الإثنين 23 أكتوبر 2017 م - ٣ صفر ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الرياضة / حلقات تدريبية متنوعة في افتتاح قرية التنمية بمعسكر شباب الأندية لمحافظة مسقط
حلقات تدريبية متنوعة في افتتاح قرية التنمية بمعسكر شباب الأندية لمحافظة مسقط

حلقات تدريبية متنوعة في افتتاح قرية التنمية بمعسكر شباب الأندية لمحافظة مسقط

المسن: قرية التنمية ببرامجها تشبع احتياجات الشباب وتسهم في صقل مهاراتهم الحياتية
افتتحت صباح أمس فعاليات قرية التنمية المقامة ضمن أنشطة معسكر شباب الأندية بمحافظة مسقط التي تستمر حتى 23 من شهر يوليو الجاري، بمشاركة 100 شاب من مختلف الأندية الرياضية بالسلطنة ومن المراكز الرياضية بولايتي ضنك وإزكي، ومن الجمعية العمانية للمعوقين من ذوي الإعاقة الحركية، حيث أقيم حفل الافتتاح برعاية الشيخ خالد بن عبدالله المسن، الرئيس التنفيذي للمؤسسة التنموية للشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال، وهشام بن جمعة السناني المدير العام المساعد للمديرية العامة للرعاية والتطوير الرياضي رئيس اللجنة المشرفة على معسكرات شباب الأندية وبدر بن سالم الرواحي مدير المعسكر، وعدد من المسؤولين بوزارة الشؤون الرياضية وذلك على الصالة الفرعية بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر.
واثناء افتتاح القرية قام راعي الحفل والحضور بالتجول بين أروقة القرية التي تعد مركزا مصغرا ضمت بين جنباتها عدة أركان حوارية علمية وثقافية وفنية ورياضية ومهنية يتلقى فيها الشباب تدريبات تفاعلية مكثفة حيث اطلع على حلقة عمل الاتصالات اللاسلكية التي نفذتها الجمعية السلطانية العمانية لهواة اللاسلكي وتعرف على أهم البرامج الجديدة المستخدمة في الاتصالات، كما اطلع على حلقة التدريب على صناعة الربوت الالكتروني التي تقدمها وزارة التربية والتعليم للمشاركين وشاهد خلالها عرضا حيا لبعض الصناعات وعمليات تحريك الربوت، وركن شرطة عمان السلطانية اطلع على ما تقدمه الحلقة من برامج توعوية للشباب المشاركين من خلال استعراض مسببات الحوادث وإحصائيات الحوادث والوفيات والإصابة وأهمية التقديم بالسرعات المحددة لسلامة مرتادي الطريق، وفي حلقة النحت اطلع راعي الحفل على أهم الأعمال التي نفذها الشباب المشاركين في مجال النحت بالطين واستمع إلى شرح مفصل عن جزئيات الحلقة ومراحلها وأهدافها، كما اطلع على ركن الريادة الذي تنفذه الهيئة العامة للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة واستمع إلى شرح مفصل عن الدعم المقدم للشباب من أصحاب المؤسسات الصغيرة والمتوسطة وأهداف الحلقة ودورها في توعية الشباب بأهمية الأعمال الريادية وتأسيس المؤسسات الصغيرة، وفي ركن وزارة الزراعة والثروة السمكية استمع إلى جهود الوزارة في مكافحة شجرة المسكيت والجهود التطوعية التي سيشارك بها المشاركون في المعسكر للتخلص من الشجرة خلال الأيام القادمة، كما اطلع على ركن إعادة تدوير المخلفات التي تساعد الشباب لاستخدام المخلفات في إنتاج أعمال فنية مفيدة وشاهد خلالها نماذج من إنتاج الشباب في حلقة إعادة تدوير المخلفات، كما اطلع على ركن التصوير الضوئي وشاهد جانبا من الحلقة التي تعنى بتدريب الشباب على التصوير الاحترافي، وفي حلقة البيئة شاهد راعي الحفل والحضور الحلقة التفاعلية التي تنظمها جمعية البيئة العمانية والجهود البيئية التي تقوم بها السلطنة للحفاظ على مكونات البيئة، وفي ركن حماية المستهلك شاهد الجميع جهود الهيئة العامة لحماية المستهلك في ضبط عدد من المواد المغشوشة وجهود التوعية المستمرة للهيئة، وفي ركن التدريب على لغة الإشارة اطلع على أساسيات الدورة وأهدافها وشاهد جانبا من التطبيقات العملية لشباب المعسكر المشاركين في الدورة باستخدام لغة الإشارة، وفي ركن آخر شاهد جانبا من ركن المكتبة التابع لوزارة التراث والثقافة وتدريب الشباب على أسس القراءة وتلخيص ما يقرؤونه من كتب لتعميق الفهم والفائدة، كما اطلع على ركن صندوق الرفد واستمع إلى جهود الصندوق لدعم الشباب وتمكينهم من تأسيس المؤسسات الصغيرة.

