الإثنين 23 يناير 2017 م - ٢٤ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / انطلاق فعاليات وأنشطة معسكر شباب الأندية بمحافظة مسقط بمشاركة 100 شاب
انطلاق فعاليات وأنشطة معسكر شباب الأندية بمحافظة مسقط بمشاركة 100 شاب

انطلاق فعاليات وأنشطة معسكر شباب الأندية بمحافظة مسقط بمشاركة 100 شاب

افتتاح قرية التنمية برؤى وأفكار جديدة تسهم في تمكين الشاب
افتتحت صباح أمس فعاليات وأنشطة معسكر شباب الأندية بمحافظة مسقط التي تستمر حتى 23 من شهر يوليو الجاري، بمشاركة 100 شاب من مختلف الأندية الرياضية بالسلطنة ومن المراكز الرياضية بولايتي ضنك وإزكي، ومن الجمعية العمانية للمعوقين من ذوي الإعاقة الحركية، حيث أقيم حفل الافتتاح برعاية سعادة الدكتور يحيى بن بدر المعولي وكيل وزارة التنمية الاجتماعية وبحضور محمد بن سيف الشيدي مدير عام الشؤون الإدارية والمالية بوزارة الشؤون الرياضية وهشام بن جمعه السناني المدير العام المساعد للمديرية العامة للرعاية والتطوير الرياضي رئيس اللجنة المشرفة على معسكرات شباب الأندية وعدد من المسؤولين بوزارة الشؤون الرياضية والشركات الراعية وذلك على الصالة بالرئيسية بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر.
حفل الافتتاح بدأ بدخول طابور عرض المشاركين يتقدمهم علم السلطنة وشعار معسكرات شباب الأندية، بعدها ألقى بدر بن سالم الرواحي نائب رئيس اللجنة المشرفة لمعسكرات شباب الأندية مدير معسكر شباب الأندية بمسقط يطيب لي في بداية حفل افتتاح برنامج معسكر شباب الأندية بمحافظة مسقط أن أرحب في مستهلها براعي الحفل والحضور وقال يأتي امتداداً لسلسة البرامج والفعاليات والأنشطة الصيفية التي تنفذها وزارة الشؤون الرياضية في إطار حزمة من البرامج المتكاملة بهدف استثمار أوقات الشباب خلال الإجازة الصيفية بما يفيدهم ومجتمعاتهم .
استثمار
وأضاف بأن الاستثمار في الشباب هو استثمار حقيقي لبناء الوطن حيث تأتي معسكرات شباب الأندية كأحد المداخل التي تسهم في استثمار طاقات الشباب وبناء قدراتهم، إن معسكر شباب الأندية بمحافظة مسقط الذي تستمر فعالياته حتى 23 من شهر يوليو الجاري بمشاركة ما يقارب 100 شابا مكملا لما تحقق من نجاح للبرنامج في الأعوام السابقة، ويأتي معسكر مسقط الانطلاقة لبدء المعسكرات الأربعة التي تنظمها وزارة الشؤون الرياضية هذا العام والتي تستهدف في مجملها (400) مشارك من مختلف الأندية والمراكز الرياضية بالسلطنة يتواصل تنفيذها تباعا في صور وولاية صحار وولاية صلالة، وتهدف وزارة الشؤون الرياضية من إقامة هذه المعسكرات الى توفير بيئة مثالية لاستثمار أوقات فراغ الشباب خلال الإجازة الصيفية بما يعود عليهم بالنفع والفائدة وتلبية احتياجاتهم ورغباتهم بما يسهم في صقل مواهبهم الإبداعية وبناء شخصياتهم وتنميتها وتعزيز روح المبادرة والعطاء تجاه الوطن وقائده المفدى، وإيجاد