الأربعاء 18 يناير 2017 م - ١٩ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / العراق يستعيد السيطرة على الدولاب ومقتل 22 من داعش في تصد لهجوم بالرطبة
العراق يستعيد السيطرة على الدولاب ومقتل 22 من داعش في تصد لهجوم بالرطبة

العراق يستعيد السيطرة على الدولاب ومقتل 22 من داعش في تصد لهجوم بالرطبة

الصدر يلوح باستهداف القوات الأميركية الجديدة
بغداد ـ وكالات: استعادت القوات العراقية السيطرة على بلدة الدولاب الاستراتيجية القريبة من حديثة كما تصدت لهجوم شنه تنظيم داعش ضد مدينة الرطبة في محافظة الانبار، غرب بغداد، حسبما افادت مصادر امنية أمس فيما لوح زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر باستهداف القوات الأميركية الجديدة التي أعلن البنتاجون عن ارسالها للعراق.
وأفادت بيان لقيادة العمليات المشتركة ان عناصر من”الفرقة السابعة ولواء مغاوير الجزيرة وفوج 16 من شرطة الانبار والحشد العشائري ، حرروا منطقة الدولاب والقرى المحيطة بها بالكامل من عناصر داعش الإرهابي”.
واكد البيان ان “القوة رفعت العلم العراقي فوقها وامنت الضفة الجنوبية لنهر الفرات من حديثة والى الرمادي بعد ان قتلت 69 ارهابيا”.
وتقع حديثة الى الغرب من مدينة الرمادي (100 كلم غرب بغداد).
بدوره، قال قائد الفرقة السابعة بالجيش اللواء الركن نومان عبد الزوبعي، أن “قوات من الجيش تمكنت بمساندة مقاتلي العشائر من تحرير كامل منطقة الدولاب (الواقعة الى الغرب من هيت ( 70 كلم غرب الرمادي) من تنظيم داعش وفرضت سيطرتها عليها بالكامل” مشيرا بان “المنطقة كانت اخر معاقل داعش” قرب هيت.
وتمكنت القوات من تفجير ثلاث عجلات مفخخة يقودها انتحاريون وعشرات العبوات الناسفة وتفكيك 500 عبوة زرعها مسلحو داعش في الطرق والمنازل والمقار الحكومية، وفقا للزوبعي.
وتمكنت القوات العراقية من استعادة السيطرة قرى دويلية الشرقية وجنانية والكرية والعلية ومشكوكة والزراعة المحيطة بمنطقة الدولاب، وفقا للمصدر.
من جهة اخرى، تصدت قوات الامن العراقية الى هجوم كبير شنه التنظيم المتطرف لاستهداف مدينة الرطبة، الى الغرب من الرمادي، وقتل خلاله ثلاثة من قوات الامن. وقال ضابط رفيع في الجيش ان “عناصر داعش شنوا صباح أمس هجوما من اربعة محاور على مركز مدينة الرطبة ” التي استعيدت من سيطرة التنظيم قبل شهرين.
واكد العميد عزيز خلف الطرموز المستشار الامني لمحافظ الانبار، ان “قوات الامن ومقاتلي العشائر اشتبكوا مع عناصر داعش وتمكنوا افشال الهجوم وقتل عدد من المسلحين بينهم انتحاريان يرتديان أحزمة ناسفة”.
وأشار إلى ان “هجوما انتحاريا بسيارة مفخخة وقع داخل مدينة الرطبة ادى الى مقتل ثلاثة من منتسبي الشرطة واصابة خمسة مدنيين بجروح”.
وتقع الرطبة التي سيطر عليها الإرهابيين في يونيو 2014، في غرب محافظة الأنبار قرب الطريق الرئيسي المؤدي إلى الأردن.
من جانب آخر أعلنت الشرطة العراقية مقتل ثلاثة عراقيين وإصابة ثمانية آخرين جراء انفجار عبوة ناسفة في سوق شعبية في إحدي المناطق شمالي بغداد.
وقالت المصادر إن عبوة ناسفة انفجرت أمس في سوق شعبية في منطقة المشاهدة شمالي بغداد ما تسبب بمقتل ثلاثة مدنيين وإصابة ثمانية آخرين.
وأشارت إلى أن الانفجار ألحق اضرارا بالمحال التجارية والباعة على الأرصفة.
من جانب آخر أعلن زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر الذي قاتلت مليشياته القوات الاميركية بعد اجتياح العراق عام 2003، ان القوات الاميركية التي ارسلت الى العراق ستكون “هدفا لنا”.
واعلن وزير الدفاع الاميركي اشتون كارتر قبل اسبوع في بغداد ان بلاده سترسل 560 جنديا اضافيا الى العراق للمساعدة في القتال ضد تنظيم داعش مع الاستعداد لمعركة استعادة الموصل.
وقال الصدر في رد على سؤال لأحد انصاره بخصوص اعلان كارتر “انهم هدف لنا”.

إلى الأعلى