أنشطة علمية وحوارية
وعقب حفل الافتتاح قال الشيخ خالد بن عبدالله المسن، الرئيس التنفيذي للمؤسسة التنموية للشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال راعي الحفل لقد سعدت بما شاهدته من حلقات تدريبية وجلسات حوارية تفاعلية علمية وثقافية وفنية ومهارية في مجالات متعددة تضمنت النحت ولغة الإشارة وريادة الأعمال والتصوير الضوئي والاتصالات اللاسلكية والربوت وتعزيز الجانب القرائي لدى الشباب، مؤكدا أن القرية شاملة ومتنوعة وتلبي كافة احتياجات الشباب حيث أتاحت القرية بتنوع برامجها الفرصة للشباب لاختيار ما يناسبهم من نشاط او برنامج وهذا بالتأكيد يؤكد حرص وزارة الشؤون الرياضية على توفير البيئة الممكنة للشباب من أجل استثمار طاقاتهم وتطوير مهاراتهم وخبراتهم في كافة المجالات، مضيفا أن مشاركة 100 شاب من مختلف الولايات والمحافظات يتيح الفرص لتقل تلك الخبرات إلى عدد أكبر من الشباب عند عودتهم إلى الأندية الرياضية.

وأضاف بأن وجود عدد من المؤسسات الداعمة للشباب مهم لتبصير الشباب بالخدمات المقدمة لهم وخاصة هؤلاء الشباب الذين على أعتاب سوق العمل فوجود صندوق الرفد والهيئة العامة للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة وتوضيح الجهود في مجال رعاية الشباب ودعمهم لتأسيس المؤسسات الصغيرة أمر جيد ويعين الشباب على تعزيز أفكارهم في مجال ريادة الأعمال.

وأكد حرص الشركة العماني للغاز المسال لدعم كافة الأنشطة الشبابية وخاصة المعسكرات التي نعتقد أنها فرصة لدعم شباب هذا الوطن وتزويده بالمهارات والخبرات الحياتية والعملية التي تعينه ليصبح نافعا لنفسه ومجتمعه، وقال إن الشركة ستواصل دعمها لهذه المعسكرات بصفة سنوية لما لها من قيمة مضافة لخدمة الشباب والمجتمع، والتي تأتي ضمن المسؤولية الاجتماعية للشركة، وهنا نوجه شكرنا لوزارة الشؤون الرياضية على هذه الجهود الرائعة التي تبذلها لخدمة الشباب في الوطن متمنيا التوفيق للشباب والاستفادة من كافة برامج المعسكر.

برامج متنوعة
وحول برامج وأنشطة القرية قال يوسف المعولي أحد مشرفي قرية التنمية تتضمن القرية عددا من الحلقات التدريبية النوعية التي تلامس احتياجات الشباب حيث تتضمن قرية التنمية خمسة أركان لتعلم المهارات الحرفية والمهنية والتقنية، إضافة إلى سبع أركان للتعلم الذاتي، ففي أركان تعلم المهارات: انتقت إدارة المعسكر عددا من المهارات الحرفية المهنية والتقنية التي يقوم بتنفيذها عدد من المدربين المتخصصين، وفي أركان تعلم المهارات الذاتية : تم انتقاء عدد من المجالات التي تسهم في تعزيز معارف ومهارات المشاركين كجانب القراءة من خلال توفير مكتبة مصغرة لممارسة القراءة وإعداد تقرير مختصر لإحدى الكتب المتوفرة واليت تديرها وزارة التراث والثقافة، كما أن هناك عددا من المؤسسات الحكومية والخاصة تقدم برامج دعم للشباب في مجال المشاريع الخاصة كصندوق الرفد والهيئة العامة لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، وشرطة عمان السلطانية وجمعية هواة اللاسلكي والهيئة العامة لحماية المستهلك، وعدد من الجمعيات أو المبادرات الأهلية المتعلقة بمجال المخدرات والسلامة المرورية ولغة الإشارة والربوت العلمي وغيرها، كما يوجد ركن تعلم المهارات الحرفية والمهنية وركن تعلم المهارات الذاتية، إلى جانب اللقاء الرياضي وأنشطة التحدي والمغامرة.
الربوت وأهميته
وقال علي بن خلفان الغداني رئيس قسم تطوير تقنيات التعليم والمنظم الوطني لاولمبياد الروبوت بالسلطنة مدرب ركن الربوت بقرية التنمية لقد جاءت المشاركة في معسكرات الشباب الأندية كترجمة لأهداف نشر ثقافة الروبوت في المجتمع العماني والتي تنبتها وزارة التربية والتعليم ممثلة في دائرة المحتوى والتعليم الالكتروني وذلك لما يمثله الروبوت كوسيلة تعليمية استراتيجية لإكساب المشاركين في المعسكر مهارات فيزيائية وهندسية وبرمجية حياتية مرتبطة بشكل مباشر بالممارسات اليومية للمتدربين.
وأضاف لقد تم تصميم هذا البرنامج التدريبي ليتناول الطرق الأساسية لبناء وبرمجة الروبوتات حيث سيركز التدريب على المهارات الأساسية في المفاهيم الهندسية وأسس نقل الحركة والقوانين الفيزيائية في هندسة وبناء الروبوت كما سيتم التعرف على مهارات البرمجة في برمجة الروبوتات، من خلال تركيب روبوتات مختلفة تتم برمجتها حسب الأعمال المطلوب تنفيذها، كما سيتم التطرق إلى شرح لأنواع الحساسات والمحركات والمسسنات المستخدمة في تركيب الروبوتات. كما يتخلل الورشة الكثير من الأنشطة الإبداعية والتي سوف يبتكر فيها المشاركون حلولا هندسية للروبوتات.

