الثلاثاء 28 مارس 2017 م - ٢٩ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / تسليم كولن.. تركيا تتوقع دعما أميركيا وكيري يطالب بتقديم أدلة حول تورطه

تسليم كولن.. تركيا تتوقع دعما أميركيا وكيري يطالب بتقديم أدلة حول تورطه

إسطنبول ـ واشنطن ـ وكالات: قال محمد شيمشك نائب رئيس وزراء تركيا امس الاثنين إن تركيا تتوقع “دعما قويا” لطلبها تسليم رجل الدين التركي المقيم في الولايات المتحدة فتح الله كولن بمجرد تقديمها أدلة ضده إلى الحكومة الأميركية. أدلى شيمشك بهذه التصريحات في مقابلة مع محطة كنال7. وتتهم أنقرة كولن الذي يعيش في الولايات المتحدة منذ سنوات بالوقوف وراء محاولة الانقلاب الفاشلة التي سعت للإطاحة بالحكومة التركية. وينفي كولن التهم. وقالت الولايات المتحدة إنها ستدرس أي طلب تسليم إذا وافق القانون الأميركي. من جهته اعلن وزير الخارجية الاميركي جون كيري الاثنين ان تركيا يجب ان تقدم “ادلة وليس مزاعم” حول تورط الداعية فتح الله كولن في محاولة الانقلاب. وصرح كيري في مؤتمر صحفي في بروكسل “احث وزير الخارجية على التحقق في اي ملف او طلب يرسلونه الينا من انه يتضمن ادلة وليس مزاعم”. وتابع كيري “نريد ادلة فعلية يمكن التحقق منها بموجب المعايير السائدة في العديد من دول العالم فيما يتعلق بنظام تسليم المطلوبين”. طالب الرئيس التركي رجب طيب اردوغان الولايات المتحدة بتسليم كولن لاتهامه بتدبير محاولة الانقلاب العسكري التي شهدتها البلاد. واتهم الرئيس المحافظ كولن (75 عاما) المقيم في المنفى في الولايات المتحدة منذ 1999 بالوقوف خلف محاولة الانقلاب التي اوقعت ما لا يقل عن 290 قتيلا. من جهته قال سفير الولايات المتحدة لدى تركيا جون باس أمس الاثنين إن تقارير وسائل الإعلام والتعليقات الصادرة من شخصيات عامة بأن واشنطن ساندت محاولة الانقلاب “غير صحيحة بالمرة” وإن مثل هذه التكهنات تضر بصداقة البلدين العضوين بحلف شمال الأطلسي. وأنحى الرئيس رجب طيب إردوغان ومسؤولون أتراك آخرون باللوم على رجل الدين فتح الله كولن الذين يعيش في بنسلفانيا بالولايات المتحدة بتدبير انقلاب 15 يوليو تموز الذي تسبب في مقتل أكثر من 200 شخص. وقال باس في بيان نشر على موقع السفارة على الانترنت إن الولايات المتحدة مستعدة لتقديم المساعدة في التحقيقات التي تجريها تركيا في الانقلاب الفاشل وستبحث أي طلب تسليم إذا استوفى المتطلبات القانونية. وقال وزير العمل التركي وشخصيات أخرى بارزة إن الولايات المتحدة “دبرت” محاولة الانقلاب التي نفذتها مجموعة من داخل القوات المسلحة التركية.

إلى الأعلى