاقـية ما يغـنيهـم ويأخـذ بأيـديهـم إلى بـر الأمـن والأمان، أسـأل الله أن يلهـمـنا رشـدنا ما فـيـه سـعـادة الـدنيا والآخـرة آمـين، وآخـر دعـوانا أن الحـمد لله رب العـالمين.

أبواب الإصدار
يحتوي الكتاب على اربعة ابواب تطرق المؤلف في الباب الأول من الإصدار ” أخلاق القران” من حيث تكـريـم الله للإنسـان وفـضل آدم وسـجـود المـلائكـة وأنـواع تكـريم الله للإنسان والمسألة وتكـريم الإنسان بالكـتابـة وبما سخـر له والتكـريم بإرسـال الرسـل والـذكـر في المـلأ الأعـلى وحـفـظ الإنسان ورعـايته وتكـريم الإنسان لنـفـسه. وفي الباب الثاني تناول فيه المؤلف “مـواقـف العـلماء” فـضل العـلماء ونصائحهم وبعض المواقف المنشودة من قبل بعض الأئمة والــدين والخـلـق والـزواج المـبارك ووصايا الـزواج. فيما أعرج في الباب الثالث “حـول الشـباب”، والذي تطرق من خلاله مـرحلة الطـفـولة وفـوائـد الاعـتـقـاد والشباب قادة المستـقـبـل وعـزة الشـباب بطـموحه ودور العـبادات في الرقي وحـق الأبـناء عـلى الآباء والعـلـم خـير مـيراث للأولاد ومسـتقـبل الشـعـوب. وختم الكاتب الإصدار بالباب الرابع “مائـدة القـرآن” ناقش خلاله فـهـم أسـرار كـتـاب الله والقـرآن هـدى للمتقـين الى جانب بعض المواقف منها مـوقـف الـوليـد بن المغـيرة من القـرآن ورابطـة الإيمان وفـضـل الرجـال عـلى النساء وشـهادة المـرأة.

إلى الأعلى