أنشطة متنوعة
وأقيم أمس عدد من الأنشطة الرياضية والأعمال التطوعية التي نفذت بالتعاون مع وزارة الزراعة والثروة السمكية لمكافحة شجرة المسكيت، كما أقيم برنامج الاستكشاف والمغامرة الذي سجل تفاعلا كبيرا من الشباب المشاركين وفي هذا الجانب قال ماهر طالب درويش الحراصي مشرف برنامج الاستكشاف والمغامرة: البرنامج يهدف إلى استكشاف طاقات الشباب المشاركين في المعسكر وتعزيز روح المغامرة والتحدي وتطوير مهارات العمل الجماعي بين المجموعات والعمل المشترك لحل المشكلات التي تواجه المجموعة، إلى جانب استكشاف مناطق جديدة ومسارات جميلة في محافظه مسقط بولاية بوشر، والسير في المسارات المحددة وفق الرسائل المشفرة التي تتطلب من المجموعة فك رموزها للوصول إلى الهدف المحدد بدءا من الانطلاق حتى الوصول إلى نقطة النهاية، موضحا أن اللجنة المشرفة حددت 3 مسارات مختلفة، حيث كانت الانطلاقة من أمام مجلس المناقصات بالخوير، لتتوزع بعدها المجموعات الثلاث الى ثلاثة مسارات، حيث تقود تلك المسارات إلى جوهرة الشاطئ وتستمر المسارات المختلفة إلي نقطة النهاية بمقر المعسكر في مجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر، مشيدا بتفاعل الشباب خلال تنفيذ البرنامج وقال لقد سجل البرنامج تنافسا شريفا وعملا جماعيا مخططا بين أفراد المجموعات.

أهداف
ويشارك في معسكر شباب الأندية بمسقط 100 شاب من مختلف الأندية والمراكز الرياضية بالسلطنة حيث يتضمن المعسكر عددا من البرامج والفعاليات العلمية والثقافية والرياضية والجلسات الحوارية التي تهدف من خلالها وزارة الشؤون الرياضية إلى توفير بيئة مثالية لاستثمار أوقات فراغ الشباب خلال الإجازة الصيفية بما يعود عليهم بالنفع والفائدة وتلبية احتياجاتهم ورغباتهم بما يسهم في صقل مواهبهم الإبداعية وبناء شخصياتهم وتنميتها وتعزيز روح المبادرة والعطاء تجاه الوطن وقائده المفدى، وإيجاد أجواء من التنافس الشريف بين الشباب المشاركين، إلى جانب تنمية روح المشاركة والحوار البناء والهادف من خلال مناقشة عدد من تجارب الشباب الرائدة والمواضيع التي تهم الشباب في مختلف المجالات، والعمل على ترسيخ قيم التطوع لخدمة المجتمع، وتنمية روح القيادة والإدارة لدى الشباب من خلال مجموعات العمل بالمعسكر، إلى جانب التعرف على المنجزات الحضارية والتاريخية بالمحافظات التي تقام فيها المعسكرات.

إلى الأعلى