أجواء من التنافس الشريف بين الشباب المشاركين، الى جانب تنمية روح المشاركة والحوار البناء والهادف من خلال مناقشة عدد من تجارب الشباب الرائدة والمواضيع التي تهم الشباب في مختلف المجالات، والعمل على ترسيخ قيم التطوع لخدمة المجتمع، وتنمية روح القيادة والإدارة لدى الشباب من خلال مجموعات العمل بالمعسكر، الى جانب التعرف على المنجزات الحضارية والتاريخية بالمحافظات التي تقام فيها المعسكرات.
برامج نوعية
وأوضح بدر الرواحي أن معسكر شباب الأندية بمحافظة مسقط يحفل بالعديد من البرامج والأنشطة النوعية التي تلبي احتياجات الشباب في مختلف المجالات العلمية والثقافية والفنية والرياضية منها تنظيم 5 حلقات عمل يتم تنفيذها بواسطة محاضرين مختصين في مجالات النحت ولغة الإشارة والتصوير الضوئي وإعادة التدوير والابتكارات، حيث ستوفر هذه الحلقات مساحة أكبر للشباب من أجل اختيار الحلقة التي تتناسب مع إمكانياتهم وقدراتهم لتثري ابداعاتهم في تلك المجالات، كما أن المعسكر في هدا العام يتميز بوجود قرية التحدي والمغامرة والتي تعتبر جديد هذا العام، كما سيكون هناك برنامج لزيارة بعض من المعالم الثقافية والحضارية والعلمية بالمحافظة، الى جانب برنامج للخدمة العامة يتضمن عددا من الأعمال التطوعية التي تخدم المجتمع، وهنا أدعو الشباب المشاركين للاستفادة من جميع الأنشطة والبرامج وحلقات العمل التي يتضمنها برنامج المعسكر.
وفي ختام كلمتي أتوجه بالشكر لراعي الحفل وللمؤسسات والجهات الحكومية التي تعاونت في تنفيذ أنشطة المعسكر، وقال نوجه الشكر لشركائنا من مؤسسات القطاع الخاص ممثلة في الشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال وشركة صلالة للميثانول بالإضافة إلى الرعاية الإعلامية من قبل جريدة عمان و(الأوبزيرفر)، والشكر موصول لكافة وسائل الإعلام المسموعة والمرئية والمقروءة، ولأعضاء اللجنة المشرفة على المعسكرات وفرق العمل والمتعاونين على جهودهم في الإعداد والتحضير لأنشطة هذا المعسكر.
بعدها ألقى أحد المشاركين قصيدة شعرية تمجد فيها بإنجازات هذا الوطن وبالسياسة الحكيمة لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه ـ مخطط وقائد التنمية في البلاد، بعد ذلك قام سعادة الدكتور يحيى بن بدر المعولي وكيل وزارة التنمية الاجتماعية يرافقه محمد بن سيف الشيدي مدير عام الشؤون الإدارية والمالية بوزارة الشؤون الرياضية وهشام بن جمعه السناني المدير العام المساعد للمديرية العامة للرعاية والتطوير الرياضي رئيس اللجنة المشرفة على معسكرات شباب الأندية وبدر بن سالم الرواحي مدير المعسكر بإزاحة الستار عن شعار المعسكر لهذا العام إيذانا بانطلاق فعاليات المعسكر.
ترسيخ القيم الإيجابية
