الجمعة 24 مارس 2017 م - ٢٥ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / خطوات تصعيدية للأسرى .. اليوم والاحتلال يقتحم (النقب)
خطوات تصعيدية للأسرى .. اليوم والاحتلال يقتحم (النقب)

خطوات تصعيدية للأسرى .. اليوم والاحتلال يقتحم (النقب)

نقل مروان البرغوثي من (جلبوع) إلى عزل (هداريم)
رام الله المحتلة ـ الوطن ـ وكالات:
أكد عطية البسيونى أمين سر لجنة الأسرى للقوى الوطنية والاسلامية في قطاع غزة صباح أمس الاثنين لمركز الأسرى للدراسات أن دائرة التضامن مع الأسير بلال كايد تأخذ في الاتساع ، حيث دخول 37 أسيرا من رفاق الجبهة الشعبية في عدد من السجون الإضراب المفتوح عن الطعام يوم الأحد الماضي ، وستتصاعد الخطوات الاحتجاجية وسيشرع كافة الأسرى منذ يوم غد الثلاثاء بخطوات تصعيدية في كافة السجون ، حيث سيتم إرجاع وجبات الطعام ، وسيتم إغلاق الأقسام ، وعدم المثول والوقوف للعدد الأمنى ، وذلك تضامناً مع الأسير المضرب عن الطعام بلال كايد منذ 36 يوما متتالية ، احتجاجاً على تجاهل إدارة مصلحة السجون لمطالبه ، ورداً على السياسات القمعية التى اتخذتها منذ بداية حالة التضامن في السجون . من جانبه قال رأفت حمدونة مدير مركز الأسرى للدراسات على أن الخطوات الاحتجاجية التصعيدية للأسرى في السجون مستمرة ولن تتوقف في مواجهة قرار اعتقاله الإداري ، وضد كافة أشكال القمع والانتهاكات كالاستهتار الطبى ، والاقتحامات والتفتيشات ، وعرقلة برنامج الزيارات ، وسوء الطعام كماً ونوعاً ، والمعاملة السيئة والقاسية للمعتقلين وخاصة القاصرين في أقبية التحقيق والزنازين ، ومجمل الظروف المعيشية السيئة التى يعيشها الأسرى في هذه الفترة . وطالب حمدونة بمواجهة سياسات الحكومة الاسرائيلية التى تجمع على سياسة التضييق على الأسرى ، بالتعاون مع أجهزة الأمن ، وإدارة مصلحة السجون كأداة تنفيذية لتلك القرارات غير الانسانية . وطالب القوى الوطنية والاسلامية ، والمؤسسات العاملة في مجال الأسرى ، والمنظمات الحقوقية والانسانية ، ووسائل الاعلام المشاهدة والمقروءة والمسموعة بالبدء ببرنامج مساند وداعم للأسرى في السجون في ظل الخطوات الجماعية الاحتجاجية الرافضة لانتهاكات إدارة مصلحة السجون بحقهم . وأفاد تقرير صادر عن هيئة شؤون الأسرى والمحررين أمس الاثنين، بأن قوات القمع التابعة لمصلحة سجون الاحتلال اقتحمت قسم رقم (1) في سجن النقب واعتدت على عدد من الأسرى صباح اليوم.
وأوضحت الهيئة بأنه تم نقل. من جهة اخرى قال رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين الوزير عيسى قراقع، مساء الأحد، إن مصلحة سجون الاحتلال نقلت الأسير القائد مروان البرغوثي من سجن “جلبوع” إلى عزل “هداريم”. وفرضت إدارة سجن “عوفر” الإسرائيلي إجراءات تنكيلية بحق ثلاثة أسرى من محافظة بيت لحم، لمواصلتهم الإضراب المفتوح عن الطعام منذ 4 أيام، احتجاجا على اعتقالهم الإداري. وأفاد نادي الأسير في بيان له، امس الاثنين وتلقت الوطن نسخة منه، أن إدارة السجن شرعت بفرض إجراءات تنكيلية بحق كل من الأسرى: مالك القاضي (20 عاماً)، ومهند جبر (24 عاماً)، وعياد الهريمي (23 عاما)، تمثلت بنقلهم إلى العزل، واحتجازهم داخل زنزانة ضيقة، ورفضت تزويدهم بالمياه، وطلبت منهم أن يشربوا من دورة المياه، وبعد احتجاجات وطرقهم على باب الزنزانة، زودتهم إدارة السجن بمياه ذات رائحة كريهة، ولا تصلح للاستعمال الآدمي. كما وقامت قوات القمع الساعة الثالثة فجرا والمسماة بوحدة “اليمّاز”، باقتحام زنزانتهم، وشرعت بعملية تفتيش، مستخدمة الكلاب البوليسية. يذكر أن الأسير القاضي أسير سابق اُعتقل منذ عام 2015، وأُفرج عنه في 7.4.2016، وأُعيد اعتقاله بعد فترة وجيزة، وحُول إلى الاعتقال الإداري لمدة ستة أشهر وهو طالب إعلام، أما الأسير جبر فهو معتقل منذ 21.12.2015، وأُصدر بحقه أمران إداريان، وهو أسير سابق قضى عامين ونصف، ويدرس الحقوق. والأسير الهريمي، هو أيضاً أسير سابق، أُفرج عنه في تاريخ 13.12.2015، وأُعيد اعتقاله بعد ستة أيام وحُول إلى الاعتقال الإداري، وله شقيقان أسيران، وهما: أحمد الهريمي وهو معتقل إداري، والطفل خليل الهريمي، وهو موقوف منذ 20 شهرا. وغادر العشرات من أهالي أسرى قطاع غزة، امس الاثنين، لزيارة أبنائهم في سجن نفحة. وقالت سهير زقوت الناطقة باسم اللجنة الدولية للصليب الأحمر إن 81 من أهالي المعتقلين في القطاع بينهم 15 طفلا من الخروج لزيارة 48 معتقلا بسجن نفحة”.
وأفاد عبد الناصر فروانة رئيس وحدة الدراسات والتوثيق في هيئة شؤون الأسرى والمحررين وعضو اللجنة المكلفة بإدارة شؤون الهيئة في قطاع غزة، أن 367 أسيرا من قطاع غزة يقبعون في سجون الاحتلال الإسرائيلي، بينهم أسيرتين. وأضاف فروانة، أن أسرى غزة يشكلون ما نسبته 5.3% من مجموع الأسرى البالغ عددهم نحو سبعة آلاف أسير فلسطيني، وأن الغالبية العظمى من أسرى غزة يقبعون في سجون الجنوب النقب، نفحة، ريمون، ايشل. واكدت لجنة الاسرى في حزب الشعب الفلسطيني أمس ان الرفيق باسم الخندقجي عضو اللجنة المركزية لحزب الشعب الفلسطيني جدد امس اضرابه عن الطعام تضامنا مع الاسير بلال كايد احتجاجا على استمرار اعتقاله اﻻداري. وقال معتز دلول ممثل حزب الشعب في لجنة الاسرى ان الاسير الخندقجي ارسل قبل يومين رسالة من داخل سجنه اكد خلالها انه سينضم للاضراب تاكيدا على رفضه ورفض اسرى حزب الشعب لاستمرار سياسة الاعتقال الاداري. واضاف دلول ان الخندقجي طالب بأوسع تحرك شعبي ورسمي للتضامن مع الحركة الاسيرة ووضعها على رأس جدول الاهتمام في مختلف المحافل.

إلى الأعلى