الإثنين 24 يوليو 2017 م - ٢٩ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / الجيش السوري يتقدم بحلب مستعيدا كتل الأبنية بالليرمون وينفذ عملية نوعية في محيط الكلية الجوية بالريف الشرقي

الجيش السوري يتقدم بحلب مستعيدا كتل الأبنية بالليرمون وينفذ عملية نوعية في محيط الكلية الجوية بالريف الشرقي

غارات جوية على الارهابيين بحمص
دمشق ـ (الوطن) ـ وكالات:
استعاد الجيش السوري كتل الأبنية بالليرمون أفاد مصدر عسكري لـ سانا بأن وحدة من الجيش والقوات المسلحة استعادت السيطرة على عدد من كتل الأبنية في منطقة الليرمون بحلببعد تكبيد الإرهابيين خسائر فادحة بالعتاد والأفراد و لاتزال تواصل ملاحقة فلولهم في المنطقة كما نفذ عملية نوعية في محيط الكلية الجوية بالريف الشرقي كما شن غارات جوية على الإرهابيين بحمص.
ونفذت وحدة من الجيش السوري عملية نوعية ضد تجمع لإرهابيين من تنظيم “داعش” في محيط الكلية الجوية بريف حلب الشرقي.
وأكد مصدر عسكري في تصريح نقلته وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) أن العملية أسفرت عن “مقتل 8 إرهابيين من التنظيم المدرج على لائحة الإرهاب الدولية وتدمير مدفع وسيارتين” كانوا يستخدمونهما في تحركاتهم ونقل الذخيرة والأسلحة.
وكانت وحدات من الجيش بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية فرضت أمس سيطرتها على مطعم الكاستيلو وثلاث مزارع جانب الجرف الصخرى بالكاستيلو وتابعت عملياتها العسكرية بشكل ملحوظ وسط انهيارات متلاحقة في صفوف التنظيمات الإرهابية.
كما نفذ سلاح الجو في الجيش العربي السوري طلعات على تجمعات إرهابيي تنظيمي “جبهة النصرة” و”داعش” المدرجين على لائحة الإرهاب الدولية في ريف حمص الشمالي والشرقي وأوقع في صفوفهم خسائر بالأفراد والآليات.
ففي الريف الشرقي ذكر مصدر عسكري أن الطيران الحربي السوري “دمر آليات ومقرات لإرهابيي تنظيم “داعش” في غارات مكثفة على تجمعاتهم وتحصيناتهم ومحاور تحركهم في محيط حقل شاعر وقرية حويسيس” بريف تدمر الشمالي الغربي.
ولفت المصدر إلى أن الطيران الحربي شن غارة على تجمع لإرهابيي تنظيم “جبهة النصرة” في محيط قرية الغجر شمال مدينة حمص بنحو 30كم أدت إلى “القضاء على عدد من الإرهابيين التكفيريين وتدمير أوكار لهم”.
وقضت وحدات الجيش والقوات المسلحة أمس خلال حربها المتواصلة على الإرهاب التكفيرى في ريف حمص الشمالي على 25 إرهابيا بين صفوف إرهابيي “جبهة النصرة” والتنظيمات المنضوية تحت زعامته قرب مفرق قرية الغجر وقرية المحطة بريف حمص الشمالي.
كما واصل سلاح الجو في الجيش العربي السوري طلعاته على تجمعات ومحاور تسلل تنظيم “داعش” المدرج على لائحة الإرهاب الدولية بريف حماة الشرقي.
وذكر مصدر عسكري أن الطيران الحربي السوري “دمر آليات بعضها مزود برشاشات لإرهابيي تنظيم “داعش” في غارات على محور تبارة الديبة/المفكر وتجمع لهم في محيط قرية المفكر الشرقي” في منطقة سلمية بريف حماة الشرقي.
ودمر الطيران الحربي أمس مقرات لتنظيم “داعش” الإرهابي تحوي أسلحة وآليات مزودة برشاشات متوسطة وثقيلة في قرى تبارة الديبة وأبو حنايا وأبو حبيلات والحردانة بريف منطقة سلمية الشرقي في حين قضت وحدة من الجيش والقوات المسلحة على معظم أفراد مجموعة ارهابية تتبع لتنظيم “جبهة النصرة” على محور سلمية/أثريا قرب وادي العذيب كانت تنقل ذخيرة إلى المجموعات الإرهابية في الريف الشرقي لحماة وصادرت كميات كبيرة من قذائف “ار بي جي” والغاما مضادة للدروع وقذائف المدفعية وذخيرة أسلحة فردية ورشاشات متوسطة وثقيلة.
ووجهت وحدات من الجيش والقوات المسلحة ضربات مكثفة على تجمعات وتحركات لتنظيمي “داعش” و”جبهة النصرة” المدرجين على لائحة الإرهاب الدولية في ريف السويداء.
وأفاد مصدر عسكري بأن وحدة من الجيش نفذت صباح أمس بعد الرصد والمتابعة عملية دقيقة على تجمع آليات لإرهابيي تنظيم “داعش” في قرية رجم الدولة بالريف الشمالي الشرقي.
ولفت المصدر إلى أن العملية أسفرت عن تدمير 6 عربات بعضها مزود برشاشات ثقيلة وأخرى محملة بإرهابيين من التنظيم التكفيري”.
وتعد قرية رجم الدولة الواقعة على أطراف البادية السورية أحد مراكز انطلاق إرهابيي تنظيم “داعش” لشن اعتداءاتهم الإجرامية على أهالي التجمعات السكنية في المنطقة.
وفي الريف الجنوبي الغربي أشار المصدر العسكري إلى أن وحدة من الجيش كثفت رماياتها النارية على تحركات وتجمعات لمجموعات إرهابية تابعة لتنظيم “جبهة النصرة” في منطقة البير ما أدى إلى “تكبيد الإرهابيين خسائر بالأفراد والعتاد الحربي وتدمير عدة آليات مزودة برشاشات متنوعة”.
كما أكد مصدر عسكري تدمير قاعدة إطلاق صواريخ وعدد من الآليات لتنظيم “جبهة النصرة” والمجموعات التكفيرية المنضوية تحت زعامته في مناطق متفرقة من درعا وريفها في إطار الحرب المتواصلة للجيش والقوات المسلحة على الإرهاب التكفيري.
وأفاد المصدر بأن وحدة من الجيش “قضت على معظم أفراد مجموعة إرهابية من “جبهة النصرة” كانت تتحرك من الحي الشرقي لمدينة بصرى الشام باتجاه وادي الزيدي”.
ولفت المصدر إلى أنه تأكد “مقتل وإصابة إرهابيين كانوا يقومون بأعمال الرصد والاستطلاع في الجزء الشرقي لمدينة بصرى الشام خلال عملية نوعية دقيقة لوحدة من الجيش والقوات المسلحة العاملة بريف درعا الشرقي.

إلى الأعلى