وعقب حفل الافتتاح قال سعادة الدكتور يحيى بن بدر المعولي وكيل وزارة التنمية الاجتماعية: المعسكرات مهمة جدا للشباب وتكمن أهميتها في ترسيخ عدد من القيم الإيجابية تجاه الوطن والآخرين من خلال غرس قيم التعاون والتسامح والحوار والعمل على خدمة المجتمع وصيانة منجزاته، كما أن المعسكرات توفر فرصة كبيرة لتبادل الخبرات والتجارب بين الشباب من مختلف محافظات السلطنة، إلى جانب الحصول على البرامج التي تعزز من قدراتهم ومهاراتهم وخبراتهم ومعارفهم.
وأشاد بتنوع البرامج المقدمة للشباب في المعسكر وقال: إن تنوع البرامج وتضمنها عددا من الجلسات الحوارية التعريفية لعدد من المؤسسات الداعمة للشباب مثل صندوق الرفد والهيئة العامة للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة وغيرها من المؤسسات التي تعمل في مجال تمكين الشباب وفي مجال التنمية الاقتصادية والاجتماعية التي تجعل من الشباب قادرين على إدارة مشاريعهم ويسهمون في التنمية الاقتصادية بشكل عام، والتوجه المستقبلي يؤكد على أهمية إعداد الشباب ليصبحوا قادرين على تأسيس مشاريع ذاتية ويستفيدون من الفرص المتاحة لخلق فرص عمل لهم، وهي زاوية مهمة يجب التركيز عليها وتحفيز الشباب لتبنيها في المستقبل ودعا الشباب لاستثمار فرصة المشاركة في المعسكر بما يفيدهم ومجتمعهم، شاكرا وزارة الشؤون الرياضية على اهتمامها المتواصل بالأندية والفرق الرياضية والشباب بشكل عام.
محطة مهمة
وقال هشام بن جمعه السناني المدير العام المساعد للمديرية العامة للرعاية والتطوير الرياضي رئيس اللجنة المشرفة على معسكرات شباب الأندية إن وزارة الشؤون الرياضة تحرص ومن خلال حزمة البرامج الصيفية ومنها معسكرات شباب الأندية إلى استثمار طاقات الشباب وشغل أوقات فراغهم خلال الإجازة الصيفية بما يفيدهم ومجتمعهم.
وأشاد بالتفاعل والاستجابة التي وجدتها اللجنة المشرفة على المعسكرات من المؤسسات الحكومية والأهلية سواء بالمشاركة المعنوية والمادية، مؤكدا أن مشاركة المؤسسات في قرية التنمية فاعلة وتسهم في تحقيق أهداف المعسكر، موضحا أن القرية تعد مركزا مصغرا ومنصة للتفاعل والتحاور الإيجابي مع الشباب ، حيث تشتمل على خمسة أركان لتعلم المهارات الحرفية والمهنية والتقنية، إضافة إلى سبعة أركان للتعلم الذاتي، مضيفا إن قرية التنمية من بين البرامج المهمة التي سعت اللجنة المشرفة على تطوير فكرتها لتصبح محطة مهمة في برنامج معسكرات شباب الأندية التي تكسب الشباب المزيد من المهارات والمعارف والخبرات العملية في كافة مجالات الحياة، كما أنها فرصة لنشر ثقافة العمل التطوعي وثقافة العمل والريادة حتى يصبح الشباب قادرين على تكوين فكرة رائدة يمكن أن تقوده إلى إنشاء مؤسسة خاصة تصبح فيما بعد نقطة انطلاقه في حياته العملية، مؤكدا أن معسكرات شباب الأندية تقوم على توفير بيئة حاضنة للشباب وممكّنة لتطوير قدراتهم وتعزيز مهاراتهم وخبراتهم الحياتية، إلى جانب دورها المميز في إيجاد بيئة ملائمة للشباب لاستثمار أوقات فراغهم خلال الإجازة الصيفية.

4 معسكرات

وأردف هشام السناني حديثه بالقول: إن خارطة برامج أنشطة معسكرات شباب الأندية لعام 2016 تتضمن في حزمتها إقامة 4 معسكرات أول هذه المعسكرات معسكر أندية شباب الأندية بمحافظة مسقط الذي نحتفل بافتتاحه بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر، ثم ينطلق بعدها معسكر شباب الأندية بجنوب الشرقية (صور) ويقام خلال الفترة من 30 يوليو وحتى 6أغسطس بالمجمع الرياضي بصور، فيما يقام المعسكر الثالث لشباب الأندية خلال الفترة من 6 إلى 13 أغسطس بالمجمع الرياضي بصحار بمحافظة شمال الباطنة ، ويقام المعسكر الرابع لشباب الأندية خلال الفترة من 20الى 27 أغسطس في محافظة ظفار، موضحا أن كل معسكر يستهدف 100 مشارك من عمر 18 سنة إلى 25 سنة.

ترشيح المجيدين
وأضاف رئيس اللجنة المشرفة على معسكرات شباب الأندية: إن معسكرات شباب الأندية تعد فرصة مواتية لاختيار وترشيح المجيدين لتمثيل السلطنة في المعسكرات الشبابية التي تقام على المستوى الخليجي والعربي والدولي، لذلك فإنها بيئة جيدة للتنافس بين الشباب وإثبات قدراتهم بما يمكنهم من اقتناصها للاستفادة من هذا الجانب، لذلك فالمعسكرات قامت وتقوم بدورها في تعزيز روح العطاء والتفوق والإجادة.

افتتاح قرية التنمية

وتفتتح في الساعة التاسعة والنصف من صباح اليوم الاثنين على الصالة الفرعية لمجمع السلطان قابوس الرياضي برنامج قرية التنمية التي تعد مركزا مصغرا مكون من عدة أركان حوارية علمية وثقافية وفنية ورياضية ومهنية يتلقى فيها الشباب تدريبات تفاعلية مكثفة في مختلف المجالات، حيث سيقام الافتتاح تحت رعاية الشيخ خالد بن عبدالله المسن، الرئيس التنفيذي للمؤسسة التنموية للشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال، وبحضور عدد من المسؤولين بوزارة الشؤون الرياضية.
وتتضمن قرية التنمية خمسة أركان لتعلم المهارات الحرفية والمهنية والتقنية، إضافة إلى سبعة أركان للتعلم الذاتي، وستة أركان في جانب التعليم الذاتي، ففي أركان تعلم المهارات: انتقت إدارة المعسكر عددا من المهارات الحرفية المهنية والتقنية التي يقوم بتنفيذها عددا من المدربين المتخصصين، وفي أركان تعلم المهارات الذاتية : تم انتقاء عدد من المجالات التي تسهم في تعزيز معارف ومهارات المشاركين كجانب القراءة من خلال توفير مكتبة مصغرة لممارسة القراءة وإعداد تقرير مختصر لأحد الكتب المتوفرة والتي تديرها وزارة التراث والثقافة، كما أن هناك عددا من المؤسسات الحكومية والخاصة تقدم برامج دعم للشباب في مجال المشاريع الخاصة كصندوق الرفد والهيئة العامة لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، وشرطة عمان السلطانية وجمعية هواة اللاسلكي والهيئة العامة لحماية المستهلك،وعدد من الجمعيات أو المبادرات الأهلية المتعلقة بمجال المخدرات والسلامة المرورية ولغة الإشارة والربورت العلمي وغيرها، كما يوجد ركن تعلم المهارات الحرفية والمهنية وركن تعلم المهارات الذاتية، إلى جانب اللقاء الرياضي وأنشطة التحدي والمغامرة ولقاء المبدعين والمحاضرات المتنوعة والأمسيات الثقافية وزيارات المعالم الاقتصادية والحضارية والسياحية إلى جانب تقديم المشاركين عدد من الأعمال التطوعية لخدمة المجتمع.

تشجيع الحوار
وتسعى وزارة الشؤون الرياضية من إقامة المعسكرات إلى تحقيق عدة أهداف أبرزها، ترسيخ أواصر الصداقة والأخوة بين المشاركين من جميع محافظات السلطنة وتعزيز روح الفريق الواحد بين المجموعات الشبابية، وأيضا تبادل الخبرات بين الشباب المشاركين وإتاحة الفرصة لهم للاطلاع على التجارب الخاصة بالأندية في شتى المجالات، كما يهدف البرنامج الى اكتشاف مهارات وقدرات الشباب والعمل على تنميتها وصقلها، وتشجيع روح الحوار الهادف حول القضايا والتحديات التي تواجه الشباب ودورهم في التعامل معها. ويهدف البرنامج أيضا الى إكساب شباب الأندية حزمة متكاملة من المهارات والمعارف بما يضمن الاستفادة منها وغرس القيم الفاضلة لدى الشباب وتعزيز روح العطاء والمسؤولية الاجتماعية تجاه الوطن، وأيضا تعريف الشباب المشاركين بالمكتسبات التنموية والحضارية والسياحية والثقافية في السلطنة.

إلى الأعلى